Follow by Email

صيانة محركات السيارات


الكتاب الاول


مبادئ ميكانيكا و كهرباء السيارات 
الكتاب دة بيتناول السيارات بكل ما فيها و لكن طبعا ليس بتوسع فيشرح كل الانظمة باختصار كمقدمة و هو مفيد جدا للمبتدئ و الهاو و مرجع للمحترفيين ايضا
كما يحتوي ع شرح لانواع العدد المستخدمة 



حجم الكتاب 21 ميجا و طبعا الكتاب عربي
                                        اضغط هنا
                            كتاب محركات الاول منهج سعودى




محرك السيارة


عنوان الدرس:   المحرك     THE ENGINE

دور المحرك :
هو مصدر الطاقة الحركية للسيارة, حيث يقوم بتحويل الطاقة الكامنة في الوقود (كيميائية ) إلي طاقة حرارية ومنها إلي طاقة ميكانيكية.

تصنيف المحركات:
  • من حيث ترتيب الاسطوانات: In line Motors المحرك المتقابل,  Opposed Cylinder المحرك علي شكل V  V-Motors
  • من حيث التغذية :  محرك البنزين أو الغاز  ,محرك الديزل , (وتعتبر كلها ذات احتراق داخلي )
  • من حيث طريقة التشغيل:   محرك رباعي الأشواط, محرك ثنائي الأشواط.
  • من حيث طريقة تركيب عمود الكامات في كتلة الاسطوانة(السيارات القديمة )
  • في غطاء الاسطوانة   ( السيارات ذات السرعات العالية )
  •  
أجزاء المحرك الرباعي  الأشواط :       
الأجزاء الثابتة:
  • غطاء عمود الكامات  Cam shaft cover _ 
  • رأس الاسطوانة     _      Cylinder head
  • كتلة المحرك    Engine block
  • وعاء الزيت  _    Oil pen
الأجزاء المتحركة:
  • عمود المرفقCrank shaft     
  • عمود الكامات   Cam shaft
  • صمامات الدخول Intake Valve
  • صمامات الخروج_         Exhaust valve
  • ذراع التوصيل   _ Push rod   
  • المكبس    piston
الدورات الملحقة بالمحرك
  • دورة التشغيل STARTING CIRCUIT
  • دورة الشحن    CHARGING CIRCUIT
  • دورة التبريد   COOLING SYSTEM  
  • دورة التزييت  LUBRICATION SYSTEM  
  • دورة الوقود  FUEL SYSTEM   
  • دورة الإشعال   IGNITION SYSTEM
  •  
مبدأ عمل المحرك ذات الاحتراق الداخلي 4 أشواط (شغل نظري )


اسم الشوط
حركة عمود المرفق
حركة المكبس
صمام السحب
صمام العادم
السحب
Intake stroke
نصف دورة
من ن م ع إلي ن م س
مفتوح
مغلق
الضغط
Compression stroke
نصف دورة
من ن م س إلي ن م ع
مغلق
مغلق
القدرة
Power stroke
نصف دورة
من ن م ع إلي ن م س
مغلق
مغلق
العادم
Exhaust stroke
نصف دورة
من ن م س إلي ن م ع
مغلق
مفتوح





الكتاب الثاني

محركات 1
يتناول هذا الكتاب شرح باللغة العربية لجميع اجزاء المحرك و طريقة و نظرية عملها بالتفصيل و شرح لمنظومات التبريد و التزييت و الاشعال..... الي اخرة
و يرفق مع الكتاب كتاب اخر عملي يوضح لك طريقة الفك و التركيب و الصيانة بمزيد من الصور و التوضيح

للكتاب جزء تاني و هو محركات 2 سيتم اضافتة ايضا 

الكتاب العملي و النظري في ملف مضغوط بحجم 7 ميجا

الباسوورد : Clark_ElMaSrY
http://rapidshare.com/files/138500688/engines_1.rar
اصغط هنا

http://rapidshare.com/files/138500688/engines_1.rar
----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


مالذي تعرفه عن سيارتك ؟؟؟؟؟؟

سؤال مهم يجب أن نعرف إجابته كمستخدمين للسيارات .....

في هذا الموضوع سيتم شرح ما تيسر من معلومات عامة حول السيارات بشكل عام



بداية يجب أن نعرف تركيبة السيارة .... فمثلاً ما هي الأجزاء الرئيسية للسيارة ؟؟؟؟ وما هي وظيفة كل جزء ؟؟؟


أهم أجزاء السيارة :

تتكون أي سيارة من عدة أجزاء مهمة لايمكن الاستغناء عنها وهي :

قاعدة السيارة (الشاسية)

المحرك (الماكينة)

صندوق التروس (الفتيس)

عمود الدوران (الكردان)

المحور الخلفي (الكارونة)


المحور الأمامي








هل حدث في يوم من الأيام أن قمت بفتح بانت سيّارتك و تساءلت ماذا يجري داخل المحرك؟ ... سوف يبدو لك محرّك السّيّارة مثل أشياء كبيرة مركبة مع بعض من المعادن والأنابيب والأسلاك .
وقد تريد معرفة كيف يعملّ المحرك بنوع من الفضول.




-----------------------------------------------------------------------------------------------------


محركات 2و هو تكملة للكتاب السابق و هو ايضا كتابان نظري و عملي
حجم الملف المضغوط 5.5 ميجا بايت
http://rapidshare.com/files/138497274/engine_2.rar

اضغط هنا
http://rapidshare.com/files/138497274/engine_2.rar


-------------------------------------------------------------------------------------------------------



برغم كلّ شيء, تمضي في سيّارتك يوميًّا - - اليس من الأفضل معرفة كيف يعمل محرك سيارتك ؟ ... أو ربّما أ نت تَعِبْتَ من الذّهاب إلى الميكانيكيّ وتسمع أشياء بلا معنى تمامًا إليك, ثمّ دفع $$$. أو ربّما تشتري سيّارة جديدة, و تسمع الكلمات الغريبة مثل 3.0 لتر-6V والكامة العلويّة الثّنائيّة و ضبطت نظام حقن الوقود .ماذا تعني كلّ هذة العبارات ؟

سنناقش الفكرة الأساسيّة خلف المحرّك ثمّ نذهب بالتّفصيل عن كيفية عمل كلّ أجزاء المحرك, وما يمكن أن يقلل من الأداء أو يزيد الأداء...!


الاحتراق الدّاخليّ

تنقسم المحركات إلى نوعين نوع يعرف باسم ماكنة الاحتراق الخارجي
external combustion engine وهو المستخدم قديما في محركات القطارات البخارية والسفن البحرية حيث يتم استخدام الطاقة الحرارية الناتجة من حرق الفحم لتبخير الماء واستخدام ضغط البخار في دفع المكابس التي بدورها تكون متصلة بعامود الحركة لإدارة العجلات ولكن هذا النوع من المحركات قل استخدامه لقلة كفاءته وصعوبة تصنيعه وصيانته...
أما النوع الثاني فيعرف باسم ماكنة الاحتراق الداخلي
internal combustion engines وهو المستخدم حاليا في اغلب السيارات لما لهذه المحركات من كفاءة في التشغيل وسهولة تزويد السيارة بالوقود وتكلفة تصنيعها اقل نسبياً من المحركات الاحتراق الخارجي.





لتوضيح فكرة عمل ماكنة الاحتراق الداخلي والتي على أساسها يعمل محرك السيارة سنقوم بتشبيه ذلك على نحو قذيفة المدفع القديمة التي قد نشاهدها في الأفلام السينمائية القديمة حيث يقوم الشخص بوضع بودرة البارود في الطرف الخلفي للمدفع ومن ثم يقوم بوضع الكرة المعدنية في فوهة المدفع. ولإطلاق القذيفة يتم إشعال البارود لتتولد طاقة حرارية هائلة تزيد مقدار الضغط الذي يتجه إلى دفع الكرة المعدنية بقوة من فوهة المدفع..

يستخدم مدفع المبدأ الأساسيّ خلف أيّ موتور احتراق داخليّ مبادل إذا وضعت كمّيّة قليله من الوقود العالي الطّاقة ( مثل الجازولين ),في المكان المحاط وأشعلته, كمّيّة من طاقة الغير معقولة تُحَرَّر . يمكن أن تستخدم تلك الطّاقة لدفع الكره 500 قدمًا . في هذه الحالة, الطّاقة تُتَرْجَم في حركة الكره . أيضًا يمكن أن تستخدمه لأغراض ممتعة أكثر . على سبيل المثال, إذا يمكن أن تخلق الدوره التي تسمح لك أن تفجّر الانفجارات مثل هذه لمئات من المرّات في الدّقيقة, و إذا يمكن أن تستخدم تلك الطّاقة في طريقة مفيدة, ماذا يصبح لديك هو قلب محرّك سيّارة...

تقريبًا كلّ السّيّارات حاليًّا تستعمل ما يُسَمَّى دورة الإشعال الرباعيّة لتحويل الجازولين إلى الحركة . الطّريقة الرّباعيّة معروفة أيضًا كالدورة أوتو, على شرف نيكولوس أوتو الذي اخترعه في 1867 . الأربعة دورات تُوَضَّح كلآتي:-

خطوات عمل محرك السيارة

(1) شوط الأخذ
Intake stroke

(2) شوط الانضغاط
Compression stroke

(3) شوط الاحتراق
Combustion stroke

(4) شوط العادم
Exhaust stroke





--------------------------------------------------------------------------

اضغط هنا لتنزيل ملف الكتاب





----------------------------------------------------------------------------------------------------------
كتاب جديد فى المحركات 


اضغط هنا لتنزيل الكتاب 



---------------------------------------------------------------------------------------------------------

كتاب عن اجزاء المحرك بالسيارة
اضغط هنا للتنزيل






/1 . مقدمة عن السيارات

يمكن تصنيف السيارات من حيث الغرض منها إلى ثلاث مجموعات :
  • المجموعة الأولى : يدخل فيها كل السيارات المخصصة لنقل الركاب , بما فيها الأوتوبيسات ..
  • المجموعة الثانية : ويدخل فيها عربات النقل واللوارى التى قد تجهز وفقاً لاستخدماتها .
  • المجموعة الثالثة : ويدخل فيها المركبات الخاصة , مثل العربات ذات الأوناش , التى تستخدم على نطاق واسع فى مجالات الصناعة والتشييد والبناء .
وبالرغم من تعدد الأغراض التى تستخدم من أجلها السيارات , إلا أن هذه السيارات جميعها تعمل بنظرية واحدة .

و الوحدة المختصة بتوليد القوى فى السيارة هي محرك الإحتراق الداخلى الذى يغذى بالوقود السائل (البنزيت أو زيت الديزل) , فيمده بالقدرة اللازمة للمحرك , وتنتقل الحركة من المحرك , عن طريق مجموعات نقل الحركة (الدبرياج , صندوق التروس , عمود الكردان , الكرونة , مجموعة إدارة المحاور) إلى العجلات المديرة – إما من العجلتين الأماميتين , أو إلى العجلتين الخلفيتين .

ويتكون هيكل السيارة( الشاسيه) أومجموعات الحركة (الإطار المعدنى , المحاور , ومجموعة التعليق , والعجلات , وجهاز القيادة والتوجيه , والفرامل , ومجموعة العادم , ) .مقدمة عن 2/كيفية عمل المحرك

عند إحتراق الوقود داخل المحرك تتحول الطاقة الكيميائية المختزنة بالوقود مباشرة إلى طاقة حركية . ففى أثناء عملية الإحتراق تتكون الغازات التى تأخذ فى التمدد فى كل إتجاه مسببة نشوء ضغط عالى . ويستفاد من هذا الضغط العالى ميكانيكياً فى تحريك الأجزاء والمكونات المختلفة للمحرك .

يختلط الوقود السائل بالهواء ويذرى جزئياً فى المغذى (الكاربوراتير ) , فى جميع محركات البنزين , ثم يسحب ( يشفط ) هذا الخليط إلى الأسطوانات – نتيجة لتحرك الكباسات إلى أسفل – حيث يشتعل داخلها بواسطة شموع الشرر (البوجيهات.
حيث ينزلق كل كباس (بيستون) داخل أسطوانة نتيجة دفع الغازات الممتدة له , فيضغط هو بالتالى على العمود المرفقى (الكرنك) ناقلاً إليه الحركة عن طريق ذراع التوصيل (البيل) . وبذلك تتحول الحركة الترددية للكباس إلى حركة دورانية فى العمود المرفقى .

وتزود الكباسات بحلقات ( شنابر) لزيادة الإحكام بين الكباسات وبين جدران الأسطوانات ، ومنع إلتصاقها ( زرجنتها  ببعضها البعض .

وتتصل النهاية الصغرى لذراع التوصيل (البيل) بالكباس بواسطة بنز الكباس الذى يمكنها من الحركة الدائرية كذلك .

وتركب الحدافة (الفولان) فى مؤخرة العمود المرفقى , وهى تعمل على تنظيم وسلامة دوران المحرك , كما أنها تجهز بإطار مسنن (ترس) للتعشيق بالترس الصغير ( البنيون  الخاص بمبدئ الحركة (المارش) . ويطلق على مجموعة الكباس وبنز الكباس وذراع التوصيل والعمود المرفقى والحدافة , اسم مجموعة العمود المرفقى .

ويتم التحكم بوساطة الصمامات فى دخول خليط الوقود والهواء إلى الأسطوانات وخروج الغازات المحترقة منها , وتتحرك الصمامات عن طريق عمود الكامات (الحدبات) الموجود عادة فى علبة المرفق . وتكوّن الصمامات وعمود الكامات ووسيلة إدارته ما يعرف باسم مجموعة التحكم فى المحرك .

ويغلق قاع علبة المرفق بحوض الزيت ( الكارتير) الذى يعمل فى الوقت نفسه على الاحتفاظ بالزيت اللازم للتزييت . ويتصل هذا الحوض بعلبة المرفق إتصالاً محكماً يكفل عدم تسرب الزيت من سطح الاتصال .

أما المولد (الدينامو) فيوجد خارج جسم المحرك ويستمد منه حركته . وعندما يدور المحرك بسرعته الكافية يعمل المولد على الإمداد بتيار الإشعال , وتغذية بقية مستهلكات التيار , وشحن البطارية الإختزانية .

وأما مبدئ الحركة (المارش) فعبارة عن متور كهربائى صغير يبرز منه – عند تشغيلهترس صغير( بنيون) يعشق بالإطار المسنن المركب بالحدافة ويديره , فتدور بالتالى مجموعة العمود المرفقى كلها.




ملف شرح الجديد فى السيارات الحديثة
اضغط على الرابط لتنزيل الملف



-----------------------------------------------------------------------------------------------------------

المحرك المنبسط FLATTED ENGINE :

يشبه في تركيبه و طريقة عمله محرك V و لكنه أكثر ميلاناً بحيث تكون الزاوية بين صفي الاسطوانات 180 درجة

و هو يتألف غالباً من 4 او 6 اسطوانات

و اشهر الشركات المستخدمة لهذا النوع من المحركات هي بورش و ايضاً سوبارو و أحياناً تستخدم تويوتا هذا النظام للمحرك

يتميز هذا المحرك بقوة عنيفة شديدة لان مكابسه تتحرك نحو الجوانب فقط فتكون مقاومتها للجاذبية شبه معدومة

و يعيبه الثروة الباهضة التي يتطلبها شراؤه و صعوبة صيانته بل استحالتها احياناً

كما ان الوضع المائل يسمح بمياه الامطار ان تدخل الى الاسطوانة في الجو الممطر مما يؤدي لتوقفه عن العمل لان الماء يغيق عملية الاحتراق



المحرك الرحوي "المحرك الدوار" ROTARY ENGINE :

لا ينتج هذا المحرك حالياً سوى شركة مازدا

و هو يتبع مبدأ يسبه عملة الرحاة "الطاحونة" و لذلك سمي بالمحرك الرحوي .. يولد هذا المرحك طاقة هائلة في سعة بسيطة جداً و لكنه للاسف لا يعيش طويلاً و لا يكاد يلبث عاماً قبل ان يبدأ بالتطلب للصيانة

و من اهم السيارات التي زودت بهذا المحرك الجبار مازدا RX-7 و حالياً RX-8

يصعب شرح طريقة عمل هذا المحرك لكن اولاً اعرفكم على نموذج واقعي منه

هذا المحرك يتألف من اسطوانتين و مع ذلك فانه يولد قوة لا تولدها محركات ذات 8 اسطوانات و الفضل في ذلك بعد الله يعود لتقنية الغريبة المستخدمة فيه



لاحظ انه يتألف من عدة طبقات مما جعله مشابهاً "للساندوتش" و هي تسمية أخرى للمحرك "محرك الساندوتش" ، ذكرنا سابقاً ان من اجزاء المحرك قطعة في غاية الاهمية هي عمود الكرنك ، في هذا المحرك يمر عمود الكرنك من منتصف طبقات هذا المحرك و بطول المحرك حيث يدور من منتصف الاسطوانة بالضبط ، و تتخذ الاسطوانات شكلاً بيضاوياً من داخلها و تدور الرحاة "مكبس مثلث الشكل" بداخلها وفق نظام شبيه "في علم الفلك" بفلك المذنبات ، تحتوي كل من الاسطوانتين على صمامين للوقود و المحروقات .. كما ان الاشعال يتم بواسطة شمعة احتراق عادية .. لتسهيل فهم طريقة عمل هذا المحرك انظر الصورة ادناه

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------


اضغط هنا لتنزيل الكتاب

                           كتابي العملي لنظامي الديزل و البنزين

-------------------------------------------------------------------------------------------------------



اضغط هنا لتنزيل الكتاب

-----------------------------------------------------------------------------------------------------------





. تعريف السيارة

السيارة عبارة عن مركبة آلية تتكون من مجموعة من الأجزاء الميكانيكية والتي تعمل بصورة متناسقة بحيث تؤدي إلى تحريكها في النهاية، ولكي تصبح السيارة سهلة الاستعمال وعمليه يجب أن يتوفر فيه امكانيه السير بسرعه (482) كم على الأقل  عند التعبئة الكاملة لخزان الوقود بالا ضافه الي امكانيه مواكبة حركة السيارات الاخرى على الطريق

سيارة تعمل بالبنزين

2. فكره عمل السيارة التي تسير بالبنزين

تقوم فكرة السيارات التي تعمل بالبنزين أو الديزل على أن الطاقة المتولدة عن طريق الإحتراق الداخلي تقوم بدفع المكابس التي تتصل بالعمود المرفقي والذي يقوم بإكتساب قوة عزم دوران تدفع عجلات السيارة إلى التحرك

3. الأجزاء الأساسية للسيارة التقليدية

1.3 الشاسيه
الشاسيه عبارة عن اطار معدني تُحمل عليه كل اجزاء السيارة وعندما يكون هناك انحراف او ميل في الشاسيه يؤدي ذلك إلى عدم اتزان السياره اثناء حركتها
2.3 البطاريه
البطارية  تعتبر من الاجزاء الأكثر اهمية في السيارة حيث ان المارش يأخذ طاقته منه لتشغيل السيارة في عملية إدارة المحرك في المرحلة الاؤلى . ويكمن نظام عملها في توفير الطاقة اللازمة التي يحتاجها الدينمو وعادة تدوم البطارية بين ستة أشهر و سنة على حسب الاستخدام وكفائة السيارة .
3.3 الكربوراتور
 يتم  فيه مزج الوقود مع الهواء وينتج عن هذه العملية طاقة و الكاربراتير هذا يكون مكانة في اعلى المحرك و لة غطاء معدنى او بلاستيكى ليغطى هذا الجزىء الحساس من الموتور وداخل هذا الجزء فلتر للهواء لينفى الهواء الداخل في عملية احتراق الوقود .
4.3. الردياتير
هو المسؤول عن عملية تبريد السيارة وهو عبارة عن علبة معدنية مفرغة ومكونه من عدة اجزاء بشكل هندسى علمى ويمر بداخلها انابيب صغيرة رفيعة ويجرى بها الماء مخصص للتبريد او الماء عادى و يصل هذا الماء البارد للمحرك لتتم عملية تبريد المحرك و بالعكس يرجع الماء الساخن من المحرك إلى الريداتير مرة اخرى لتتم عملية التبريد مرة اخرى وعادة يركب على الريداتير مروحة كبيرة لتبريدة ويتصل به مضخه لكي تضخ الماء من والي المحرك

سيارة تعمل بطاقة الكهرباء

4. فكرة عمل السيارة التي تعمل بالطاقة الكهربية [2]

يتم توفير الطاقة الكهربائية للمحرك الكهربائي عن طريق مجموعه من البطاريات.والمحرك يقوم بتشغيل الناقل الذي يعمل علي دفع العجلات






الــمـحــرك : انــواعــه ، أجــزاؤه ، و طريــقــة عــمــلـه .,.,.,.,


كثير منا يجيد قيادة سيارته و توجيهها بحرص و حذر

و كثير منا يعرف كيف يدير محرك سيارته و كيف يزيد سرعته ليحصل على الاندفاع المناسب لسيارته



و لكن .. من منا يتفكر في هذه المركبة .. ما هي اجزائها ؟؟ و ما هو ترتيبها ؟؟ و كيف تعمل ؟؟


سنقدم لكم مجموعة من الدروس التوضيحية و البسيطة و التي ستساعدكم باذن الله على تكوين نظرة أولية عن محرك السيارة .. مم يتركب .. كيف هو تركيب اجزائه .. و كيف يعمل ..... ارجو منكم عدم الاستعجال في فهم الدرس كاملاً ... لان هذه المعلومات استغرقت مني 5 اسابيع حتى اتعلمها .... في حالة وجود اي نقطة يصعب فهمها و تحتاج لتوضيح و تفصيل فيسعدني ان اقدم لكم المساعدة



لا اعتقد ان من احداً منكم لا يعرف مبدأ عمل المحرك


فكلنا نعلم ان المحرك يعمل على مبدأ الاحتراق .. بالاعتماد على مثلث النار : وقود + أكسجين + حرارة


سنتطرق أولاً لشرح الاسطوانة "السلندر" قبل التعمق في طريقة عملها

تتألف الاسطوانة من عدة اجزاء أهمها :

1/ المكبس (Piston) "البستن و يقال له مجازاً بستم"
2/ قالب الاسطوانة و هو مجرى المكبس الذي يتحرك بداخله
3/ صمامات الوقود و المحروقات
4/ شمعة الاشعال
5/ ذراع المكبس
6/ عجلة الحذاف .. و في حالة المحرك الكامل يحل مكانه عمود الكرنك




كتاب شرح حقيبة تعليمية محركات سيارات
باللغة العربية 
اضغط على اللينك لتحميل الكتاب




وصف الدورة الكاملة لمحرك السيارة
(1) شوط الأخذ: يبدأ المكبس عمله في الحركة من أعلى موضع له ليتحرك إلى الأسفل حيث يكون صمام الإدخال مفتوح ليدخل خليط من الوقود والهواء إلى داخل اسطوانة الاحتراق. وتكون نسبة الوقود صغيرة بالنسبة للهواء ولكن كافية لإحداث الاحتراق. وهذا الشوط موضح في الفترة المحددة باللون الأصفر.

(2) شوط الانضغاط: يغلق صمام الأخذ عندما يبدأ المكبس في الحركة للأعلى ليضغط خليط الوقود والهواء وترتفع درجة حرارته تدريجياً ليساعد على رفع كفاءة الاحتراق. وهذا الشوط موضح في الشكل الجانبي باللون البنفسجي.

(3) شوط الاحتراق: في اللحظة التي يصل إليه المكبس إلى أعلى ارتفاع له يصبح الخليط عند ضغط عالي تنطلق شرارة كهربية لينتج عنها احتراق (انفجار) للوقود المكون للخليط فترتفع كلا من درجة الحرارة والضغط ارتفاعاً هائلاً لتدفع المكبس بقوة للأسفل. وهذا الشوط موضح في الشكل الجانبي باللون البرتقالي.

(4) شوط العادم: عندما يصل المكبس في حركته للاسفل إلى ادنى قيمة له يفتح صمام العادم لتخرج نواتج الاحتراق من المكبس ومنه إلى العادم خارج السيارة ويرتفع المكبس نتيجة لدوران ناقل الحركة إلى الاعلى طاردا ما تبقى من نواتج الاحتراق ليبدأ دورة جديدة بسحب كمية جديدة من الهواء والوقود. وهذا الشوط موضح في الشكل الجانبي باللون الاخضر.

مرة اخرى لا حظ ان حركة المكبس كانت دائما حركة رأسية للأعلى وللأسفل ولكن هذه الحركة تتحول بواسطة الجزء المغمور في الزيت (لتقليل الاحتكاك) من حركة رأسية إلى حركة دائرية ليأخذها عمود ناقل الحركة
crank shaft ليدير عجلات السيارة والتي ستحرك السيارة للأمام أو للخلف.





------------------------------------------------------------------------------------------------------------





(1)   تصنيفات المحركات :
                                  ‌أ-          تصنيف المحركات حسب نوع الوقود :
·        محركات البنزين وتمتاز بالسرعة والهدوء وتستخدم مع سيارات الركوب .
·        محركات الديزل وتمتاز بزيادة العزم وتستخدم مع سيارات النقل .
                                 ‌ب-        تصنيف المحركات حسب وضع الاسطوانات :
·                الاسطوانات على خط واحد ( الطولي  )، وشكل (2-1) يوضح الاسطوانات على خط واحد ( الطولي  ) .
·                الاسطوانات على شكل حرف V ، وشكل (3-1) يوضح الاسطوانات على شكل حرف V .
·                الاسطوانات الدائرية، وشكل (4-1) يوضح الاسطوانات الدائرية
                                 ‌ج-          تصنيف المحركات حسب نوع دورة التبريد  :
·        المحركات التبريد بالماء، وشكل (5-1) يوضح دورة التبريد بالتبريد بالماء والهواء
·        المحركات التبريد بالهواء، وشكل (5-1) يوضح دورة التبريد بالتبريد بالماء والهواء .
                                  ‌د-         تصنيف المحركات حسب الدورة التشغيلية للمحرك :
·        محركات الدورة الثنائية :
تتم الدورة الثنائية في شوطين للمكبس وهي شوط الصعود وشوط الهبوط ويعب هذا النوع بزيادة الملوثات الخارجة مع العادم ويمتاز بخفة الوزن وزيادة القدرة .





-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
انواع المحركات

المحرك الطولي IN LINE ENGINE :

هذا المحرك يتألف عادة من 4 اسطوانات و احياناً من 6 اسطوانات و نادراً جداً من 8 اسطوانات

تكون وضعية الاسطوانات عمودية و يتم صف الاسطوانات في صف واحد فوق عمود الكرنك مباشرة
يميزه قلة سعره و سهولة صيانته
يعيبه ضعف قوته و تواضع ادائه "لان المكابس تتجه للاعلى و تقاوم الجاذبية" و حجمه المبالغ فيه

محركات V و W

محرك V :
معظم المحركات من هذا الطراز تكون اما ذات 6 او 8 اسطوانات و يندر ان يوجد منه ما هو ذو 4 اسطوانات .. و قد يصل عدد الاسطوانات الى 10 او 12

و لعدد الاسطوانات دور في التسمية .. فمحرك V ذو الاربع اسطوانات يسمى بـV4 .. و محرك V ذو الست اسطوانات يسمى بـV6 .. و محرك V ذو الثمان اسطوانات يسمى بـV8 و هكذا تبعاً نحصل على V10 و V12 الخ ...

و في هذا المحرك تقسم الاسطوانات الى قسمين متقابلين .. و يكون كل من هذين الصفين مائلاً بحيث يشكلان سوية حرف V و من هنا اشتقت تسمية هذا الطراز

و تكون نقطة التقاء الاسطوانات هي نفسها عمود الكرنك حيث يعمل عمود كرنك واحد مشترك بين الصفين على تدويرهما بنظام

يميز هذا المحرك قوته الجيدة التي يولدها "لان وضع المكابس مائل فتكون مقاومة الجاذبية اقل" و يميزه ايضاً صغر حجمه و المساحة التي يوفرها

يعيب هذا المحرك صعوبة صيانته و ارتفاع سعره

محرك W :

و يتألف في الاصل من محركي V متجاورين و قد قامت شكرة فولكس واجن بانتاج هذا النوع من المحركات لتوفير المساحة الكبيرة التي تاخذها محركات V12 ... فيتم تقسيمها الى محركي V6 متجاورين فنحصل على اربع صفوف متوازية تشكل حرف W مع مراعاة ان نقطة الالتقاء هي واحدة اي انه يعمل بعمود كرنك واحد فقط





----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
سعة المحرك :

نسمع دائماً في الاعلانات و نقرأ في كتيبات السيارات ان محرك هذه السيارة تبلغ سعته 4 لتر .. او 4000 سم مكعب .. فما الذي قد تعنيه هذه السعة ؟؟

هذه السعة هي مجموع احجام اسطوانات المحرك .. حيث ان المحرك الواحد ان تألف من 4 اسطوانات و كانت سعته 4 لتر فهذا يعني كل من الاسطوانات الاربع تبلغ سعتها 1 لتر ، و لا تعني هذه السعة سعة الاسطوانة بالكامل .. بل هي سعة الفراغ الذي تتحرك فيه المكابس داخل الاسطوانة .. حيث ان المكابس لا تستطيع ان تصعد و تنزل الاسطوانة كلها "تصمم المحركات بهذا الشكل لضمان سلامتها"

و ايضاً قد تقاس السعة بالسم المكعب (cc) حيث ان 1 لتر = 1000 سم مكعب ، و هذه الوحدتين هي اكثر الوحدات استخداماً حالياً ، و كانت المحركات الامريكية تقاس قديماً بالانش المكعب ، مثال : محرك 454 الذي تبلغ سعته 454 انش مكعب ، لكن تم الاستغناء عن الانش المكعب و تم توحيد وجدة قياس الحجم و هي السم المكعب او اللتر

لقياس سعة المحرك نقيس سعة احدى اسطواناته و ذلك يتم بقياس الازاحة و هي المسافة التي يقطعها المكبس نزولاً و صعوداً "مثال .. 20سم" ،،،، ثم يتم قياس قطر قاعدة الاسطوانة "6سم مثلاً" و عليه فان نصف القطر = 3سم

ثم يتم حساب حجم الاسطوانة و ذلك بضرب الازاحة في مساحة القاعدة .. و ذلك حسب القانون التالي

السعة "الحجم" = الازاحة × (ط× نق^2) = 20 × (3،14 × 3^2) = 565سم مكعب






و لو فلنا ان عدد اسطوانات المحرك = 6 اسطوانات

فهذا يعني ان سعة المحرك = 565×6 = 3392سم مكعب =(تقريباً) 3400سم مكعب = 3،4 لتر


مقاييس الاداء :

عندما تتجه لصالات و معارض السيارات تجد امام كل سيارة لوحة صغيرة كتب بها مواصفات السيارة .. فقد تجد في هذه اللوحة كلمات مثل "القوة 160 حصان عند 6000 دورة في الدقيقة"
أو "عزم الدوران 20 كغم/م عند 3000 دورة في الدقيقة" فما الذي تعنيه هذه الارقام ؟؟

عدد الدورات في الدقيقة هو مقياس لسرعة المحرك "و ليس سرعة السيارة" حيث ان المحرك لا يتحرك من مكانه و لكن احد اجزاء المحرك و هو عمود الكرنك يدور حول نفسه بسرعة هائلة .. و هذا الدوران يقاس بعدد الدورات في الدقيقة الواحدة .. و يظهر عدد الدورات للسائق في عداد الـRPM الموجود بجوار عداد السرعة .. حيث تجد هذا العداد مرقماً بارقام مثل 1 – 2 – 3 – 4 – 5 – 6 .. و عندما يصل المؤشر الى الرقم 3 مثلاً فهذا يعني ان محرك سيارتك يدور بمقدار 3000 دورة في الدقيقة الواحدة .. في العادة تجد ان العداد مزود بخطوط حمراء .. هذه الخطوط تحدد منطقة الخطر حيث ان وصول محرك سيارتك لهذه السرعة يهدده بالاحتراق او التفكك او يقصر من عمره الافتراضي


القوة الحصانية هي ببساطة قوة المحرك حيث بوسعنا ان نقول انه عدد الخيول التي تجر العربة :) .. كلما زادت القوة الحصانية كلما تحسن اداء المحرك و لكما كان بوسعك الانطلاق بقوة اكبر .. كلما ضغطت على دواسة الوقود كلما زادت دورات المحرك و كلما زادت الاحصنة التي يولدها المحرك .. هناك حد معين من الدورات تصل فيه قوة المحرك الى اقصى قوة لها و بعد هذه السرعة تبدأ القوة بالانخفاظ لان المحرك اصبح يدور بشكل شبه تلقائي .. السيارات القوية و المحركات الجبارة هي المحركات التي تستطيع اما الدوران لسرعات تصل الى 10 آلاف د/د (دورة في الدقيقة) او السيارات التي تولد قوة حصانية مرتفعة جداً عند عدد دورات منخفض (4000 RPM مثلاً)

اي ان سيارة قوتها 200 حصان @ 4000 د/د
هي في الواقع اقوى من سيارة اخرى قوتها 200 حصان @ 5000 د/د

العزم هو الطاقة الدورانية التي تساعد المحرك على الوصول للقوة القصوى بسرعة فكلما كان العزم عالياً عند عدد دورات منخفض فان هذا يعني ان المحرك يستفيد من الاحصنة بشكل شبه دائم .. كما ان ذلك يعني استهلاكاً افضل للوقود






تقسم عملية توليد الطاقة من الاسطوانة الواحدة الى اربع اشواط

1/ شوط الحقن INTAKE : سمي هذا الشوط بهذا الاسم لان الوقود يتسرب الى الاسطوانة كما يتسرب العقار لجسم الانسان في الحقنة .. و في هذا الشوط يفتح صمام الوقود ليدخل الوقود الساخن "بخار" الى قالب الاسطوانة .. و لمساعدة الوقود على الدخول يهبط المكبس للاسفل ليجتذب البخار للداخل

2/ شوط الانضغاط COMPERESION : في هذا الشوط يغلق صمام الوقود "و لفتحه و اغلاقه آلية سنشرحها لاحقاً" و يرتفع المكبس ليضغط بخار الوقود الساخن و لتزيد حرارة الاسطوانة .. و لكن هذه الحرارة ليست كافية بعد لحصول اي اشتعال

3/ شوط الاشعال أو شوط الطاقة POWER : بعد ان يضغط بخار الوقود الساخن "في شوط الانضغاط" تزداد حرارته و يصبح جاهزاً للانفجار .. و بمجرد وصول المكبس للارتفاع الاقصى فان شمعة الاشعال "و تسمى بالعامية بوجي و بالانجليزية spark plug" تولد شرارة كهربائية كفيلة بتفجير الوقود ، فيندفع المكبس للاسفل مولداً طاقة حركية هائلة بفعل الانفجار

4/ شوط طرد المحروقات EXAUST : في هذا الطور يفتح صمام المحروقات بينما يرتفع المكبس للاعلى ليدفع المحروقات للخارج .. و تتألف هذه المحروقات من بخار ماء و اول اكسيد الكربون "السام" و غازات اخرى


بعد ان تتم عملية طرد المحروقات يغلق صمام المحروقات و يفتح صمام الوقود و يعود المكبس للنزول و يبدأ شوط الحقن مجدداً


صورة توضيحية متحركة لاشواط المحرك الاربعة





قد يعرف معظمنا المعلومات السابقة .. لكن الا يتسائل احدنا "نسمع بمحرك ذو اربع و ست و ثمان اسطوانات .. فكيف تعمل تلك الاسطوانات بتوافق و ترابط ؟؟"


اولاً فلنتعرف على اجزاء المحرك

قالب المحرك ENGINE BLOCK : و هذا الجزء يحتوي الجزء الاكبر من الاسطوانة و هو يعتبر قاعدة المحرك التي يتم تركيب بقية الاجزاء عليها

رأس المحرك CELYNDER HEAD : و هو الجزء العلوي من المحرك و يتم تركيبه في النهاية ليغطي الاسطوانة و هو الجزء الذي تكون شمعة الاشعال مركبة فيه و بعض المحركات يكون لها رأسين او ثلاثة و هذا سنشرحه لاحقاً في انواع المحركات

المكابس PISTONS : و هي المكابس ذاتها التي في الاسطوانات مجتمعة .. لكل اسطوانة مكبس

عمود الكرنك CRANK SHAFT : هذا العمود يتألف من عدد من عجلات الحذاف متصلة ببعضها و تدور في نفس الاتجاه بحيث يجعل جميع المكابس تتحرك باتفاق .. و هو يشبه من الجهة الجانبية بدالات دراجتك الهوائية :)

ذرعان المكابس CONNECTING ROD : و هي الذراع التي تصل المكبس بالكرنك و تتصل بالمكبس بمفصل صغير يسهل مرونة حركته داخل الاسطوانة

الصمامات VALVES : و هي صمامات الوقود و المحروقات في الاسطوانات .. قد يكون لكل اسطوانة صمامين احدهما للوقود و الآخر للمحروقات .. و قد يكون لكل اسطوانة ثلاث صمامات اثنان منها للوقود و الثالث للمحروقات .. و قد يكون لكل اسطوانة اربع صمامات و هو المنتشر حالياً بحيث يكون للوقود صمامين و للمحروقات صمامين

عمود الكام "التيمن" CAM SHAFT : يسمى بالعامية تيمن و تعني TIMING و هو توقيت فتح صمامات الوقود او المحروقات و كان قديماً يركب في منتصف المحرك و الآن اصبح مركباً اعلى المحرك و هذا العمود له اسنان ذات اوضاع دقيقة و كل ما دار كلما ضغطت اسنانه على مفتاح الصمام فتدفعه لاسفل و تفتحه .. دوران العمود المستمر يفتح و يغلق الصمامات وفق نظام دقيق جداً .. هناك انواع من اعمدة التيمن و غالباً ما يكون المحرك مزوداً بعمود تيمن مزدوج .. كما ان بعض السيارات مثل الهوندا تعمل بنظام تروس متعددة لتحريك التيمن يشبه تروس القير لتغير تروس التيمن لتزيد سرعة فتح و اغلاق الصمامات

عجلة الحذاف FLY WHEEL : هنا تختلف هذه العجلة عن عجلة الاسطوانة .. حيث انها تكون متصلة بنهاية عمود الكرنك و هي تعتبر آخر عجلة حذاف في سلسلة الكرنك و منها تخرج الطاقة الميكانيكية التي تدير عجلات السيارة

شمعات الاشعال SPARK PLUG : و هي نفسها الشمعة التي تتسبب في حصول الانفجار في جوف المحرك ،، يتصل كل منها بسلك كهربائي يتصل بدائرة كهربائية مستقلة تتألف من عدة اجهزة مختلفة تعمل على تنظيم موعد اشعال الشرارة كما تنظم قوة هذه الشرارة ،، شمعات الاشعال لها انواع كثيرة و تصنع من مواد مختلفة و لكل سيارة احتياج معين لنوعية شمعات الاحتراق



-----------------------------------------------------------
الخواص الاساسية للمحرك
السعة(a )قطر الاسطوانة الداخلي
النقطة الميتة العليا(ن0م0ع       top    dead     centre )هى اقصى نقطة
 يصل لها المكبس فى الاعلى
النقطة الميتة السفلى(ن0م0س   bottom  dead  centre )هى اقصى نقطة
 يصل لها المكبس في الاسفل
الشوط (ش):-هى المسافة التى يتحركها المكبس من النقطة الميتة العليا(ن0م0عt.d.c )
 الى النقطة الميتة السفلى (ن0م0س
 (b.d.cاو العكس
الشوطا(stroke(كبرمن القطر محرك ذو شوط طويل
الشوط يساوى القطر محرك مربع
الشوط اصغر من القطر محرك ذات مربع رفيع0
الحجم الشوطى: هو الحجم  بين النقطتين الميتة العليا والسفلى
الحجم المفرد هو الحجم لاسطوانة واحدة
الحجم الكلى هو مجموع حجوم الاسطوانات
الحجم الازاحى للشوط(m3 ) ويساوى مساحة المكبس *عدد الاسطوانات
Va=∏*a2∕4*c
الحجم الازاحى للمحرك يساوى الحجم لاسطوانة *عدد الاسطوانات
Vt=∏*a2∕4*c*n
حيث ان nهى عدد الاسطوانات
حيز الانضغاط:-
هو نسبة الانضغاط للمخلوط
R=V+v∕v



أجزاء المحرك  ( Engine Parts)
المحرك هو مصدر الطاقة لتحريك السيارة وتشغيل الأنظمة الأخرى. يقوم المحرك بحرق الوقود
(غالباً بنزين, أو ديزل) لتوليد حرارة, تؤدي إلى تمدد الغازات, وزيادة الضغط محدثة بذلك حركة للأجزاء.
ومن حيث أن المحرك يحرق الوقود داخل نفسه, لهذا سمي محرك الاحتراق الداخلي. وتساهم الأجزاء

 ووضعها داخل المحرك في التحكم في الطاقة المنبعثة من حرق الوقود.
 ويتكون المحرك من الأجزاء التالية:
1- كتلة المحرك (
block), الجزء الذي يحتوي ويحمل أجزاء المحرك
2- الاسطوانات (
cylinders), وهي تكون داخل كتلة المحرك ليتحرك بداخلها المكابس
2- المكبس (
piston), يتحرك داخل كتلة المحرك (الاسطوانة) لأعلى وأسفل
3- حلقات المكبس (
piston rings), تحبك الخلوص بين جدار الاسطوانة وجوانب المكبس
4- ذراع التوصيل (
connecting rod), يصل المكبس مع عمود المرفق
5- عمود المرفق

 (crankshaft), يحول الحركة الترددية (لأعلى وأسفل) للمكبس إلى حركة مستفاد منها دائرية
6- رأس الأسطوانات (
cylinder head), تركب فوق كتلة المحرك وتحتوي على الصمامات
7- الصمامات (
valves), تفتح وتغلق للتحكم في دخول شحنة الوقود والهواء وخروج غازات العادم من غرفة الاحتراق
8- غرفة الاحتراق (
combustion chamber), هي الفراغ المتكون فوق المكبس وتحت رأس الاسطوانات ليتم  داخلها الاحتراق
9- عمود الكامات (
cam shaft), يفتح الصمامات في التوقيت المناسب
10- نابض الصمام (
valve spring), يقوم بعملية غلق الصمام
11- سير التوقيت (
timing belt), يقوم بإدارة عمود الكامة بنصف سرعة دوران المحرك




مشروع تخرج لتركيب المحرك على شاسية السيارة
كتاب شرح رفع وتركيب المحرك بالسيارة وصيانتة
اضغط على اللينك لتحميل الكتاب





نرى في الشكل السابق الجزء الأساسي من المحرك والذي يسمى المكبس Piston الرمز(M) وهو الجزء المماثل للمدفع في المثال السابق. يتصل المكبس بعامود الحركة crank shaft الرمز (P) في الشكل التوضيحي. وبدوران عامود الحركة يمكن إعادة المكبس إلى وضعه الابتدائية كما ويعمل هذا الجزء على تحويل الحركة الرأسية للمكبس إلى حركة دائرية.




 - Connecting ذراع التوصيل - بيلrod


و هو الذراع المسئول عن نقل الحركة من عمود الكرنك إلى المكبس و العكس






حلقات المكبس - الشنابر - الشمبر - Piston Ring


تقوم بمنع تسرب خليط الوقود أو العادم أو الطاقة خارج غرفة الإحتراق







ماهو رأس المحرك( وش السيليندر) ؟؟؟

رأس المحرك هو ببساطة غطاء لجسم المحرك

ويحتوي على غطاء غرف الاحتراق (السلندرات)

وعلى صمامات دخول الوقود والهواء لغرفة الاحتراق وصمامات خروج العادم من غرفة الاحتراق





ملف شرح نظام الحقن بالسيارة
اضغط على اللينك لتنزيل الملف
http://doc2pdf.pdf24.org/state.php?id=doc2pdf_31074500-1327984971-1410683010&lng=ar



------------------------------------------------------------------------------------------------------------






المحرك

تصنيف محركات الاحتراق الداخلية :

أ- طبقاً لتكوين المخلوط والإشعال :

- محركات الإشعال بالشرارة (دوره أوتو) : وتعمل هذه المحركات فى كل الأحوال بالبنزين ويتم الخلط خارج الاسطوانة ويبدأ الاحتراق فى الاسطوانة بمصدر إشعال خارجى (شمعات الاحتراق).

- محركات الديزل (الإشعال بالضغط) : يتم فى هذه المحركات الخلط داخل الاسطوانة وتعمل هذه المحركات بزيت الديزل كوقود. ولا يوجد فى هذه المحركات مصدر إشعال خارجى بل يتم ضغط الهواء وحده أثناء شوط الانضغاط ثم يحقن الوقود أو يرش داخل الاسطوانة عند نهاية شوط الانضغاط ويشتعل عند حقنه فى تلك اللحظة.

ب- التصنيف طبقاً لدورات التشغيل :

- المحركات رباعية الأشواط. هذه المحركات تستخدم دائرة سريان الغاز المغلقة والتى تحتاج لاكتمالها إلى أربع أشواط للكباس ودورتان للعمود المرفقى (الكرنك).

- المحركات ثنائية الأشواط (شوطان للمكبس) وتعمل هذه المحركات بمبدأ دائرة سريان الغاز المفتوحة بحيث تكتمل دورة العمل الكاملة بشوطان للكباس ودوره واحدة للعمود المرفقى.

جـ- التصنيف طبقاً لنوع التبريد :

- التبريد بالسائل.

- التبريد بالهواء.

د - التصنيف طبقاً لحركة الكباس :

- حركة ترددية.

- حركة دائرية (محركات وانكل ... الخ).



هـ - التصنيف طبقاً لترتيب الاسطوانات (انظر الشكل)

- محركات مستقيمة (فى صف واحد).

- محركات أفقية متضادة الاسطوانات.

- محركات شكل V.



الأحمال المحركات السريعة :

إن المحركات المستخدمة فى المركبات الحديثة مصنفة كمحركات سريعة. ولاشك أن استخدام السرعات العالية فى تصميم المحركات هى الوسيلة الوحيدة الفعالة للحصول على قدرة عالية مع الأوزان الصغيرة نسبياً والأبعاد المدمجة للمركبات. وسرعة الدوران المثلى فى محركات السيارات الحديثة والتى تعطى أعلى قدرة إخراج تقع بين 4000 إلى 6000 لفة فى الدقيقة، وتكون هذه السرعة فى محركات الديزل المستخدمة فى النقل ما بين 2000 إلى 4000 لفة فى الدقيقة وتكون كذلك فى الدراجات النارية (الموتوسيكلات) ما بين 4500 إلى 7000 لفة فى الدقيقة وربما تزيد على ذلك.

وسرعة الدوران فى المحركات رباعية الأشواط على سبيل المثال تكون 4800 لفة فى الدقيقة وهذا يعنى أن زمن اللفة الواحدة يكون 60/4800 وهذا يعنى 1/80 من الثانية. ويكون زمن دورة التشغيل الكاملة – لفتان لعمود المرفق – يساوى 1/40 من الثانية، ويكون كذلك زمن المشوار الواحد – نصف لفة لعمود المرفق – يساوى 1/160 من الثانية.

وفى هذا الوقت الضئيل جداً يجب أن تتم عمليات متتابعة فى الاسطوانات من ملئ اسطوانات المحرك بخليط الوقود ثم إشعال وحرق الخليط ثم انفجار وتمدد الخليط ثم خروج العادم.

وفى هذا التتابع للأحداث متناهى السرعة فإن خليط الوقود على سبيل المثال يندفع إلى داخل الاسطوانة بسرعة تربو على 300 كم / س وتخرج غازات العادم بنفس السرعة. وفى محرك السيارة (محرك أوتو) والذى يدور بسرعة 4800 لفة / دقيقة يكون عدد دورات التشغيل فى كل اسطوانة 2400 دورة فى كل دقيقة.




الصمام - الصباب - Valve


وظيفته فتح و غلق فتحات دخول أو خروج الوقود و العادم




كتاب محركات احتراق داخلي

لتنزيل الكتاب اضغط على اللينك

اضغط هنا










عامود المرفق - الكرنك - Crank Shaft


يقوم بتحويل الحركة الخطية للبستم إلى حركة دائرية أو العكس




------------------------------------------------------------------------------------------------------------




زيادة قدرة محرك سيارتك
Increasing Engine Power

هناك العديد من الطرق للحصول على قدرة أعلى من محرك سيارتك. ونستعرض هنا العديد من الأمثلة  للوصول إلى ذلك (من الأقل إلى الأكثر تعقيدا/ وتكلفة):
·        قم بتغيير رقيقة الحاسب بسيارتك- في بعض الأحيان, ولكن ليس الغالب, يمكنك تغيير أداء السيارة عن طريق تغيير رقيقة ذاكرة التخزين
  ROM (read only memory) chip في وحدة التحكم الإليكترونية (ECU)  للمحرك. يمكنك شراء هذه الرقائق من متعهدي أجزاء ما بعد التصنيع. وأنه من المفضل قراءة المزيد من التفاصيل عن الرقيقة التي تنوي تركيبها, حيث أن بعض الرقائق تكون غير مفيدة بالنسبة للأداء.
·        اعمل على تسهيل عملية دخول الهواء للمحرك- عند نزول المكبس في شوط السحب, فإن مقاومة الهواء سوف تؤدي إلى تقليل القدرة. في بعض السيارات الحديثة تستخدم مجمع سحب مصقول للتخلص من تلك المقاومة. باستخدام منقي هواء أكبر و تقليل طول أنابيب السحب يمكن أيضا أن تحسن الانسياب.      باستخدام فلتر أداء للهواء وهو ذو انسياب عالي ومقاومة قليلة للهواء (الزيادة من 10-5 حصان في معظم التطبيقات).
·        أعمل على تسهيل خروج غازات العادم- مقاومة خروج الهواء تزيد من الضغط الخلفي مما يصعب عملية خروج غازات العادم, وتقليل قدرة المحرك. في حالة أن أنابيب العادم صغيرة أو أن علبة مخمد الأصوات بها مقاومة عالية فإن ذلك سوف يزيد من الضغط الخلفي. نظام العادم للأداء العالي يستخدم أنابيب عادم كبيرة و علبة مخمد ذات انسياب حر, للتخلص من الضغط الخلفي من نظام العادم.
·        قم بتغيير رأس الأسطوانات والكامات- بعض المحركات لها صمام واحد للسحب وصمام واحد للعادم. بشراء رأس أسطوانات جديدة بأربعة صمامات للاسطوانة سوف يحسن انسياب الهواء بشكل مذهل عند دخول وخروج الهواء وهذا مما يؤدي إلى زيادة القدرة. بالإضافة إلى استخدام كامات أداء عالي سوف تؤدي إلى تغيير كبير وملحوظ في القدرة.
·        أدخل شحنة أكثر داخل كل أسطوانة- عند زيادة مقدار الشحنة لنفس السعة, فيمكنك الحصول على قدرة أكبر من نفس الاسطوانة (كما لو كنت قد قمت بزيادة حجم الاسطوانة). الشحن الجبري (التربو والسوبر Turbo and super charger), يمكن عن طريقهما زيادة مقدار الشحنة داخل الاسطوانات (زيادة كفاءة الامتلاء). هناك بعض الشركات تقوم ببيع هذه المنتجات ما يسمى منتجات ما بعد التصنيع للعديد من السيارات.
·        قم بتبريد الهواء الداخل- حاول أن تحصل على هواء بارد على قدر الإمكان داخل الاسطوانة حيث أن عملية ضغط الهواء سوف زيادة درجة الحرارة. وتقليل درجة حرارة الهواء الداخل سوف يزيد من كفاءة الامتلاء, وإنه كلما سخن الهواء كلما قل تمدده عند حدوث الاحتراق. ولهذا فإن هناك العديد من نظام الشحن الجبري بها نظام تبريد داخلي, نظام التبريد الداخلي (intercooler) هو عبارة عن مشع (ردياتير) خاص من خلاله يمر الهواء المضغوط ليبرد قبل دخوله الاسطوانة.
·         أجعل كل شيء أخف وزناً- الأجزاء الخفيفة تساعد على أداء أحسن للمحرك. فإن كل مرة يقوم المكبس بتغيير اتجاه فإنه يستخدم الطاقة لإيقاف سير المكبس من هذا الاتجاه للاتجاه المعاكس. وكلما خف وزن المكبس كلما قلت الطاقة المطلوبة لتغيير الاتجاه. تقليل أوزان الأجزاء الأخرى كذلك تجعل المحرك يدور بسرعة أعلى, مما يزيد من قدرة المحرك.
·        زد من نسبة الإنضغاط -  زيادة نسبة الإنضغاط تزيد من قدرة المحرك, حتى حد معين. بعد هذا الحد زيادة ضغط شحنة الهواء والوقود قد تؤدي إلى سبق إشعال (احتراق الشحنة قبل حدوث الشرارة). زيادة رقم الأوكتان للوقود سوف يقلل من حدوث تلك المتاعب. ولهذا فإن محركات سيارات الأداء العالي تحتاج إلى وقود ذو رقم أوكتان عالي حيث أن محركات تلك السيارات تستخدم نسبة إنضغاط عالية لزيادة القدرة.
·        زد من سعة المحرك- كلما زادت السعة كلما زادت القدرة, حيث أن ذلك سوف يؤدي إلى استخدام وقود أكثر لكل لفة من المحرك. يكن زيادة السعة بجعل الاسطوانات أكبر.

أداء كل تلك التغييرات يجعلك تفكر في أنه من الناحية العملية والاقتصادية فإن شراء محرك جديد ذو أداء عالي ووضعه بالسيارة قد يكون أسهل وأرخص.

المواضيع ذات الصلة الموجودة على الموقع
* نظام تربو انتركولر (الشحن الجبري ذو المشع الداخلي)






زيادة عزم المحرك
Increasing Engine Torque

المحرك هو مصدر الطاقة المحركة بالسيارة. وهو يعمل على تحويل طاقة الوقود (الدخل) إلى عزم ودوران (الخرج). وتعرف القدرة بأنها حاصل ضرب العزم في سرعة الدوران للمحرك.

القدرة  [كيلووات]= عزم المحرك [نيوتن متر] × السرعة الدورانية [زاوية دائرية في الثانية]

 ويعتمد عزم المحرك torque Engine على الطاقة المتولدة من احتراق خليط الوقود والهواء, وكلما زاد العزم كلما زادت قدرة المحرك.  ويؤثر على قيمة العزم قيمة القوة المؤثرة على المكبس مضروبة في ذراع العزم.

عزم المحرك [نيوتن متر] = القوة [نيوتن] × ذراع العزم [متر]
                                 = ( ضغط الشحنة × مساحة المكبس) × ذراع العزم

ويمكن زيادة قدرة المحرك عن طريق:
-  زيادة عزم المحرك أو
-  تقليل الفقد في القدرة نتيجة الاحتكاك داخل المحرك, أو نتيجة تشغيل الملحقات الخاصة بالمحرك.


طرق زيادة عزم المحرك:

العزم هو حاصل ضرب القوة في ذراعها, فكلما ذادت القوة المنقولة من المكبس إلى ذراع التوصيل كلما ذاد العزم, وكلما ذاد زراع القوة (طول المرفق لعمود المرفق crank shaft throw), ويمكن زيادة العزم كالتالي:

1- زيادة مقدار الشحنة الداخلة للمحرك. (سعة المحرك × الكفاءة الحجمية)
2- زيادة الكفاءة الحرارية (كفاءة الاحتراق) للشحنة والاستفادة من بعض الطاقة المفقودة مع غازات العادم.
3- زيادة طول المرفق لعمود المرفق.
4- تقليل الفقد في الطاقة الضائعة في الاحتكاك, وكذلك الطاقة المبذولة لتشغيل ملحقات المحرك الداخلية والخارجية (زيادة الكفاءة الميكانيكية).

الكفاءة الحجمية تحدد كمية الشحنة الداخلة داخل الاسطوانة (المحرك). أما الكفاءة الحرارية فإنها تحدد مقدار الطاقة الحرارية التي يمكن استخلاصها من الطاقة الموجودة من الوقود الداخل للمحرك بالشحنة. وتحدد الكفاءة الميكانيكية قيمة الطاقة (القدرة) المتبقية كخرج للمحرك, حيث أن الطاقة المستخلصة من الوقود يضيع منها جزء نتيجة احتكاك الأجزاء المتحركة داخل المحرك وجزء يبذل لتشغيل ملحقات المحرك الداخلية والخارجية.         


----------------------------------------------------------------------------------------------------------




- زيادة الشحنة داخل المحرك
 
تزداد كمية الشحنة بزيادة سعة المحرك (حجم الإزاحة) engine swept volume, وتعرف سعة المحرك بسعة الاسطوانة مضروب في عدد الاسطوانات. وسعة الاسطوانة هي مساحة الاسطوانة مضروبة في طول الشوط (المسافة بين النقطة الميتة العليا والنقطة الميتة السفلى).

سعة المحرك [سم3 (سي سي), أو لتر] = عدد الاسطوانات × سعة الاسطوانة [سم3 , أو لتر]
                 = عدد الاسطوانات × (مساحة الاسطوانة × طول الشوط)
                 = عدد الاسطوانات × ( ط / 4 × مربع قطر الاسطوانة × طول الشوط)

1-(أ)- زيادة سعة المحرك عن طريق :
·        زيادة عدد الاسطوانات (6, 8, 10.....)
·        زيادة أبعاد الاسطوانة (القطر, طول الشوط)

الكفاءة الحجمية:
ولكن يجب ملاحظة إنه على الرغم من ثبوت سعة المحرك فإن العزم يختلف باختلاف سرعة دوران المحرك وذلك بسبب التغيير في الكفاءة الحجمية  (درجة امتلاء الاسطوانات بخليط الوقود والهواء). وتعرف الكفاءة الحجمية (كفاءة الامتلاء)  Volumetric Efficiency؛ بأنها النسبة بين حجم الشحنة الداخلة للمحرك إلى سعة المحرك, أو حجم الشحنة الداخلة للاسطوانة إلى سعة الاسطوانة, وهي في الغالب تكون في حدود 80% إلى 90% .

الكفاءة الحجمية (كفاءة الامتلاء) = حجم الهواء (الشحنة) الفعلي الداخل إلى الاسطوانة (المحرك) ÷ حجم الاسطوانة (المحرك)

وتعتمد كفاءة الامتلاء على فتحة الخانق, وسرعة دوران المحرك, وشكل وأبعاد مجمع السحب والعادم, ومقاس فتحة الصمام, وتوقيت الصمامات, وفترة فتح الصمامات.
في السرعات البطيئة تكون سرعة المكبس بطيئة, ويكون التخلخل داخل الاسطوانات ومجمع السحب قليل وعليه فإن كمية الخليط الداخلة إلى الاسطوانات تكون قليلة, و تكون كفاءة الامتلاء قليلة.  ومع زيادة السرعة تزداد كمية الوقود الداخلة إلى الأسطوانات, وتزداد كفاءة الامتلاء مع زيادة السرعة.
ولكن مع استمرار زيادة سرعة المحرك يؤدي تدافع الخليط للمرور من فتحات الصمامات إلى تقليل كمية الوقود الداخلة إلى الاسطوانات (يسمى ذلك الخنق وعدم قدرة المحرك على التنفس breathe) وعليه فعند السرعات العالية تنخفض كفاءة الامتلاء.

نظام الدوران :

طالما ان عمود الكرنك في حالة عمل مستمرة فان المكابس تبقى في حالة صعود و هبوط مستمر "داخل اسطواناتها" .. عندما يرتفع احد امكابس الى اقصى ارتفاع .. فانه يكون له مكبساً مساوياً في الاتفاع في اسطوانة اخرى .. و لكن ذلك لا يعني انهما في نفس الشوط .. اذ ان شوط الحقن و شوط الاشتعال كلاهما يكون المكبس فيهما في حالة حركة للاسفل .. كما ان شوط الضغط و شوط طرد المحروقات يكون المكبس في كلا الحالتين متجهاً للاعلى .. فتساوي ارتفاع المكبس في الحالتين لا يعني بالضرورة تشابه الاشواط .. لان الاسطوانات ان تشابهت اشواطها فانها تلغي بعضها بعضاً .. مما قد يعرقل دوران المحرك .. انظر الصورة ادناه





1 (ب)- زيادة الكفاءة الحجمية (كفاءة الامتلاء) (Volumetric Efficiency VE):
 
    * زيادة عدد الصمامات, استخدام عدد 4 إلى 6 صمامات لكل اسطوانة. (زيادة عدد الصمامات بدلاً من استخدام صمام كبير هو تقليل كتلة الصمام الذي يكون لها مشاكل عند زيادة السرعة وزيادة التعجيل والتباطئ)
 
    * Variable Valve Timing with Intelligent (VVT-i) التحكم في توقيت صمامات السحب إليكترونيا
 
    Variable Valve Timing & Lift with Intelligent (VVTL-i)    * التحكم في توقيت ومسافة فتح الصمامات إليكترونيا

 
Variable Length Intake Manifold (VLIM)    * استخدام طول متغير لمجمع السحب

    * استخدام صمامات حلقية (جلبة) Sleeve Valve
 
    * , إدخال الشحنة تحت ضغط (شحن التربو والسوبر) turbo and super charging system تشحين المحرك. يعمل تشحين المحرك على زيادة كفاءة الامتلاء بمقدار 50%.
 
    * التخلص من بقايا العادم بالاسطوانة. عند طريق زيادة عدد صمامات العادم, التحكم في توقيت صمام العادم بالإضافة إلى توقيت صمام السحب Dual VVT-i, عمل أنوب عادم لكل اسطوانة headers (الفكرة من وراء استخدام أنبوب عادم لكل اسطوانة هو تخفيض الضغط الخلفي في نظام العادم والذي يعيق تصريف العادم بكفاءة عالية).


الكفاءة الحرارية:
حيث أن الكفاءة الحجمية (كفاءة الامتلاء) تقرر مقدار الشحنة الداخلة للاسطوانات, فإن الكفاءة الحرارية تقرر كم من طاقة الوقود الداخل مع الشحنة يمكن تحويلها إلى طاقة مفيدة.

الكفاءة الحرارية = الطاقة المستفادة من الوقود ÷ الطاقة الموجودة في الوقود

ويمكن زيادة الطاقة المستفادة من الوقود عن طريق:
أ- تحسين الاحتراق, زيادة كفاءة الاحتراق (الكفاءة الحرارية  (Thermal Efficiency TE)

ب- تقليل الفقد في الطاقة الحرارية, (الفقد في الطاقة الحرارية, مياه التبريد 30-35%, غازات العادم 35-45%), الاحتكاك داخل المحرك  5-8% بالإضافة إلى الطاقة اللازمة لتشغيل ملحقات المحرك)


2- (أ) زيادة كفاءة الاحتراق (الكفاءة الحرارية):
    - زيادة نسبة الإنضغاط  compression ratio

نسبة الإنضغاط = حجم الحيز فوق المكبس عند النقطة الميتة السفلي ÷ حجم الحيز فوق المكبس عند النقطة الميتة العليا

زيادة نسبة الإنضغاط تؤدي إلى زيادة كفاءة استهلاك الوقود والقدرة. نسبة الإنضغاط لمحركات البنزين في حدود 8 إلى 1:9, والديزل في حدود 17 إلى 1:19.

    - استخدام الحقن الإليكتروني للوقود Electronic fuel injection (EFI)  

    - استخدام الإشعال الإليكتروني Electronic ignition

    - تصميم وتعديل المحرك engine design and modifications , لزيادة عملية الإثارة داخل المحرك, وزيادة درجة الخلط, ويتم ذلك عن طريق تصميم غرفة الاحتراق ومجمع السحب.


2- (ب) الاستفادة من بعض الطاقة المفقودة مع غازات العادم:
    - استخدام دورة أتكنسون بدلاً من دورة أوتو, حيث تكون نسبة التمدد أكبر من نسبة الإنضغاط للمحرك. 


3- زيادة طول المرفق لعمود المرفق:
    - وهذا يعتمد على تصميم عمود المرفق, فكلما زاد طول المرفق كلما زادت الإجهادات على العمود.


الكفاءة الميكانيكية:
تعرف الكفاءة الميكانيكية بأنها مقدار القدرة الخارجة من المحرك منسوبة إلى القدرة الناتجة من الطاقة الحرارية المتولدة داخل الاسطوانات

 الكفاءة الميكانيكية = القدرة الخارجة من المحرك (القدرة الفرملية) ÷ القدرة المتولدة داخل الاسطوانات (القدرة البيانية)


4-  تقليل الفقد في العزم (زيادة الكفاءة الميكانيكية Mechanical Efficiency ME):

يمكن تقليل الفقد في الطاقة نتيجة الاحتكاك داخل المحرك أو بسبب تشغيل أجزاء داخلية أو ملحقات خارجية مركبة على المحرك:
أ- تصميم معدل لأجزاء المحرك
ب- تقليل الطاقة الضائعة لتشغيل محلقات المحرك.
 
أ- تصميم معدل لأجزاء المحرك لتقليل الفقد في الاحتكاك:

- استخدام محرك به نسبة قطر/ شوط  Bore/stroke ratio أكبر من واحد والذي يسمى (محرك فوق المربع) oversquare engine والذي فيه القطر أكبر من الشوط. هذا يؤدي إلى تقليل طول الشوط مع المحافظة على سعة الاسطوانة, وعليه يقل مقدار الطاقة الضائعة في الاحتكاك.

- طلاء الاسطوانات من الداخل بمادة تقلل الاحتكاك.

ب- تقليل الطاقة (القدرة) الضائعة لتشغيل محلقات المحرك الداخلية والخارجية:
 ‌
-الاستغناء عن عمود الكامة في المحرك  camless valvetrain, حيث أن حوالي 25% من قدرة المحرك تفقد في سرعة الحمل الخالي نتيجة القوى المبذولة لفتح الصمامات ضد النابض.

 - استخدام مروحة تبريد كهربائية (بدلا من المروحة الميكانيكية التي تأخذ الحركة عن طريق عمود المرفق)
 
- استخدام مؤازر كهربائي للتوجيه (بدلاُ من المؤازر الهيدروليكي الذي يأخذ حركته عن طريق عمود المرفق)

- استخدام مؤازر (باور مستر للفرامل)  (بدلاً من المؤازر الهيدروليكي الذي يأخذ حركته عن طريق عمود المرفق). أو استخدام مؤازر التخلخل.


ويمكن تلخيص العوامل المؤثرة على قدرة المحرك بالمعادلة التالية,
وفي حالة الرغبة في زيادة قدرة المحرك فإن ذلك يتم عن طريق زيادة قيمة حدود تلك المعادلة:

قدرة المحرك = (كمية الطاقة الخارجة من المحرك) ÷ وحدة الزمن
    = ((كمية الطاقة الخارجة من الاسطوانات) × الكفاءة الميكانيكية) ÷ وحدة الزمن
    = (((كمية الطاقة الموجودة من الوقود داخل الشحنة) × الكفاءة الحرارية) × الكفاءة الميكانيكية) ÷ وحدة الزمن
    = (((( سعة المحرك × الكفاءة الحجمية) × القيمة الحرارية للوقود) × الكفاءة الحرارية) × الكفاءة الميكانيكية) ÷ وحدة الزمن
                
 قدرة المحرك يمكن زيادتها عن طريق:
- زيادة سعة المحرك
- زيادة الكفاءة الحجمية للمحرك
- استخدام وقود ذو قيمة حرارية عالية
- زيادة الكفاءة الحرارية للمحرك
- زيادة الكفاءة الميكانيكية للمحرك � t d 1 � �� lang=AR-EG style='font-size:14.0pt;color:black; mso-bidi-language:AR-EG'>* استخدام أكسيد النيتروز مع الوقود لزيادة قدرة المحرك             
* نظام تربو انتركولر (الشحن الجبري ذو المشع الداخلي)



هل تعرف كيف يعمل محرك السيارة؟

يعتبر محرك السيارة من التطبيقات العملية لعلم الديناميكا الحرارية حيث أن هذا العلم يركز على تحويل الطاقة الحرارية إلى طاقة ميكانيكية. ولا شك ان كل شخص يمتلك سيارة أو يستخدمها للتنقل من مكان إلى آخر.. فهل سألت نفسك يوما كيف يعمل محرك السيارة وما دور كل قطعة فيه لتجعل السيارة تسير بسرعات تصل إلى 200 كيلومتر في الساعة.

من الضروري على كل شخص يستخدم السيارة معرفة ماذا يجري بعد تشغيلها وخصوصا عن حدوث عطل ما والذهاب إلى الميكانيكي لإصلاحها وقد نجهل تماماً ماذا فعل لإصلاحها؟ وما هي قطعة التي قام بتغيرها؟ كذلك عند شراء سيارة جديدة فإن ثمنها يعتمد على مواصفاتها فماذا تعني سعة المحرك 2 ليتر أو إنها تحتوي على 6 صمامات أو إنها تعمل بطريقة ضخ الوقود Fuel Injection وغيره من هذه الأمور..

ماكينة الاحتراق الداخلي

تنقسم المحركات إلى نوعين نوع يعرف باسم ماكينة الاحتراق الخارجي external combustion engine وهو المستخدم قديما في محركات القطارات البخارية والسفن البحرية حيث يتم استخدام الطاقة الحرارية الناتجة من حرق الفحم لتبخير الماء واستخدام ضغط البخار في دفع المكابس التي بدورها تكون متصلة بعامود الحركة لإدارة العجلات ولكن هذا النوع من المحركات قل استخدامه لقلة كفاءته وصعوبة تصنيعه وصيانته، أما النوع الثاني فيعرف باسم ماكينة الاحتراق الداخلي internal combustion engines وهو المستخدم حاليا في اغلب السيارات لما لهذه المحركات من كفاءة في التشغيل وسهولة تزويد السيارة بالوقود وتكلفة تصنيعها اقل نسبياً من المحركات الاحتراق الخارجي.

لتوضيح فكرة عمل ماكينة الاحتراق الداخلي والتي على أساسها يعمل محرك السيارة سنقوم بتشبيه ذلك على نحو قذيفة المدفع القديمة التي قد نشاهدها في الأفلام السينمائية القديمة حيث يقوم الشخص بوضع بودرة البارود في الطرف الخلفي للمدفع ومن ثم يقوم بوضع الكرة المعدنية في فوهة المدفع. ولإطلاق القذيفة يتم إشعال البارود لتتولد طاقة حرارية هائلة تزيد مقدار الضغط الذي يتجه إلى دفع الكرة المعدنية بقوة من فوهة المدفع..

قد يتساءل القارئ عن العلاقة بين فكرة عمل المدفع السابق الذكر ومحرك السيارة؟؟ في الواقع إن ما يحدث داخل محرك السيارة مشابه تماماً من ناحية المبدأ لفكرة عمل المدفع السابق الذكر، فهذه هي فكرة عمل الاحتراق الداخلي حيث أن الطاقة الحرارية الناتجة عن احتراق البارود تولدت داخل مكونات المحرك نفسها لتعطي طاقة الدفع الناتجة عن ارتفاع في درجة الحرارة والضغط.

خطوات عمل محرك السيارة

يعمل محرك السيارة ذو الاحتراق الداخلي من خلال دورة متكاملة يمكن تقسيمها إلى أربعة أشواط أساسية نذكرها على النحو التالي:

(1) شوط الأخذ Intake stroke
(2) شوط الانضغاط Compression stroke
(3) شوط الاحتراق Combustion stroke
(4) شوط العادم Exhaust stroke

الجزء الأساسي من المحرك والذي يسمى المكبس Piston وهو الجزء المماثل للمدفع في المثال السابق. يتصل المكبس بعامود الحركة crank shaft وبدوران عامود الحركة يمكن إعادة المكبس إلى وضعه الابتدائية كما ويعمل هذا الجزء على تحويل الحركة الرأسية للمكبس إلى حركة دائرية.

وصف الدورة الكاملة لمحرك السيارة

(1) شوط الأخذ: يبدأ المكبس عمله في الحركة من أعلى موضع له ليتحرك إلى الأسفل حيث يكون صمام الإدخال مفتوح ليدخل خليط من الوقود والهواء إلى داخل اسطوانة الاحتراق. وتكون نسبة الوقود صغيرة بالنسبة للهواء ولكن كافية لإحداث الاحتراق.

(2) شوط الانضغاط: يغلق صمام الأخذ عندما يبدأ المكبس في الحركة للأعلى ليضغط خليط الوقود والهواء وترتفع درجة حرارته تدريجياً ليساعد على رفع كفاءة الاحتراق.

(3) شوط الاحتراق: في اللحظة التي يصل إليه المكبس إلى أعلى ارتفاع له يصبح الخليط عند ضغط عالي تنطلق شرارة كهربية لينتج عنها احتراق (انفجار) للوقود المكون للخليط فترتفع كلا من درجة الحرارة والضغط ارتفاعاً هائلاً لتدفع المكبس بقوة للأسفل.

(4) شوط العادم: عندما يصل المكبس في حركته للأسفل إلى أدنى قيمة له يفتح صمام العادم لتخرج نواتج الاحتراق من المكبس ومنه إلى العادم خارج السيارة ويرتفع المكبس نتيجة لدوران ناقل الحركة إلى الأعلى طاردا ما تبقى من نواتج الاحتراق ليبدأ دورة جديدة بسحب كمية جديدة من الهواء والوقود.
مرة أخرى لا حظ أن حركة المكبس كانت دائما حركة رأسية للأعلى وللأسفل ولكن هذه الحركة تتحول بواسطة الجزء المغمور في الزيت (لتقليل الاحتكاك) من حركة رأسية إلى حركة دائرية ليأخذها عمود ناقل الحركة crank shaft ليدير عجلات السيارة والتي ستحرك السيارة للأمام أو للخلف.

مكونات محرك السيارة

الاسطوانة Cylinder

هذا هو الجزء الرئيسي للمحرك وعادة ما تحتوي محركات السيارات على اربعة اسطوانات أو ستة أو ثمانية وفي هذه الحالة يتم ترتيب الاسطوانات في المحرك بثلاثة أوضاع فإما تكون مرتبة على خط مستقيم أو ترتب في خطين متوازيين أو على شكل حرف V

ترتيب الاسطوانات في خط مستقيم

ترتيب الاسطوانات في خطين متوازيين

ترتيب الاسطوانات على خطين بزاوية حادة تعمل شكل حرف V

يلعب ترتيب وعدد الاسطوانات في محرك السيارة دوراً رئيسيا في نعومة حركة المحرك وكفاءته وكذلك سعر السيارة.

البوجيه

Spark plug وهي التي تولد الشرارة الكهربية في لحظة انضغاط الخليط لتحدث الاحتراق وللعلم في محركات الديزل لا توجد هذه القطعة حيث يحترق الوقود نتيجة لارتفاع حرارته.

الصمامات Valves لكل اسطوانة صمامين واحد لإدخال الوقود والهواء والثاني لإخراج ناتج الاحتراق وكلاهما يفتحا ويغلقا حسب الشوط ولكن في حالة شوط الانضغاط يغلقا تماما.

المكبس Piston

وهو قطعة من الصلب تتحرك للأعلى والأسفل داخل الاسطوانة.

حلقات المكبس Piston rings

توجد حلقات المكبس بين الجزء الخارجي للمكبس والجزء الداخلي للاسطوانة لتسمح بحركة المكبس دون السماح لتسرب خليط الوقود والهواء أو ناتج الاحتراق من التسرب كذلك تمنع من تسرب الزيت إلى داخل الاسطوانة. وعادة ما يحتاج المحرك إلى تغيير هذه الحلقات إذا لوحظ نقصان متكرر في معدل الزيت لأنه يكون قد تسرب إلى داخل الاسطوانة.

غرفة الاحتراق Combustion chamber

وهي المساحة التي يحدث فيها الانضغاط والاحتراق وكما لاحظنا فهي تتغير بين قيمة صغرى (عند الانضغاط) وقيمة عظمى (عند سحب الخليط). إن الفرق بين القيمة العظمى والقيمة الصغرى تسمى الإزاحة Displacement وتقاس بوحدة اللتر أو السنتمتر المكعب (1000 سنتمتر مكعب تعادل لتر). فإذا كان المحرك يحتوي أربعة اسطوانات بحيث أن كل اسطوانة تعمل إزاحة نصف لتر يكون سعة المحرك 2 لتر، أما إذا كان عد الاسطوانات 6 على شكل حرف V فإن سعة المحرك في هذه الحالة تكون 3 لتر وتكتب "3.0 liter V-6."

بصفة عامة سعة المحرك يعطى معلومات عن قوة المحرك. فمحرك يعمل إزاحة بمقدار نصف لتر يستهلك وقود ضعف ما يستهلكه اسطوانة تعمل إزاحة مقدارها ربع لتر وهذا يعني أن قوة المحرك ذو السعة الأكبر تكون أعلى من المحرك ذو السعة الأقل.

يمكن زيادة إزاحة المحرك أما بزيادة عدد الاسطوانات أو بزيادة حجم الاسطوانة نفسها أو زيادة الاثنين معاً.

عمود التوصيل Connecting rod

وهو العمود الذي يوصل المكبس مع عمود ناقل الحركة Crank shaft والذي يجعله يدور في حركة دائرية

Crank shaft

وهو الذي يعمل على تحريك المكبس للأعلى وللأسفل.

وعاء الزيت Sump

وهو وعاء يحتفظ بالزيت ليغمر عمود ناقل الحركة Crank shaft

سبب عدم عمل المحرك

في حالة عدم قبول محرك السيارة من العمل فإن هذا يعود إلى خلل ما وحيث أنك أصبحت على دراية بفكرة عمل المحرك فإن العديد من الأسباب يمكن أن تسبب في عدم تشغيل المحرك ولكن هناك ثلاثة أسباب رئيسية نذكرها على النحو التالي:

خلل في خليط الوقود والهواء:

وهذا يعود لأحد الأسباب التالية:

* نقص كمية الوقود اللازم لتشغيل المحرك فيدخل الهواء بدون الوقود فلا يحدث الاحتراق.

* انسداد في منفذ الهواء فيدخل الوقود بدون كمية هواء كافية فلا يعمل المحرك.

* كمية الوقود إما تكون أكثر أو اقل من اللازم فيحدث خلل في الاحتراق الناتج.

* وجود شوائب في الوقود مثل بعض الماء الذي سيمنع الوقود من الاحتراق.

ضعف في شوط الانضغاط

وهذا يعود إلى وجود تسريب في الاسطوانة تمنع من عدم الوصول إلى الضغط المطلوب الذي سيتحول إلى قوة دافعة لتحريك السيارة وخذا التسريب يعود في أغلب الأحيان إلى اهتراء في الحلقات المبطنة للاسطوانة نتيجة للحرارة العالية أو تسريب في المكان الذي يثبت فيه رأس الاسطوانة مع الاسطوانة نفسها حيث يوجد gasket وهي قطعة تثبت في إطار محدد لتضمن إحكام إغلاق رأس الاسطوانة.

تسرب الشرارة الكهربية

خلل يصيب مولد الشرارة (spark) نتيجة لكسر في احد طرفيه أو أن توقيت الشرارة يحدث في غير الوقت المطلوب كما ذكرنا سابقا.

الجزء الخارجي للمحرك

الجزء الداخلي للمحرك والمكون من الاسطوانة لا يمكن أن يعمل بدون الأجزاء الأخرى التابعة له فدورة المحرك تمر بعد ذلك خلال العديد من الحلقات المتكاملة المتزامنة فهناك دورة لماء التبريد ودورة كهربية مسئولة عن توزيع الشرارة الكهربية على الاسطوانات وهناك دائرة التغذية الكهربية لشحن البطارية ودورة الوقود والهواء ودورة التحكم بإغلاق وفتح الصمامات وكل هذه الدورات يجب أن تعمل معا وبشكل متكامل وأي خلل في احدها يؤدي إلى توقف المحرك بعد أحداث خلل فيه.

دورة التحكم بإغلاق وفتح الصمامات

في المحركات الحديثة يثبت عمود ناقل الحركة أعلى الصمامات حيث أن دورانه يؤدي إلى التحكم في فتح وإغلاق الصمامات من خلال القطع المعدنية (باللون الأخضر) المثبتة على ذراعه.

رفع كفاءة محرك السيارة للحصول على قوة دفع اكبر

هناك العديد من العوامل التي يمكن من خلالها رفع كفاءة المحرك ويسعى منتجي السيارات لتعديل هذه المتغيرات للحصول على نتائج أفضل وهذه العوامل هي:

1. زيادة الإزاحة
2. زيادة نسبة الانضغاط
3. تبريد الهواء الداخل للاسطوانة
4. تسهيل مرور الهواء للاسطوانة





أهم اعــطــال الــســيــاره وكــيــفــيــة اصــلاحــها


كثير منا تحصل عندها اعطااال السياره وخصوصا وقت الخروج والذهاب الى العمل

ويضطر اخوانا الكريم ان يذهب بسيارته الى المكنيكي او الكهربائي ...... فارجؤ من

الجميع الاطلااااع على هذه الاعطاااال وكيفية علااااااجهااااااا

أو الديزل على أن الطاقة المتولدة عن طريق الإحتراق الداخلي تقوم بدفع المكابس التي تتصل بالعمود المرفقي والذي يقوم بإكتساب قوة عزم دوران تدفع عجلات السيارة إلى التحرك

3. الأجزاء الأساسية للسيارة التقليدية

1.3 الشاسيه
الشاسيه عبارة عن اطار معدني تُحمل عليه كل اجزاء السيارة وعندما يكون هناك انحراف او ميل في الشاسيه يؤدي ذلك إلى عدم اتزان السياره اثناء حركتها
2.3 البطاريه
البطارية  تعتبر من الاجزاء الأكثر اهمية في السيارة حيث ان المارش يأخذ طاقته منه لتشغيل السيارة في عملية إدارة المحرك في المرحلة الاؤلى . ويكمن نظام عملها في توفير الطاقة اللازمة التي يحتاجها الدينمو وعادة تدوم البطارية بين ستة أشهر و سنة على حسب الاستخدام وكفائة السيارة .
3.3 الكربوراتور
 يتم  فيه مزج الوقود مع الهواء وينتج عن هذه العملية طاقة و الكاربراتير هذا يكون مكانة في اعلى المحرك و لة غطاء معدنى او بلاستيكى ليغطى هذا الجزىء الحساس من الموتور وداخل هذا الجزء فلتر للهواء لينفى الهواء الداخل في عملية احتراق الوقود .
4.3. الردياتير
هو المسؤول عن عملية تبريد السيارة وهو عبارة عن علبة معدنية مفرغة ومكونه من عدة اجزاء بشكل هندسى علمى ويمر بداخلها انابيب صغيرة رفيعة ويجرى بها الماء مخصص للتبريد او الماء عادى و يصل هذا الماء البارد للمحرك لتتم عملية تبريد المحرك و بالعكس يرجع الماء الساخن من المحرك إلى الريداتير مرة اخرى لتتم عملية التبريد مرة اخرى وعادة يركب على الريداتير مروحة كبيرة لتبريدة ويتصل به مضخه لكي تضخ الماء من والي المحرك

سيارة تعمل بطاقة الكهرباء

4. فكرة عمل السيارة التي تعمل بالطاقة الكهربية [2]

يتم توفير الطاقة الكهربائية للمحرك الكهربائي عن طريق مجموعه من البطاريات.والمحرك يقوم بتشغيل الناقل الذي يعمل علي دفع العجلات











مشاكل أداء المحرك
Typical Performance Problems
مشكلة عدم إدارة No-start problem:
أ- عدم دوران لبادئ الإدارة:
المشكلة قد تكون في البطارية (فارغة من الشحن), توصيل سيئ من البطارية لبادئ الإدارة, مشكلة في بادئ الإدارة, وجود مشكلة جسيمة بالمحرك (قفش المحرك).
ب- دوران بادئ الإدارة وحدوث دوران لأجزاء المحرك ولكن لا يحدث حريق (دوران للمحرك بمقدرته الذاتية).
المشكلة قد تكون في البطارية (بطارية ضعيفة الشحن), أو في نظام الإشعال أو نظام الوقود (عدم وصول الشرارة أو البنزين بالنسبة إلى غرفة الاحتراق).
مشكلة صعوبة بدأ الإدارة Hard starting:
صعوبة بدأ الإدارة يحتاج المحرك لوقت طويل من الدوران عن طريق بادئ الإدارة قبل حدوث التشغيل.
المشكلة قد تكون في عدم عمل خانق المغذي (الكربراتير), أو تلف في حساس درجة حرارة سائل التبريد لبخاخ الوقود. مشكلة في شمعات الإشعال, برودة الجو التي تمنع تبخر الوقود لعمل الإشعال.
مشكلة التوقف عن العمل Stalling (dying):
وهي حدوث توقف للمحرك عن الدوران. يمكن أن تحدث عند سرعة الحمل الخالي بعد تقويم المحرك على البارد, أو بعد التسخين.
المشكلة قد تكون بسبب سرعة حمل خالي منخفضة, أو مشكلة في المغذي أو نظام حقن الوقود, أو مشكلة في نظام الإشعال, أو تسريب عالي في التخلخل, أو عدم عمل المفتاح الحراري لمنقي الهواء.
مشكلة عدم انتظام الحريق Engine miss:
عدم انتظام الحريق يكون بسبب عدم حدوث شرارة بإحدى الاسطوانات أو بأكثر من اسطوانة. ويؤدي إلى  تشغيل صعب للمحرك. وإلى عدم انتظام الحريق عند سرعة الحمل الخالي, أو عند التعجيل, أو عند سرعة السير العادية.
في حالة عدم انتظام الحريق عند سرعة الحمل الخالي قد تكون المشكلة في نظام الحمل الخالي للمغذي. أو هناك مشكلة في عدد من البخاخات, أو مشكلة في عدد من شمعات الإشعال, أو مشكلة في أسلاك شمعات الإشعال, أو شرخ في غطاء الموزع, أو مشكلة في أطراف التوصيل الكهربائية, أو تسريب في التخلخل.
مشكلة تسرب في التخلخل Vacuum leak:
حدوث تسريب في التخلخل هو عيب شائع للتشغيل الصعب للمحرك عند سرعة الحمل الخالي. نتيجة تصلد أنبوب التخلخل أو تشققه مما قد يسمح للهواء الخارجي إلى دخول مجمع سحب المحرك, بحيث أن كمية الهواء المتسربة للداخل لا تمر على المغذي أو حساس انسياب الهواء أو جسم الخانق. هذا سيتسبب في عدم دقة نسبة الهواء للوقود للخليط (خليط فقير), ويمنع حدوث احتراق طبيعي.
غالبا وجود تسرب في التخلخل يكون مصاحب بصوت فحيح, ويحدث تحسن عند زيادة سرعة دوران المحرك.
مشكلة تردد أو تعثر المحرك Hesitation (stumble):
وهي مشكلة تحدث عند محاولة زيادة سرعة المحرك (عمل تعجيل لسرعة الدوران), عند الضغط على بدال الوقود. قد يحدث تردد المحرك قبل زيادة القدرة.
المشكلة قد تكون بسبب ضعف مؤقت للخليط (خليط فقير). في السيارات ذات المغذي قد تكون المشكلة في مضخة التعجيل. في السيارات ذات حقن الوقود قد تكون المشكلة في حساس بيان وضع صمام الخانق.
مشكلة عدم انتظام سرعة دوران المحرك Surging:
عدم انتظام سرعة دوران المحرك وقدرة المحرك بحيث تزيد وتقل. عند السير بسرعة منتظمة نجد أن هناك تغيير في سرعة المحرك دون الضغط على بدال الوقود.
المشكلة قد تكون بسبب ضبط للخليط (خليط فقير جداً) للمغذي أو نظام الحقن. أو هناك مشكلة في الإشعال أو نظام التحكم الإليكتروني.
مشكلة الإشعال المتأخر Backfire:
يحدث بسبب احتراق خليط الهواء والوقود في مجمع السحب أو مجمع العادم. ويمكن سماع صوت فرقعة عالية عند اشتعال الحريق.
المشكلة قد تكون عدم ضبط توقيت الإشعال, تركيب أسلاك إشعال بطريقة معكوسة, شرخ في غطاء الموزع, عطل في مضخة التعجيل بالمغذي, تسريب في نظام العادم, عطل في نظام حقن الوقود, خليط فقير, توقيت أو خلوص صمامات غير صحيح,.....
مشكلة استمرار الدوران بعد إيقاف المحرك Dieseling (after-running, run-on):
يحدث عندما لا يتوقف المحرك عن الدوران بعد قطع الإشعال (مفتاح الإشعال في وضع عدم التشغيل) ويستمر في الدوران.
المشكلة قد تكون ضبط سرعة الحمل الخالي على سرعة عالية, تكون كربون داخل غرفة الإشعال, استخدام وقود ذو رقم أوكتان منخفض, أو محرك درجة حرارته مرتفعة أكثر من اللازم (قد تكون مشكلة في نظام التبريد أو تأخير في توقيت الإشعال, أو تحميل السيارة بحمل عالي لفترة تشغيل طويلة (تحميل فرامل اليد, صعود جبل).
مشكلة التصفيق Pinging (spark knock, detonation, pre-ignition):
وهو يسمع كنقر معدني أو صوت طرق خفيف. ويظهر في الغالب عند التعجيل بالسيارة تحت حمل.
ويحدث نتيجة إشعال غير صحيح (سبق إشعال أو صفع).
ويحدث نتيجة تقديم في توقيت الإشعال, استخدام وقود ذو رقم أوكتان منخفض, خليط فقير, تكوّن كربون داخل غرفة الاحتراق, أو سخونة زائدة للمحرك.
انسداد (انحباس) بخاري Vapor lock:
يحدث عندما ترتفع درجة حرارة الوقود, وتتكوّن فقاعات هواء بالوقود نتيجة إلى ذلك, مما قد يؤثر على نسبة الهواء والخليط, وهذا قد يؤدي إلى توقف المحرك, أو فقد لقدرة المحرك, أو صعوبة بدأ الإدارة, أو عدم إدارة المحرك.
المشكلة تحدث نتيجة حرارة مرتفعة جدا للمحرك تصل إلى الوقود. والاحتمال العالي لحدوثه يكون بالسيارات التي بها مضخة وقود ميكانيكية تعمل عن طريق المحرك, بحيث يكون خط الوقود من خزان الوقود للمحرك تحت ضغط منخفض (تخلخل) ومع ارتفاع درجة حرارة الجو المحيط بخط الوقود فتؤدي تلك الظروف إلى تكوّن فقاعات الهواء بخط الوقود, والتي في الظروف القاسية تؤدي إلى قطع تدفق الوقود من الخزان.
تجمد خط إمداد الوقود Gas line freeze:
يحدث عندما تتحول الرطوبة بالوقود إلى ثلج. وسيعمل الثلج على سد منقي (فلتر) الوقود ويمنع عمل المحرك. في محركات الديزل قد يؤدي انخفاض الحرارة إلى تكون مادة شمعية بالوقود قد تؤدي إلى انسداد منقي الوقود.
لحل مشكلة تجمد الوقود, يمكن أن يحل بوضع السيارة في جراج (مهجع) للسيارات دافئ حتى يتم فك تجمد الوقود.
استهلاك عالي للوقود Poor fuel economy:
هذا حالة تتطلب أن يستخدم المحرك كمية أكبر من الوقود للسير مسافة معينة. ويقاس استهلاك الوقود بمقدار الوقود المستخدم في الساعة, ويقاس استهلاك الوقود في السيارة بمقدار المسافة التي يمكن للسيارة أن تقطعها باستخدام الوحدة الحجمية للوقود (× ميل/ جالون أو × كم/ لتر أو × كم/ صفيحة (الصفيحة 20 لتر)). أو بمقدار كمية الوقود المستخدمة عند قطع مسافة 100 كم (× لتر/ 100 كم).
والمشكلة قد تكون بسبب العديد من الأسباب: استخدام خليط غني, مشاكل في الاحتراق, عدم ضبط توقيت الإشعال, تسريب للوقود. وقد تكون بأسباب لا تخص المحرك مثل: انخفاض نفخ الإطارات, تحميل عالي للسيارة, استخدام مكيف الهواء, ظروف التشغيل داخل المدينة أو خارج المدينة......
فقد في قدرة المحرك Lack of engine power:
وهي تؤدي إلى تعجيل بطيء للسيارة. وعند الضغط على البدال لا تستجيب السيارة بالسرعة المطلوبة.
وهناك العديد من المشاكل المسببة لذلك: مشاكل في نظام الوقود, مشاكل في نظام الإشعال (توقيت إشعال خاطئ, شمعات إشعال بحالة سيئة أو غير مضبوطة الخلوص) , مشاكل في نظام التحكم في غازات العادم, مشاكل ميكانيكية للمحرك.
عمل المحرك بشكل متقطع (تقطيع المحرك) Cutting out:
وهو يعني توقف المحرك تماما عن العمل وقد يكون لفترة وجيزة (جزء من الثانية).
المشكلة قد تكون في قطع أو توصيل غير جيد للدائرة الكهربائية والتي قد يؤدي إلى فصل ووصل الدائرة.
فيض الوقود داخل المحرك Engine flooding:
تحدث المشكلة نتيجة تدفق الوقود داخل المحرك. وهي مشكلة شائعة في المحركات ذات المغذي. وغالبا يحدث عن بدأ الإدارة وخاصة في الجو البارد. أو بدأ الإدارة في الأجواء الساخنة حيث تؤدي سخونة الجو إلى تبخر الوقود في غرفة العوامة ودخوله إلى مجمع السحب. وقد ينتج من تشغيل المحرك في الأجواء الباردة ثم تبطيل المحرك ولم يصل بعد إلى درجة حرارة التشغيل.
في الحالة دخول كمية كبيرة من الوقود داخل غرفة الاحتراق فإن دخول الوقود يؤدي إلى ملء فراغ الانضغاط مما يشكل عبئ على بادئ الحركة للتدوير المحرك, بالإضافة إلى الإجهادت الواقعة على أجزاء المحرك. كما أن دخول الوقود بشكل كبير داخل غرفة الاحتراق والاسطوانات قد يؤدي إلى غسيل طبقة الزيت من على جدران الاسطوانة وهذا يسمي غسيل الوقود fuel wash, هذا قد يؤدي إلى تسلخ جدران الاسطوانة, وإلى تلوث لزيت التزييت.
المشكلة قد تكون عند محاولة تقويم السيارة والضغط بصورة متتالية (تدبيل) على بدال الفرامل مما يؤدي إلى جعل مضخة التعجيل بالمغذي تضخ كمية وقود متتالية داخل فتحة الخانق. أو مشكلة في ضبط عوامة غرفة المغذي. تسيل في البخاخ. عدم إرجاع الشفاط (خانق بادئ الإدارة), انسداد مرشح الهواء, شرارة ضعيفة تؤدي إلى عدم احتراق الشحنة. خليط غني جدا يصعب احتراقه. مشاكل في بدئ الإدارة.

المحرك في أرقام
Engine in Numbers

محرك بنزين
محرك ديزل
شوط الضغط :
درجة الحرارة في نهاية الشوط
400- 600 درجة مئوية
600- 900 درجة مئوية
الضغط في نهاية الشوط
6- 12 بار
15- 25 بار
شوط القدرة:
أقصى درجة حرارة
2000- 2500 درجة مئوية
2000- 2500 درجة مئوية
أقصى ضغط
40- 60 بار
50- 80 بار
الضغط المتوسط
6- 10 بار
5- 8 بار
أقصى سرعة دوران
6000- 8000 لفة/ دقيقة
4000- 5000 لفة/ دقيقة

متوسط سرعة المكبس
16- 25 متر/ثانية
11- 14 متر/ثانية
نسبة الانضغاط
8- 12
20- 24
[1 بار = 510 بسكال (نيوتن/ متر2) = 0.1 ميجا بسكال (نيوتن/ مم2)]


محرك بنزين
سرعة دوران المحرك 6000 لفة/ دقيقة
مواصفات المحرك:
-         طول الشوط (S): 83.6 مم
-         قطر الاسطوانة(B) : 80 مم
-          طول ذراع المرفق (RR): 132.9 مم

* عدد لفات عمود المرفق في الثانية عند 6000 لفة/ دقيقة = 6000 ÷ 60 = 100 لفة / ثانية
عدد أشواط المكبس داخل الاسطوانة في الثانية = 100 × 2 = 200 شوط في الثانية
عدد الحريق داخل المكبس في الثانية (محرك رباعي الأشواط) = 200 ÷ 4 = 50 حريق في الثانية
يتحرك المكبس 200 مرة صعودا وهبوط داخل الاسطوانة خلال ثانية واحدة

* سرعة المكبس المتوسطة عند 6000 لفة/دقيقة:
سرعة المتوسطة للمكبس = طول الشوط × عدد اللفات في الثانية × 2 شوط / لفة
                  = 83.6/ 1000 × 6000 / 60 × 2 = 16.72 متر/ ثانية × 3.6 = 60.2 كم/ساعة
* أقصى سرعة للمكبس: حوالي 1.6 السرعة المتوسطة للمكبس = 16.72 × 1.6 = 26.75 متر/ ثانية
                                                                         = 60.2 × 1.6 = 96.3 كم/ ساعة.

سرعة المكبس القصوى تصل إلى 100 كم/ ساعة داخل الاسطوانة

* العجلة القصوى للمكبس عند سرعة دوران 6000 لفة/ دقيقة
العجلة للمكبس في حدود 22000 متر/ ث2 أي مقدار 22000 ÷ 9.81 = 2242.6 ضعف لعجلة الجاذبية
المكبس يتعرض لقوة جذب تساوي 2000 ضعف لعجلة الجاذبية الأرضية  (g)عند بداية الحركة لأسفل


* أقصى شد على ذراع التوصيل عند سرعة دوران 6000 لفة/ دقيقة (قوة القصور الذاتي للمكبس)
حيث أن أقصى عجلة هي 22000 متر/ ث2,  تحدث أثناء نزول المكبس عند أعلى نقطة لحركة المكبس داخل الاسطوانة (النقطة الميتة العليا).
 وبفرض أن كتلة المكبس وثلث ذراع التوصيل = 1 كجم
فإن قوة القصور الذاتي  لكتلة 1 كجم = ك * جـ =  1 × 22000= 22000 نيوتن
 22000 ÷ 9.81 = 2242.6 كجم = 2.24 طن 
قوة الشد المطلوبة لتحريك مكبس وزنه 1 كجم إلى أسفل عند النقطة الميتة العليا تصل إلى 2.24 طن

* أقصى ضغط على ذراع التوصيل عند سرعة دوران 6000 لفة/ دقيقة
حيث أن أقصى ضغط للحريق دخل اسطوانة محرك بنزين يكون في حدود 40- 60 بار, ويحدث أثناء شوط القدرة أثناء نزول المكبس لأسفل ويحدث عند حوالي 10o بعد النقطة الميتة العليا.
ومساحة سطح المكبس = ط/4  ق2 = 3.14/4 × (83.6)2 = 5489.17 مم2
وأقصى ضغط = 60 بار × 0.1 = 6 ميجا بسكال (نيوتن/ مم2)
القوة على سطح المكبس = 5489.17 × 6 = 32934.7 نيوتن
ق = جـ ك (ا نيوتن = 9.81 كيلو. متر/ث2)
القوة (الضغط) على سطح المكبس =  32934.7 ÷ 9.81 = 3357.26 كيلوجرام = 3.36 طن
المكبس يتعرض لقوة ضغط أثناء شوط القدرة نتيجة تمدد الهواء داخل الاسطوانة تصل إلى 3.5 طن.



تصميم المحرك:
- يجب أن يصمم المكبس والبنز وذراع التوصيل وعمود المرفق وكراسي عمود المرفق لتتحمل تلك الأحمال.
- يصنع المكبس من معادن خفيفة لتقليل كتلة المكبس وبالتالي تقليل قوة القصور الذاتي
- حيث أن الحد الأقصى لضغط الاحتراق لمحرك الديزل أعلى من الضغط الأقصى لمحرك البنزين المساوي من ناحية سعة المحرك.  فإنه يستلزم زيادة أبعاد المكبس وذراع التوصيل للتغلب على تلك الأحمال, وبالتالي تزداد كتلة المكبس وذراع التوصيل. زيادة كتلة المكبس سوف تزيد بالتالي من قوة القصور الذاتي وللتغلب على ذلك  يتطلب جعل سرعة دوران محركات الديزل القصوى (400- 5000 لفة/ دقيقة) أقل من سرعة دوران محركات البنزين القصوى (6000- 8000 لفة/ دقيقة) للحد من قوة القصور الذاتي.




 المحرك

المحرك لا يدور عند إدارة المفتاح
أسباب العطل - العــــــــلاج
ضعف البطارية أو تلفها
-
اشحن البطارية أو غيرها

رداءة توصيل كابلات البطارية
-
نظف أقطاب البطارية أو غير الكابلات
التشغيل خلال دفع العربة مع تعشيق السرعة الثانية

احتمال وجود ماء داخل السلندرات أو حشر المكابس
-
لابد من اللجوء لميكانيكي متخصص للكشف والإصلاح

وجود خطأ في تعشيق ترس المارش مع ترس الحدافة وعادة ما ينتج عن ذلك صوت عند محاولة الإدارة
-
يعاد تربيط وضبط المارش في مكانه الصحيح لاحتمال
عطل في مفتاح التوصيل الرئيسي
-
إصلح العيب أو استبدل قفل الكونتاكت

المحرك يدور ببطء ولكن لا يبدأ الحركة
أسباب العطل - العــــــــلاج
ضعف البطارية
-
أعد شحن البطارية إذا تأكدغير البطارية إذا تأكد تلف البطارية

سوء التوصيلات أو تآكل الكابلات الرئيسية
-
غير الكابلات التالفة أو أعد إحكام الوصلات

عدم تلامس الكابل الأرضي مع الهيكل جيداً
-
نظف مكان الوصلة جيداً واحكم الربط

عيب في المارش
-
يزال العيب أو يستبدل المارش

زيادة لزوجة الزيت في كرتير الزيت
-
يفرغ الزيت ويعاد الملء بزيت ذو لزوجة مناسبة

المحرك يدور بطريقة عادية ولكن لا يبدأ في الاشعال
أسباب العطل - العــــــــلاج
اختبر وجود الكهرباء في سلك البوجيهات إذا تأكد وجود عيب في دورة الاشعال فقد يكون هناك عدم وجود كهرباء في أسلاك البوجيهات
اختبر الكهرباء القادمة من البوبينة واختبر الأسلاك الموصلة للبوبينة واختبر غطاء الاسبراتير من حيث الشروخ أو الرطوبة واختبر أيضاً الأبلاتين وتأكد من عدم وجود قصور في أي منها أو فصل في أي منها عدم وجود كهرباء في سلك التوصيل من الاسبرتير للبوجيه
انزع فلتر الهواء وراقب سلامة عمل بوابات الكربراتير وتأكد من أنه يقوم برش البنزين عند ضغط دواسة البنزين عند وجود كهرباء في اسلاك البوجيهات ويدل على ذلك حدوث شرارة بين أي سلك من أسلاك البوجيهات عند تقريب طرفه من جسم المحرك لمسافة 5 - 10 م وإدارة المارش

المحرك يدور ولكن لا يبدأ في الإشعال
أسباب العطل - العــــــــلاج
اختبر عمل طلمبة الوقود بنزع خرطوم توصيل الوقود من ناحية الكربراتير ثم ادر المحرك بالمارش واختبر اندفاع البنزين من الخرطوم مع دوران المحرك
اضغط بدال البنزين عدة مرات وانظر خلال الكربراتير فإذا بدا جافاً فإن ذلك يعني وجود شوائب في فونيات الكربراتير وفي مدخل غرفة العوامة ويجب تنظيفها وإذا بدا الكربراتير به آثار بنزين فذلك يعني أن العيب في شمعات الاحتراق ويجب فكها والتأكد من سلامتها ومن الخلوص بين طرفيها عند التأكد من وصول البنزين للكربراتير
تأكد من وجود بنزين في تنك السيارة لأنه في بعض الأحيان يعطي عداد البنزين قراءة خاطئة عدم وجود بنزين في التنك
تأكد من سلامة توصيلات خراطيم البنزين وعدم وجود سد بها تأكد من نظافة فلتر البنزين افتح غطاء طلمبة البنزين ونظف الطلمبة من الداخل وأعد الغطاء مع التأكد من احكام إغلاقه في حالة طلمبة البنزين الميكانيكية

المحرك يحدث فيه " باك فاير " أو تخرج شحنة بنزين من الكربراتير
أسباب العطل - العــــــــلاج
أسباب العطل أعد ضبط توقيت الاسبراتير
خطأ في ضبط توقيت الاسبراتير
وجود رطوبة في غطاء الاسبراتير أو في أسلاك الاسبراتير جففه جيداً وتأكد من سلامة توقيت الاشتعال


ثانيا : اداء المحرك

المحرك يبطل في السرعات البطيئة والمحرك بارد
أسباب العطل - العــــــــلاج
اضبط صمام الخانق (الشفاط)
صمام الخانق (الشفاط) يحتاج ضبط
أعد تشغيل وصلات التشغيل وغير التالف منها
صمام الخانق (الشفاط) لا يعمل
يعاد ضبط عدد اللفات ليكون حوالي 700 لفة / دقيقة
السرعة البطيئة مضبوطة على عدد لفات قليل جداً

المحرك يبطل في السرعات البطيئة حتى بعد التسخين
أسباب العطل - العــــــــلاج

عدم ضبط الهواء والبنزين بطريقة صحيحة
-
يعاد ضبط الهواء والبنزين للسرعة البطيئة

سدد في " باك " نافورة السرعة البطيئة
-
نظف الباك النافورة جيداً

زرجنة في صمام الخانق (الشفاط)
-
تأكد من سلامة عمل الخانق (الشفاط)

نقطة تلامس " الابلاتين " متآكلة أو غير مضبوطة
-
نظف وأعد ضبط خلوص نقط التلامس في الموزع

طفح الكربراتير (الشرقان)
-
أعد ضبط مستوى البنزين في غرفة العوامة بضبط العوامة

وجود تسرب في الخلخلة الناتجة عن حركة المكابس
-
تأكد من احكام ربط كل من الكربراتير وفرن الحر وكل التوصيلات الموصلة في فرن الحر


عدم انتظام السرعة البطيئة للمحرك
أسباب العطل - العــــــــلاج

عدم ضبط السرعة ومخلوط الكربراتير
-
أعد ضبط المخلوط للسرعة البطيئة وأعد ضبط عدد اللفات للسرعة البطيئة

وجود تسريب في إحكام التفريغ الناتج عن حركة الاسطوانات مما يؤدي إلى دخول هواء عن طريق الكربراتير ونقل قوة المخلوط الداخل
عدم ضبط خلوص قاطع تيار الموزع " الأبلاتين " أو تآكل طرفيه
-
أعد الضبط

عدم ضبط خلوص شمعات الاحتراق " البوجيهات "
-
أعد ضبط خلوص شمعات الاحتراق أو غيرها إن لزم الأمر

عدم ضبط توقيت الاشتعال تماماً
-
أعد ضبط توقيت الاشتعال
اختبر احكام ربط الكربراتير وفرن الحر وتوصيلاته

المحرك يبطل عند التعجيل
أسباب العطل - العــــــــلاج

طلمبة التعجيل بالكربراتير لا تعمل أو انها تعمل بكفاءة منخفضة
-
اختبر قوة تدفق البنزين لغرفة العوامة قبل الشروع في اصلاح طلمبة التعجيل في الكربراتير

صمام الخانق لا يعمل جيداً أو أنه غير مضبوط
-
اختبر عمل صمام الخانق وأصلح العيب

عدم كفاية البنزين الواصل للكربراتير
-
نظف ابرة الكربراتير وقاعدة الأبرة ثم اختبر مستوى الوقود في غرفة العوامة

وجود قصر في داخل الموزع يسببه جهاز التقديم الأتوماتيكي
-
اختبر اسلاك الموزع الداخلية وتأكد من عدم وجود اسلاك عارية ممكن أن تؤدي إلى عملية قصر الدائرة

كثرة الرواسب في فلتر الهواء
-
نظف أو غير عنصر الترشيح في فلتر الهواء


المحرك لا يؤدي التعجيل المطلوب والمتناسب مع ضغط دواسة البنزين
أسباب العطل - العــــــــلاج

عدم ضبط توقيت الاشتعال
-
أعد ضبط توقيت الاشتعال

تسرب في التفريغ الناتج داخل المحرك
-
أعد الأحكام وغير الجوانات التالفة

عدم كفاية كمية البنزين الداخلة
-
نظف ابرة الكربراتير والنافورات

المحرك لا يؤدي التعجيل المناسب مع ضغط دواسة البنزين :
أسباب العطل - العــــــــلاج

عدم ضبط أنواع توصيل الحركة من الدواسة إلى الكربراتير
-
أختبر الدواسة وأن طول مشوار الدواسة متناسب مع طول مشوار بوابة الكربراتير

عدم ضبط خلوصات صمامات محرك السيارة
-
أعد ضبط خلوصات صمامات المحرك

عدم كفاية ضغط المكابس قبل الإشعال
-
عملية رودية للصمامات أو غير جوان وش السلندر

عدم ضبط مقدم الشرارة الأتوماتيكي
-
غير أي جزء متآكل أو مكسور وأعد احكام توصيلات خرطوم الخلخلة الواصل للموزع

قلة القدرة الناتجة عن المحرك :
أسباب العطل - العــــــــلاج

عدم ضبط توقيت الاشتعال
-
أختبر الدواسة وأن طول مشوار الدواسة متناسب مع طول مشوار بوابة الكربراتير

عدم ضبط مقدم الشرارة الأتوماتيكي
-
أعد ضبط واصلاح اللازم

تسرب الخلخلة من المحرك
-
أختبر وأصلح سبب التسرب من فرن الحر أو الكربراتير

عدم ضبط خلوصات الصمامات
-
أعد ضبط الخلوصات

قلة الضغط داخل الأسطونات
-
اختبر ضغط المحرك ويرسل المحرك للعمرة إذا كانت حالته تحتاج إلى عمرة

قلة كمية الوقود الواصل إلى الكربراتير
-
أختبر طلمبة البنزين أو ابرة الكربراتير ثم نافورات الكربراتير

عدم ضبط الوصلات الميكانيكية من البدال إلى الكربراتير
-
أعد ضبط الوصلات ليتناسب مشوار الدواسة مع مشوار الباب في الكربراتير

المحرك يبطل عند إيقاف السيارة ولكن يدور في الأحوال الأخرى :
أسباب العطل - العــــــــلاج

مسمار ضبط باب الكربراتير يحتاج إعادة ضبط
-
اضبط السرعة البطيئة بتزويد عدد اللفات

انسداد فونية دخول الهواء
-
يتم تنظيف الفونية جيداً

تسرب في طلمبة عن طريق فرن الحر
-
اختبر احكام ربط كل الأجزاء الموصلة لمدخل الهواء بما فيها ماسورة التقديم الاتوماتيكي

زيادة سخونة المحرك
-
اختبر توقيت الاشعال ودورة التبريد وضبط الكربراتير وشد سير المروحة وكذلك الترموستات لمعرفة سبب زيادة سخونة المحرك

زيادة سخونة شمعات الاحتراق " البوجيهات "
-
اختبر مدى مطابقة نوع البوجيه لمواصفات السيارة

وجود نقطة كربونية ساخنة داخل غرفة الاشتعال
-
إزالة الشوائب الكربونية المترسبة داخل غرفة الاشعال

اختلال ضبط خلوصات الصمامات في المحرك
-
أعد ضبط الخلوصات

تسرب في الخلخلة داخل المحرك
-
أعد احكام ربط الوصلات الخاصة بدائرة الحر

المحرك يعطس ويبطل
أسباب العطل - العــــــــلاج

وقود خطأ من حيث الدرجة
-
أعد ملء التانك بالوقود المناسب الوقود المستعمل أعد ضبط توقيت الاشعال توقيت الشرارة بعيداً جداً عن التوقيت الصحيح
وجود عطل في جهاز التقديم الاتوماتيكي
-
اختبر اليايات والأثقال الخاصة بالطرد المركزي داخل الموزع
زيادة سخونة المحرك
-
اختبر شمعات الاحتراق
زيادة السخونة في شمعات الاحتراق
-
ازل الرواسب الكربونية من داخل غرف الاشتعالاختبر دورة التبريد زيادة الترسيبات داخل غرفة الاشتعال

تساقط مياه من الشكمان عند بدء الادارة في الجو البارد
أسباب العطل - العــــــــلاج
لا عيب في المحرك وانما يعد ذلك دليلاً على إحكام المحرك - لا يتم عمل شئ في المحرك

تساقط مياه من الشكمان في درجات الحرارة العادية
أسباب العطل - العــــــــلاج
تلف جوان كتلة الاسطوانات
-
غير جوان كتلة الأسطوانات

وجود شرخ بغطاء كتلة الاسطوانات أو عدم استواء سطحه الأسفل
-
يتم كشط غطاء كتلة الاسطوانات

المحرك يقطع مع السرعات العالية :
أسباب العطل - العــــــــلاج

وجود اتساخ أو عدم احكام في الوصلات الكهربية في دورة الاشتعال
-
نظف واحكم الرباط

احتراق أو اتساخ نقطي التلامس في الموزع " الأبلاتين "
-
نظف أوغير " الأبلاتين "

تلف شمعات الاحتراق " البوجيهات "
-
غير البوجيهات

وجود شوائب في الكربراتير
-
نظف الكربراتير

عدم ضبط خلوصات الصمامات بالمحرك
-
اختبر وأعد ضبط خلوصات الصمامات

زيادة الشوائب في فلتر الهواء
-
نظف أو غير عضو الترشيح في فلتر الهواء

المحرك به تقطيع وعدم انتظام
أسباب العطل - العــــــــلاج

وجود مياه مع الوقود
-
تأكد من نظافة وعدم اختلاط الوقود الموجود بالتنك بأي مياه

عدم كفاية مستوى الوقود في الكربراتير
-
اضبط مستوى البنزين في غرفة العوامة بواسطة ضبط العوامة في الكربراتير

الوقود على وشك النفاذ من الخزان أو قلة الوقود الواصل للكربراتير
-
أعد ملء خزان السيارة واختبر فلتر الوقود ووصلات الوقود وسلامة عمل طلمبة الوقود

المحرك لا تصل درجة حرارته لدرجة الحرارة العادية
أسباب العطل - العــــــــلاج

عدم ضبط الترمستات أو عدم توافقه مع مدى درجة الحرارة المطلوبة للمحرك
-
غير الترموستات بآخر له المواصفات الصحيحة

تلف وحدة الاحساس بالحرارة الموجودة بالردياتير
-
غير عضو الاحساس بالحرارة بآخر سليم

عداد الحرارة أو مبينة الحرارة في السيارة

-
غير المبينة بأخرى سليمة تلف


ثالثا: دورة التبريد

المحرك يسخن بطريقة غير عادية
العــــــــلاج أسباب العطل
زود مستوى المياه نقص مستوى المياه في الردياتير
اضبط شد السير عدم ضبط شد سير المروحة
غير الوصلات التالفة تلف الوصلات المطاط الخاصة بالمياه
غير الغطاء تلف غطاء الردياتير العلوي
اغسل دورة التبريد للتخلص من الشوائب وجود سدد في مجرى المياه في دورة التبريد
غير الترموستات تلف الترموستات
أعد ضبط توقيت الاشعال عدم ضبط توقيت الاشعال
اصلح أو غير طلمبة المياه تلف أو تسرب مياه من طلمبة المياه
اختبر الوصلات وغير التالف منها تلف خرطوم المياه الموصل " القربة "
لابد من اللجوء إلى كهربائي متخصص تلف المروحة الكهربائية التي تعمل بواسطة وحدة ارسال من الردياتير
أحكم رباط وصلة الموزع التي تعمل بالخلخلة وغير أي جزء يكون تالفاً خلل في جهاز التقديم الأتوماتيكي

سماع صوت خشن وعالي بعد بدء الادارة
العــــــــلاج أسباب العطل
أسباب العطل شحم طلمبة المياه وإذا كانت من النوع الذي لا يمكن تشحيمه أضف الإضافات المذكورة في كتالوج العربة والتي تساعد على تشحيم المحاور تلقائياً ? عدم تشجيم رومان بلي طلمبة المياه
شحم رومان بلي الدينامو ? عدم تشحيم رومان بلي الدينامو

تسرب مياه من طلمبة المياه
العــــــــلاج أسباب العطل
غير الطلمبة تلف مانع التسرب بالطلمبة

وجود نفخ وفوران من الردياتير
العــــــــلاج أسباب العطل
?
تلف جوان كتلة الاسطوانات أو شرخ في غطاء الكتلة ? تلف جوان كتلة الاسطوانات أو شرخ في غطاء الكتلة

الردياتير يحتاج تزويد مياه باستمرار
العــــــــلاج أسباب العطل
أختبر الوصلات الكاوتش وغير التالف منها أو الجوان التالف أو إلحم الردياتير إذا لزم الأمر ? تسرب مياه من الردياتير ويدل على مكانها وجود ترسيبات من الصدأ
تختبر قوام الزيت ولونه داخل الكرتير فإن بدا مثل قوام " الطحينة " دل على تلف الجوان ويتم تغييره ? تسرب المياه لداخل المحرك

رابعا: البطارية

قلة كثافة المحلول عند قياسه بالهيدروميتر
العــــــــلاج أسباب العطل
اختبر الدينامو واعد شحن البطارية ? ضعف شحن البطارية
?
أعد ضبط الحامض مع منع التسرب إذا كان من أعلى وإذا كان التسرب من الجانب غير البطارية ? فقط الحامض نتيجة التسريات للخارج

خامسا: دورة الوقود
السيارة تستهلك وقود زيادة عن المعدل
العــــــــلاج أسباب العطل
أعد ضبط الكربراتيرالكربراتير يحتاج إلى ضبط
غير عضو الترشيح في فلتر الهواء وجود اختناق في مدخل الهواء

المحرك يعطس أو يحدث به باك فاير عند زيادة السرعة
العــــــــلاج أسباب العطل
اختبر سلامة عمل الخانق وصلابته صمام الخانق معلق على وضع شبه مقفول
نظف الكربراتير واختبر سلامة الوقود الوقود شحيح أو وجود ماء على البنزين
احكم رباط الفرن وتوصيلاته تسرب الهواء في فرن الحر

سادسا : دورة الزيت

المحرك يحتاج إضافة زيت باستمرار مع وجود دخان أزرق من الشكمان
العــــــــلاج أسباب العطل
أعهد بالحرك إلى ورشة متخصصة تآكل في السلندرات والمكابس

المحرك يحتاج إضافة زيت بإستمرار مع عدم ظهور أي شئ غير عادي من الشكمان
العــــــــلاج أسباب العطل
نظف المحرك جيداً ثم أدر السيارة لمعرفة مكان التسرب ثم احكم رباط الجزء الذي يحدث فيه تسرب الزيت يتسرب من المحرك

نور التحذير الخاص بالزيت لا ينطفئ مع إدارة المحرك
العــــــــلاج أسباب العطل
أختبر مستوى الزيت في المحرك نقص التحذير بالمحرك
استبدل مبين ضغط الزيت تلف مبين ضغط الزيت نفسه
ويمكن اختبار سلامة التوصيل بنزع سلك الوحدة فإذا انطفأ النور التحذيري دل ذلك على تلف وحدة الارسال نفسها ويجب تغييرها وإذا لم يطفأ النور دل ذلك على عدم سلامة التوصيلات الكهربية تلف وحدة الارسال الموجودة بالمحرك
يجب أن يعهد بالسيارة إلى ورشة متخصصة وجود عيب في دورة الزيت

سابعا :انوار التحذير فى التابلوه

نور التحذير للزيت يظهر عند الدوران بالسيارة ، نور التحذير بنطفئ فقط عند زيادة سرعة دوران المحرك
العــــــــلاج أسباب العطل
أكمل مستوى الزيت نقص مستوى الزيت بالكرتير
إذا كان الزيت المستخدم زيت مناسب فلا بد من اللجوء لورشة متخصصة قلة ضغط الزيت عند السرعات البطيئة

نور دورة الاشعال " الدينامو " يبقى بعد دوران المحرك
العــــــــلاج أسباب العطل
غير السير , قطع سير الدينامو
اختبر سلامة عمل الدينامو لدى ورشة متخصصة عدم وجود خرج من الدينامو

ثامنا: الات الجر

وجود ذبذبة في السيارة أثناء السير
العــــــــلاج أسباب العطل
أعد احكام المسامير عدم احكام ربط مسامير الاطارات جيداً
أعد عملية ترصيص العجلات في ورشة متخصصة عدم اتزان العجلات ويظهر ذلك بظهور الذبذبات على سرعات معينة
غير الاطار التالف وجود تلف بالاطار الكاوتشوك نفسه
غير الوصلات المفصلية التالفة تلف الوصلات المفصلية للعربات ذات الجر الأمامي "الكوبلن"
غير الرولمان بلي التالف تلف رولمان بلي العجل

المحرك يدور ولكن العربة لا تتحرك بعد تمام التعشيق
العــــــــلاج أسباب العطل
أعهد بالسيارة لورشة متخصصة كسر عمود الكردان أو عامود " الكوبلن " في حالة الجر الامامي
أعهد بالسيارة لورشة متخصصة عطل في الدفرنسيل الخلفي
اختبر المشوار الحر للدبرياج أو ألجأ لورشة متخصصة للاصلاح عطل بالدبرياج أو كسر الأسطوانة

صعوبة في تعشيق السرعات
العــــــــلاج أسباب العطل
اضبط المشوار الحر للدبرياج الدبرياج لا يفصل تماماً
يجب تغيير اسطوانة الدبرياج كسر أو تلف الاسطوانة
ادفع العجلة الأمامية في حالة الجر الأمامي أو الخلفية في حالة الجر الخلفي وأدر المحرك ثم استعمل بدال الدبرياج مع التعشيق أو استخدم الفرامل حتى يفك الالتصاق فإذا لم يفك لابد من فك الدسك والأسطوانة التصاق الاسطوانة بالقرص الضاغط خاصة بعد التخزين لمدة طويلة

انزلاق الدبرياج
العــــــــلاج أسباب العطل
أعد ضبط مشوار الدبرياج عدم ضبط المشوار للدبرياج
غير الاسطوانة أو ابحث عن مصدر الزيت وأمنعه وجود زيت أو شحم في الاسطوانة
غير الاسطوانة تآكل اسطوانة الدبرياج

وجود رعشة بالدبرياج
العــــــــلاج أسباب العطل
غير الديسك عدم ضبط الدسك
غير قواعد تثبت المحرك عدم صلاحية قواعد تثبت المحرك
غير الاسطوانة التالفة تلف صرة الاسطوانة

وجود صوت عند ضغط بدال الدبرياج
العــــــــلاج أسباب العطل
أعد ضبط مشوار الدبرياج عدم ضبط مشوار البدال
غير رولمان بلي الدبرياج تلف رولمان بلي الدبرياج

بدال الدبرياج لا يعود لوضعه الأصلي بعد الوصل
العــــــــلاج أسباب العطل
اضبط وصلات وخلوصات البدال عيب في وصلات الدبرياج

صدور أصوات من صندوق التروس أثناء التعشيق
العــــــــلاج أسباب العطل
أعد ضبط السرعة البطيئة زيادة سرعته البطيئة


صدور أصوات خلال التعشيق للسرعات المختلفة
العــــــــلاج أسباب العطل
أعهد بالسيارة إلى ورشة متخصصة تآكل غوايش التروس
أعهد بالسيارة إلى ورشة متخصصة تآكل رولمان بلي صندوق التروس
أعهد بالسيارة إلى ورشة متخصصة عدم سلامة عمل الدبرياج

الجيربوكس يفك التعشيق من تلقاء نفسه
العــــــــلاج أسباب العطل
أعهد بالسيارة إلى ورشة متخصصة تآكل في الجيربوكس
غير القواعد التالفة تآكل قواعد تثبيت كل من المحرك والجيربوكس


وجود صعوبة في فك التعشيقات في الجيربوكس
العــــــــلاج أسباب العطل
املأ الجيربوكس بالزيت حسب المستوى الصحيح عدم ضبط مستوى الزيت في الجيربوكس

تاسعا : دورة الفرامل

وجود ارتعاش عند فرملة السيارة
العــــــــلاج أسباب العطل
أعد رباط الأجزاء عدم إحكام ربط الأجزاء
أعد خرط الطنابير أو غيرها تآكل طنابير العجلات
غير لقم الفرامل " تيل الفرامل " تلف لقم الفرامل " تيل الفرامل "

انحراف السيارة لأحد الاتجاهين عند فرملتها
العــــــــلاج أسباب العطل
اضبط النفخ في الاطارات أحد الاطارات به ضغط أقل من الآخر
اضبط الفرامل بحيث يتم الايقاف في نفس الوقت في الناحيتين اليمنى واليسرى وبنفس القوة عدم ضبط الفرامل بالتساوي في الناحيتين اليمنى واليسرى
نظف الناحية التي بها شحوم وجود شحوم أو زيت على العجل من ناحية يسبب انزلاق التيل أو عدم فاعلية الفرامل
فك الاسطوانة وأزل سبب الحشر حشر أو التصاق أحد الاسطوانات الفرعية مما يسبب عدم فاعلية فرملة العجلة عند فرملة السيارة

السيارة لا تقف إلا بعد ضغط بدال الفرامل لمشوار طويل جداً
العــــــــلاج أسباب العطل
اضبط مشوار تيل الفرامل وغير التيل إذا كان متآكلا عدم ضبط مشوار البدال وتيل الفرامل

البدال يحتاج لإعادة الضغط عدة مرات لظهور فاعلية الفرامل
العــــــــلاج أسباب العطل
يستخرج الهواء من دورة الفرامل وجود هواء بدورة الفرامل
غير ماستر الفرامل وجود عيب في ماستر الفرامل الرئسي
ابحث عن مكان التسرب وامنعه بإحكام التربيط وجود تسرب بسيط في الدورة

سخونة طنابير العجل أو إنبعاث دخان من تيل الفرامل
العــــــــلاج أسباب العطل
أعد ضبط التيل التصاق التيل مع الطانبير
أوقف السيارة ودع الطنابير تبرد قبل بدء الحركة استخدام الفرامل بصورة مستمرة على المنحدرات أو خلال قطر السيارة

هرب الفرامل بصورة مفاجئة
العــــــــلاج أسباب العطل
أعهد بالسيارة إلى ورشة متخصصة كسر أو قطع بأحد مواسير الفرامل

عاشرا : اجهزة التعليق

السيارة منخفضة من الأمام
العــــــــلاج أسباب العطل
اضبط نفخ الاطارات قلة نفخ الاطارات
غير الياي المكسور كسر أحد اليايات
غير الياي الضعيف ضعف أحد اليايات
غير المساعد الضعيف ضعف مساعد السوستة الأمامي

خبط شديد أثناء قيادة السيارة
العــــــــلاج أسباب العطل
اضبط النفخ في الاطارات زيادة نفخ الاطارات
لا تحمل أكثر من اللازم مع توزيع الحمل الموجود على السيارة السيارة محملة أكثر من اللازم أو الحمل غير موزع بإنتظام
غير الاطار غير المستدير وجود بيضاوي في العجلات
أحكم ربط المساعد أو غيره عدم إحكام ربط مساعد سوستة أو تلف المساعد
غير الياي المكسور كسر الياي
استخدم كوريك لرفع الجسم وفك الحشر الموجود بالتعليق حشر أو التصاق أجزاء التعليق

حادى عشر : التعرف على اصوات الخبطات فى المحرك

صوت نقر ضعيف في أعلى المحرك
العــــــــلاج أسباب العطل
اضبط التاكيهات
أعهد بالسيارة إلى ورشة متخصصة
عدم ضبط خلوصات التاكيهات

استمرار صوت النقر حتى بعد ضبط الخلوص
العــــــــلاج أسباب العطل
أعهد بالسيارة إلى ورشة متخصصة وجود تآكل في الكامات أو دليل الكامات أو الأذرع المتأرجحه

وجود نقر مستمر ومتوسط أثناء دوران المحرك وزيادة الحمل
العــــــــلاج أسباب العطل
لا تحاول إدارة المحرك مرة أخرى تآكل النهايات الصغرى لعامود التوصيل من ناحية المكبس (بنز المكبس)

خبط شديد يزداد صوته مع زيادة سرعة المحرك
العــــــــلاج أسباب العطل
أعهد بالسيارة للورشة لإجراء عمرة في المحرك تآكل النهاية الكبرى لأذرع التوصيل " البيل "

الثانى عشر : التعرف على الاصوات فى المحرك
وجود صوت صفارة في المحرك
العــــــــلاج أسباب العطل
اختبر كل من سير المروحة وطلمبة المياه وغير التالف جفاف احتكاك سير المروحة أو تلف حشو طلمبة المياه

صوت صفارة أو تنقير عند استعمال بدال الدبرياج
العــــــــلاج أسباب العطل
استبدال رولمان بلي الدبرياج تلف رولمان بلي الدبرياج

صوت تنفيس من المحرك
العــــــــلاج أسباب العطل
أعد رباط الشكمان أو غيره إذا لزم الأمر تسرب غازات الشكمان من الفلانشة العلوية من فرن الشكان

صوت تخبيط خفيف أثناء التعجيل من مقدمة المحرك
العــــــــلاج أسباب العطل
استبدال كاتينة الادارة تلف كتينة تشغيل عامود التاكيهات







اختبارات المحرك
Engine Tests
  
الاحتياطات الواجب اتخاذها عند أجراء أي  اختبار للمحرك
- شد فرملة التثبيت, وأمن العجل عند القيام بتشغيل المحرك

- صل لي بأنبوب العادم عند أجراء الاختبار في مكان مغلق وصل اللي بمخرج سحب العادم 
- أبقي الملابس والعدة والأيادي وأسلاك الأجهزة بعيدا عن الأجزاء الدوارة بالمحرك كالمروحة والسيور
- أفصل كبل البطارية في حالة التوصية بذلك في كتيب الصيانة لتجنب التشغيل بطريق الخطأ أو حدوث ماس كهربائي

- تجنب لمس مجمع العادم الساخن عند فك شمعات الإشعال أو جعل أسلاك الأجهزة تلامس المجمع 


- ألبس واقي العين عند تنظيف أماكن شمعات الإشعال أو عند العمل بالقرب من مروحة دائرة

- أبقي بالقرب من مكان الاختبار طفاية حريق جاهزة, خاصة عند اختبار نظام الوقود

- أرجع للتعليمات الفنية بكتيب الصيانة عند أجراء اختبارات المحرك حتى لا تتلف الحساسات 

- عند اختبار محرك الديزل وتحتاج إلى فك بخاخات الوقود, يجب أبطال عمل مضخة حقن الوقود, حيث أن ضغط النظام يكون عالي بحيث يمكن أن يخترق الجلد والعين.

تدهور حالة المحرك قد تكون بسبب تلف أو تآكل في جسم أو أجزاء المحرك أو عطل في الأنظمة المساعدة للمحرك؛ كنظام الإشعال, نظام الوقود, نظام العادم, نظام التبريد, نظام دخول الهواء.
يمكن الحكم على حالة المحرك عن طريق الملاحظة, ولكننا نحتاج إلى إجراء اختبارات المحرك للحكم بدقة على حالة المحرك وتحديد مصدر العطل.
الحكم على تدهور حالة المحرك عن طريق الملاحظات التالية:


- أداء المحرك: عدم أو صعوبة بدأ الإدارة, عدم انتظام التشغيل (تقطيع أو تبطيل)
- أداء السيارة: عدم الاستجابة للتعجيل (السحب), عدم القدرة على صعود المطالع, عدم القدرة على الوصل لسرعة عالية  (دليل على ضعف قدرة وعزم المحرك), استهلاك عالي للوقود (دليل على عدم كفاءة الاحتراق).

- حالة المحرك: سخونة المحرك, اهتزاز المحرك, استهلاك عالي لزيت المحرك خلاف أو بالإضافة للتسريب.


- المشاهدة : ظهور دخان بالعادم, وجود أثار تسريب للسوائل, إضاءة لمبات التحذير بالتابلوة, وجود تلف ظاهر بالأجزاء. 

- السمع: صدور ضوضاء من المحرك.

- الكشف: نقص كمية السوائل, تدهور حالة السوائل, عدم مطابقة الخلوصات لمقدار الخلوصات القياسية.  
 الحكم على حالة المحرك عن طريق اختبارات المحرك:
الغرض من الاختبار
الجهاز المستخدم
الاختبار
* تحديد حالة  المحرك
* تحديد التسريب في غرفة الاحتراق
- الصمامات
- الحابك
- حلقات المكبس وجدران الاسطوانة
عداد قياس الضغط
اختبار الضغط
Engine Compression Test
- تحديد مشاكل المحرك
- تحديد التوقيت السليم للصمامات
- تحديد مشاكل العادم
- الحكم على حالة الصمامات
- الحكم على  حالة  الشنابر والاسطوانات
عداد قياس التخلخل
اختبار التخلخل
Engine Vacuum Test
- تحديد جودة حبك الاسطوانات.
- تحديد مصدر الأعطال  الميكانيكية بالاسطوانات.
مصدر هواء مضغوط, ومقياس ضغط
- تحديد عيب البواجي وأسلاك التوصيل, والحاقن
- أجزاء نظام فتح الصمامات
- تحديد الاسطوانة التي تعطي قدرة أقل.
جهاز فحص المحرك
- تحديد حالة  كراسي التحميل
- الحكم على كفاءة مضخة الزيت
عداد قياس الضغط
- تحديد مشاكل نظام الوقود
-تحديد المشاكل الميكانيكية للمحرك
- تحديد مشاكل وحدة التحكم الإليكترونية
- تحديد مشاكل الإشعال
- الحكم على كفاءة نظام منع التلوث







اكتشف الأعطال البسيطة بالسيارة وعالجها بنفسك




إن القيام بعمليات الصيانة الدورية للسيارة فى مراكز الخدمة والصيانة من الأشياء المكلفة والمرتبطة ارتباطا وثيقا بحالة السيارة وقيمتها والمحافظة عليها، ولذلك فإن المهندسين المتخصصين ينصحون بالقيام بملاحظة السيارة والكشف عن أجزائها من حين لآخر. وفحص ما يمكن فحصه ومعالجة ما يمكن إصلاحه بنفسك دون اللجوء إلى مراكز الخدمة، ومن هذه الأعطال البسيطة والإجراءات الصغيرة التى يجب الكشف عليها وملاحظتها ولو مرة كل أسبوع أو ثلاثة مرات فى حالة الخروج اليومى بالسيارة، وهى:
·
التأكد من ضبط ضغط الإطارات والنقوش الموجودة بها وتربيط صواميل العجل، وكذلك الإطار الاحتياطى.
·
فحص مستوى الزيت بالمحرك، وكذلك زيت صندوق التروس "الفتيس" سواء العادة أو الأتوماتيك، وأيضا زيت باور الدركسيون، ووسائل الفرامل ووسائل الدبرياج ومياه الردياتير ومياه خزان المساحات وسائل البطارية ووجود وقود بخزان السيارة.
·
وبعد إدارة المحرك فى أثناء توقف السيارة قبل التحرك بها يجب التأكد من عدم وجود أى تسريب يظهر على شكل بقعة أسفل السيارة.
·
كما يجب التأكد من كفاءة المصابيح والإضاءة والكلاكس والمساحات والفرامل والدركسيون والدبرياج والمرايا.
كما أنه يجب ملاحظة بطارية السيارة دائما خاصة فى فصل الشتاء، حيث أن الرطوبة وانخفاض درجة حرارة الجو يؤثر كثيرا على البطارية, وقد تكون سببا رئيسيا فى الأعطال بالنسبة لمعظم السيارات. فلابد من فحص مستوى السائل بها، حيث يكون السائل مغطيا للحواجر الداخلية والتى يطلق عليها "البلاكات" مع ضرورة استعمال الماء المقطر وتجنب إضافة حامض الكبريتيك أو ماء الصنبور، وإذا تلاحظ تكرار نقص سائل البطارية، هنا لابد من التوجه إلى المتخصصين فى مراكز الصيانة والخدمة، فقد يكون انخفاض كفاءة البطارية برغم حالتها الجيدة بسبب خلل ما فى المنظم أو مولد الكهرباء "الدينامو" كما لابد من التأكد من نظافة قطبى البطارية، حيث إننا نجد أحيانا عليها بعض الصدأ أو الأملاح، مما يؤدى إلى عدم إحكام أتصال الكابلات، لذلك يجب تنظيفها وتغطيتها بالفازلين النقى لمقاومة التأكسد.
وينصح مهندسوا الصيانة أنه يجب عند إضافة الماء المقطر للبطارية أن تكون باردة تماما، مع التحذير بعدم سكب الماء المقطر على سطح البطارية، فلابد أن تكون جافة تماما من الخارج.
وهناك معلومة هامة، وهى: أن البطارية لا تحتاج إلى شحن من مصدر خارجى إلا فى حالة ترك السيارة دون تشغيل لفترات طويلة، هنا يتم شحنها من مصدر خارجى ولو مرة كل شهر والسير بها, أما دون ذلك فإن المولد الكهربائى "الدينامو" يقوم بشحن البطارية تلقائيا عند السير لمسافات طويلة، وهذا كاف لضمان حالتها وكفاءتها.
أما بالنسبة للتكييف الخاص بالسيارة، فهناك بعض الأعطال البسيطة التى لا تستوجب التوجه بالسيارة إلى مركز الخدمة والصيانة أو إلى الورش المتخصصة، وقد تكون تلك الأعطال داخل تكييف سيارتك، وهنا يمكن لقائد السيارة أو مالكها اختبار جهاز التكييف والتعرف على حالته ويقوم بعمل الصيانة الدورية له بنفسه لتحسين أدائه كل فترة، ومن هذه الأعطال البسيطة:
تسرب مياه باردة داخل كابينة السيارة، ويكون مصدر هذه المياه الرطوبة النسبية الموجودة بالهواء والناتجة من تنفس الركاب أو الرطوبة الموجودة بالهواء الذى يدخل إلى كابينة السيارة، ونظرا لأن درجة حرارة المبخر منخفضة فيحدث تكثيف لهذه المياه وتتساقط فى حوض معد لذلك وينتهى هذا الحوض بخرطوم لصرف هذه المياه خارج السيارة، وإذا حدث لهذا الخرطوم أى تلف سواء أنسداد بالخرطوم أو تهالك أو أنحنائه، فإن المياه الموجودة بالحوض ترتفع وتدخل إلى الكابينة.
وعلاج ذلك بسيط وسهل هو الكشف الدورى على هذا الخرطوم وتنظيفه أو استبداله, ويوجد هذا الحوض والخرطوم أحيانا فى وجهة الموتور، أما إذا كان الخرطوم سليما ولا زال هناك تسريب مياه فى كابينة السيارة، فإن ذلك قد يكون بسبب خلل ما فى دورة تسخين جهاز التكييف، وهذه الدورة تشمل رادياتير السيارة ومبادلا حراريا داخل تابلوه السيارة ومجموعة من الخراطيم, ويتحكم فى دورة التبريد أو التسخين مفتاح فى التابلوه وعند تشغيل دورة التسخين بعد فترة طويلة من عدم تشغيلها فى الفترة الانتقالية بين الصيف والشتاء يمكن أن يكون أحد الخراطيم قد تلف فيحدث تسريب للمياه الساخنة داخل الكابينة.
وأخيرا يمكن اختبار جهاز تكييف السيارة بنفسك دون الأستعانة بمهندس متخصص أو فنى بأحد مراكز الخدمة والصيانة، وذلك بطريقة سهلة وسريعة للكشف عن حالة تبريد جهاز التكييف داخل سيارتك:
1-
تشغيل محرك السيارة على سرعة التباطؤ "السلانسيه".
2-
تشغيل جهاز تكييف سيارتك لأعلى سرعة لمدة خمس دقائق.
3-
لاحظ حالة سائل التبريد عن طريق العين الزجاجية الموجودة أعلى فلتر سائل التبريد




مشاكل السيارات

نوع السيارة :- مرسيدس 220 ديزل موديل السيارة : - 2000

المشكلة - العطل :- توقف عمل محرك السيارة بشكل مفاجئ

السبب و طريقة الاصلاح :- عدم ثبات كمبيوتر السيارة بشكل جيد , ضعف توصيل السالب الى
الكمبيوتر


نوع السيارة :- مرسيدس 190 ديزل موديل السيارة : - 1991

المشكلة - العطل :- استهلاك كمية كبيرة من الوقود

السبب و طريقة الاصلاح :- غالبا في هذه المشاكل يكون السبب من نظام حقن الوقود , مضخة
الوقود الرئيسية , و السبب الاكثر احتمالية خلل في عمل بخاخات الوقود


نوع السيارة :- نيسان ماكسيما موديل السيارة : - 2000

المشكلة - العطل :- توقف عمل المحرك بشكل مفاجئ اثناء سير المركبة

السبب و طريقة الاصلاح :- يتوقف عمل المحرك بهذه الصورة للاسباب التالية
انقطاع الوقود و يعود السبب لعدم وجود وقود او خلل مفاجئ في نظام تزويد الوقود مثل انقطاع خراطيم توصيل الوقود او توقف عمل مضخة الوقود او انسداد فلتر الوقود

نظام الاشعال توقف عن العمل و يعود السبب الى الاحتمالات التالية , تلف عظمة توزيع الشرارة في الموزع او خلل في غطاء الموزع , انقطاع دائرة الملف الابتدائي في الكويل ويعود السبب اما تلف في التوصيلات الكهربائية

و قد يعود السبب الذي ادى الى توقف عمل المحرك ضعف في توصيل السالب الى وحدة
التحكم ( الكمبيوتر


نوع السيارة :- موتسبيشي موديل السيارة : - 2001

المشكلة :- اشعر بوجود صعوبة في حركة الغيار للجير وخاصة عند تغير الحركة الى رقم 2 موستبيشي

سبب العطل :- قد تكون المشكلة في نقص زيت الجير أو اتساخه لذلك يجب أولا فحص زيت الجير ثم عليك فحص البسيارة باستخدام جهاز الفحص لتحديد سبب المشكلة



نوع السيارة :- شفروليه برينا موديل السيارة :- 2003

المشكلة :- توقف المحرك عن العمل عندما ارفع قدمي من دواسة البنزين اما عندنا اسير بها لا يتوقف المحرك ابدا

السبب :- هو وجود خلل في نظام حقن الوقود و المشكلة في مجس وضعية صمام الخنق المركب على المنفولت اسفل فلتر الهواء ( الكبك )

نوع السيارة :- موديل السيارة :-


نوع السيارة :- اوبل ديزل موديل السيارة :- 1999

المشكلة :- عند التشغيل في الصباح تشتغل لمدة 3-5 ثوان تم تنطفي وبعد عدة محاولات تعمل.أعتقد ان السيارة تسرب هواء داخل نظام الديزل.ما الحل من فضلكم.جزاك الله الخير

السبب :- تعود الى عدم عمل الدفاية لذلك يجب فحص الدفاية و فحص نظام الحقن اذا استمرة المشكلة



نوع السيارة: E190 موديل السيارة 89:- ستة سلندر بنزين

المشكلة :- انو السيارة تطفي من دون إنذار ؛ وقمت بتبديل البطارية بجديدة وعند القياس تكون 14 فولط دون مكيف وأنوار وعند تشغيل المكيف والأنوار تنزل ل13فولط .

السبب :- ليس في البطارية إنما في نظام تزويد الوقود فيجب أولا فحص نظام تزويد الوقود و خصوصا معايرة الدعسة , و أيضا قد يكون السبب إلى دكمة الحراة لأنها تعطي أمر للكمبيوتر السيارة عن درجة حرارة المحرك فإذا كانت فيها مشكلة فيتم إعطاء أمر خطئ من الكمبيوتر إلى نظام تزويد الوقود وهذا يؤدي إلى حدوث المشكلة التي ذكرتها

نوع السيارة :- جولف موديل السيارة :- 90

المشكلة :- اشتريت سيارة جولف موديل 90 نظام حقن injectionو فجأة توقف المحرك عن العمل نهائيا حيث إن السيارة لا تتحرك حتى بالتعشيق، وعندما أخذت السيارة إلى الميكانيكي أجاب بان العطل هو بسبب خلط البنزين مع الزيت و هناك شخص أخر علل المشكلة بأنها نتيجة خلل في منظم الكهرباء الخاص بكمبيوتر السيارة، أرجو منكم الرد بأسرع وقت، وشكرا لجهودكم الطيبة

السبب :- قد يكون السبب يعود إلى حلل في وحدة التحكم الالكترونية و لكن يجب في البداية فحص السيارة عند كراج متخصص يستخدم جهاز الفحص الكمبيوتر و عندها يستطيع تحديد سبب المشكلة




نوع السيارة :- ماليبو موديل السيارة :- 2005

المشكلة :- ظهر عندي قفل السيكيوريتي في الداشبورد فجأة والسيارة عندما أقوم بتشغيلها فإنها تشتغل لمدة لا تزيد عن 5 ثواني وتنطفئ وعلامة القفل تبقى متوهجة علما أن مفتاح السيارة أصلي علما أن نظام قفل الأبواب شغال فأرجو إعطائي الحل بأقرب وقت ولكم جزيل الشكر

السبب :- يعود السبب إلى فقدان كود السيارة لذلك يجب التوجه إلى مركز الصيانة الخاص بتلك النوع من السيارات إلى إعادة برمجة الكود

نوع السيارة :- هيونداي موديل السيارة :-

المشكلة :- موجودة في صندوق تغير السرعات حيت يوجد تخبط أتناء تغير السرعات ذاتيا .

السبب :- في البلفات الداخلية الموجودة في عقل الجير أي مخ الجير لذلك يجب التوجه الى مركز صيانة ليتم فحص السيارة أولا ثم الإصلاح



نوع السيارة :- مكسيما موديل السيارة :- 2004

المشكلة :- باستمرار تتلف عندي الكويلات وتحدث تقطيع في السيارة وبمجرد تغيير الكويل التالف ترجع تمام بس بعد شهر او شهر ونص يتلف واحد غيره وتعبت من المشكلة مع ان السيارة 2004 وحتى الوكالة كل ما رحت لهم يبدلون كويل بس ..
السبب :- يعود إلى وجود مشكلة في جدلة السيارة و خاصة جدلة نظام الإشعال لذا يجب فحص الجدلة او استبداله

نوع السيارة :- هوندا اكورد موديل السيارة :- 20**

المشكلة :- عند تشغيل السيارة نسمع صوت السلف ولاكن لا تعمل السيارة

السبب :- عدم عمل نظام الإشعال او نظام حقن الوقود , يجب التأكد من وجود شرارة و من وصول ضغط كافي من البنزين

نظام حقن الوقود
لأكثر من70 عام جرى استخدام الكربوريتر في السيارات وبعد العام 1960 بدأ الاتجاه إلى استخدام نظام الحقن ويأتي ذلك تلبية للقوانين التي تحد من تلوث الهواء بالذات في المدن و إلى عيوب استخدام الكربوريتر
فما هي عيوب الكربوريتر التي أدت إلي إزاحته و البدء في استخدام نظام حقن الوقود
1/
لا يخدم الكربوريتر بشكل جيد على سرعات السيارة المختلفة.
2/
بواسطة استعمال الكربوريتر لا يتم توزيع الوقود بشكل جيد على جميع اسطوانات المحرك.
3/
صعوبة تشغيل السيارة في الجو البارد.
4/
صعوبة تزويد المحرك بالوقود عند الانطلاق المفاجئ.
ما هو نظام حقن الوقود
كما هو ظاهر من العنوان هـو حقن الوقود بشـكل مـباشر إلى اسطوانات المحرك.
يعتمد نظام حقن الوقود على جهاز تحكم ( عقل الكتروني صغير ) يقوم بمهمة توزيع نسبة الوقود المطلوبة لدوران المحرك وتصل المعلومات التي يستند عليها العقل الالكتروني لإمداد المحرك بالوقود من خلال مجسات متصلة بالمحرك.
مكونات نظام الحقن بشكل عام وينطبق على اغلب السيارات.
1-
خزان الوقود 2- طرمبة الوقود 3- مرشح الوقود 4-أنبوبة توزيع الوقود 5- منظم الضغط 6-العقل الالكتروني 7- حاقن 8 – حاقن التشغيل البارد 9 – مجس دوران المحرك 10- مفتاح الخانق 11- بلف الخانق 12- مجس قياس كمية الهواء 13- مجـس الأوكسجين 15 – مجس حرارة المحرك 16- البطارية 17- مفتاح تشغيل المحرك


إذا تركت السيارة بدون تشغيل لعدة أيام فأن طرمبة البنزين تحتاج إلى بعض الوقت لإيصال الوقود إلى المستوي المطلوب لتشغيل المحرك وبالتالي تحتاج إلى وقت أطول لتشغيله لذلك تم تصميم علبة صغيرة لتخزين الوقود تحت الضغط المطلوب لتشغيل المحرك في أي وقت حتى بعد عدة أيام من توقف السيارة عن العمل هذه العلبة تسمى مخزن الضغط? fuel accumulator .
الحاقن ( البخاخ )
يتكون الحاقن من جسم مجوف يملأ هذا التجويف جسم أخر متحرك، في الجهة التي في المحرك توجد فتحة مثل رأس الدبوس والجسم المتحرك به الدبوس ويسد الفتحة بشدة الحاقن يوجد ملف كهربائي يولد حقل مغنطيسي عند وصلة بالتيار يقوم الحقل المغنطيسي بسحب الإبرة إلى الأعلى بعيدا عن الفتحة التي يسدها وبالتالي يتدفق الوقود إلى غرفة الاحتراق
تـنبيه
الحاقن ليس مصمم للعمل بالتوصيل مباشرة بكهرباء بطارية السيارة وإذا تم ذلك فسيحترق في ثوان ولا يمكن إصلاحه.
أسباب تهريب الوقود
1.
تهريب في خطوط الوقود من وإلى المحرك
2.
التنك معبأ أكثر من اللازم
3.
فلتر علبة بخاخ الوقود وسخ
الأعطال التي تصيب الحاقن ( البخاخ )
الأعطال التي تصيب الحاقن الأول انسداد في الفتحة التي تخرج الوقود إلى الاسطوانة أو عطل أو ضعف في المكونات الكهربائية للحاقن،
من المهم أن نشير إلى أن تغير حاقن واحد من المجموعة قد يؤدي إلى بعض العيب لان الحاقن الجديد يعمل بكامل قوته أما البقية فتعمل بنسب مختلفة حسب قوتها.
تنظيف الحاقن
يتم تنظيف الحاقن بطريقتين، باستعمال منظف البخاخات التي تضاف إلى تنك البنزين أو فك الحاقن وتنظيفه بجهاز مخصص لهذا ا

موسوعة شاملة لجميع أعطال المحرك، وكيفية الإصلاح


اولا : المحرك

المحرك لا يدور عند إدارة المفتاح
أسباب العطل - العــــــــلاج
ضعف البطارية أو تلفها
-
اشحن البطارية أو غيرها

رداءة توصيل كابلات البطارية
-
نظف أقطاب البطارية أو غير الكابلات
التشغيل خلال دفع العربة مع تعشيق السرعة الثانية

احتمال وجود ماء داخل السلندرات أو حشر المكابس
-
لابد من اللجوء لميكانيكي متخصص للكشف والإصلاح

وجود خطأ في تعشيق ترس المارش مع ترس الحدافة وعادة ما ينتج عن ذلك صوت عند محاولة الإدارة
-
يعاد تربيط وضبط المارش في مكانه الصحيح لاحتمال
عطل في مفتاح التوصيل الرئيسي
-
إصلح العيب أو استبدل قفل الكونتاكت

المحرك يدور ببطء ولكن لا يبدأ الحركة
أسباب العطل - العــــــــلاج
ضعف البطارية
-
أعد شحن البطارية إذا تأكدغير البطارية إذا تأكد تلف البطارية

سوء التوصيلات أو تآكل الكابلات الرئيسية
-
غير الكابلات التالفة أو أعد إحكام الوصلات

عدم تلامس الكابل الأرضي مع الهيكل جيداً
-
نظف مكان الوصلة جيداً واحكم الربط

عيب في المارش
-
يزال العيب أو يستبدل المارش

زيادة لزوجة الزيت في كرتير الزيت
-
يفرغ الزيت ويعاد الملء بزيت ذو لزوجة مناسبة

المحرك يدور بطريقة عادية ولكن لا يبدأ في الاشعال
أسباب العطل - العــــــــلاج
اختبر وجود الكهرباء في سلك البوجيهات إذا تأكد وجود عيب في دورة الاشعال فقد يكون هناك عدم وجود كهرباء في أسلاك البوجيهات
اختبر الكهرباء القادمة من البوبينة واختبر الأسلاك الموصلة للبوبينة واختبر غطاء الاسبراتير من حيث الشروخ أو الرطوبة واختبر أيضاً الأبلاتين وتأكد من عدم وجود قصور في أي منها أو فصل في أي منها عدم وجود كهرباء في سلك التوصيل من الاسبرتير للبوجيه
انزع فلتر الهواء وراقب سلامة عمل بوابات الكربراتير وتأكد من أنه يقوم برش البنزين عند ضغط دواسة البنزين عند وجود كهرباء في اسلاك البوجيهات ويدل على ذلك حدوث شرارة بين أي سلك من أسلاك البوجيهات عند تقريب طرفه من جسم المحرك لمسافة 5 - 10 م وإدارة المارش

المحرك يدور ولكن لا يبدأ في الإشعال
أسباب العطل - العــــــــلاج
اختبر عمل طلمبة الوقود بنزع خرطوم توصيل الوقود من ناحية الكربراتير ثم ادر المحرك بالمارش واختبر اندفاع البنزين من الخرطوم مع دوران المحرك
اضغط بدال البنزين عدة مرات وانظر خلال الكربراتير فإذا بدا جافاً فإن ذلك يعني وجود شوائب في فونيات الكربراتير وفي مدخل غرفة العوامة ويجب تنظيفها وإذا بدا الكربراتير به آثار بنزين فذلك يعني أن العيب في شمعات الاحتراق ويجب فكها والتأكد من سلامتها ومن الخلوص بين طرفيها عند التأكد من وصول البنزين للكربراتير
تأكد من وجود بنزين في تنك السيارة لأنه في بعض الأحيان يعطي عداد البنزين قراءة خاطئة عدم وجود بنزين في التنك
تأكد من سلامة توصيلات خراطيم البنزين وعدم وجود سد بها تأكد من نظافة فلتر البنزين افتح غطاء طلمبة البنزين ونظف الطلمبة من الداخل وأعد الغطاء مع التأكد من احكام إغلاقه في حالة طلمبة البنزين الميكانيكية

المحرك يحدث فيه " باك فاير " أو تخرج شحنة بنزين من الكربراتير
أسباب العطل - العــــــــلاج
أسباب العطل أعد ضبط توقيت الاسبراتير
خطأ في ضبط توقيت الاسبراتير
وجود رطوبة في غطاء الاسبراتير أو في أسلاك الاسبراتير جففه جيداً وتأكد من سلامة توقيت الاشتعال
-------------------------------------------------------------------------------
ثانيا : اداء المحرك

المحرك يبطل في السرعات البطيئة والمحرك بارد
أسباب العطل - العــــــــلاج
اضبط صمام الخانق (الشفاط)
صمام الخانق (الشفاط) يحتاج ضبط
أعد تشغيل وصلات التشغيل وغير التالف منها
صمام الخانق (الشفاط) لا يعمل
يعاد ضبط عدد اللفات ليكون حوالي 700 لفة / دقيقة
السرعة البطيئة مضبوطة على عدد لفات قليل جداً

المحرك يبطل في السرعات البطيئة حتى بعد التسخين
أسباب العطل - العــــــــلاج

عدم ضبط الهواء والبنزين بطريقة صحيحة
-
يعاد ضبط الهواء والبنزين للسرعة البطيئة

سدد في " باك " نافورة السرعة البطيئة
-
نظف الباك النافورة جيداً

زرجنة في صمام الخانق (الشفاط)
-
تأكد من سلامة عمل الخانق (الشفاط)

نقطة تلامس " الابلاتين " متآكلة أو غير مضبوطة
-
نظف وأعد ضبط خلوص نقط التلامس في الموزع

طفح الكربراتير (الشرقان)
-
أعد ضبط مستوى البنزين في غرفة العوامة بضبط العوامة

وجود تسرب في الخلخلة الناتجة عن حركة المكابس
-
تأكد من احكام ربط كل من الكربراتير وفرن الحر وكل التوصيلات الموصلة في فرن الحر


عدم انتظام السرعة البطيئة للمحرك
أسباب العطل - العــــــــلاج

عدم ضبط السرعة ومخلوط الكربراتير
-
أعد ضبط المخلوط للسرعة البطيئة وأعد ضبط عدد اللفات للسرعة البطيئة

وجود تسريب في إحكام التفريغ الناتج عن حركة الاسطوانات مما يؤدي إلى دخول هواء عن طريق الكربراتير ونقل قوة المخلوط الداخل
عدم ضبط خلوص قاطع تيار الموزع " الأبلاتين " أو تآكل طرفيه
-
أعد الضبط

عدم ضبط خلوص شمعات الاحتراق " البوجيهات "
-
أعد ضبط خلوص شمعات الاحتراق أو غيرها إن لزم الأمر

عدم ضبط توقيت الاشتعال تماماً
-
أعد ضبط توقيت الاشتعال
اختبر احكام ربط الكربراتير وفرن الحر وتوصيلاته

المحرك يبطل عند التعجيل
أسباب العطل - العــــــــلاج

طلمبة التعجيل بالكربراتير لا تعمل أو انها تعمل بكفاءة منخفضة
-
اختبر قوة تدفق البنزين لغرفة العوامة قبل الشروع في اصلاح طلمبة التعجيل في الكربراتير

صمام الخانق لا يعمل جيداً أو أنه غير مضبوط
-
اختبر عمل صمام الخانق وأصلح العيب

عدم كفاية البنزين الواصل للكربراتير
-
نظف ابرة الكربراتير وقاعدة الأبرة ثم اختبر مستوى الوقود في غرفة العوامة

وجود قصر في داخل الموزع يسببه جهاز التقديم الأتوماتيكي
-
اختبر اسلاك الموزع الداخلية وتأكد من عدم وجود اسلاك عارية ممكن أن تؤدي إلى عملية قصر الدائرة

كثرة الرواسب في فلتر الهواء
-
نظف أو غير عنصر الترشيح في فلتر الهواء


المحرك لا يؤدي التعجيل المطلوب والمتناسب مع ضغط دواسة البنزين
أسباب العطل - العــــــــلاج

عدم ضبط توقيت الاشتعال
-
أعد ضبط توقيت الاشتعال

تسرب في التفريغ الناتج داخل المحرك
-
أعد الأحكام وغير الجوانات التالفة

عدم كفاية كمية البنزين الداخلة
-
نظف ابرة الكربراتير والنافورات

المحرك لا يؤدي التعجيل المناسب مع ضغط دواسة البنزين :
أسباب العطل - العــــــــلاج

عدم ضبط أنواع توصيل الحركة من الدواسة إلى الكربراتير
-
أختبر الدواسة وأن طول مشوار الدواسة متناسب مع طول مشوار بوابة الكربراتير

عدم ضبط خلوصات صمامات محرك السيارة
-
أعد ضبط خلوصات صمامات المحرك

عدم كفاية ضغط المكابس قبل الإشعال
-
عملية رودية للصمامات أو غير جوان وش السلندر

عدم ضبط مقدم الشرارة الأتوماتيكي
-
غير أي جزء متآكل أو مكسور وأعد احكام توصيلات خرطوم الخلخلة الواصل للموزع

قلة القدرة الناتجة عن المحرك :
أسباب العطل - العــــــــلاج

عدم ضبط توقيت الاشتعال
-
أختبر الدواسة وأن طول مشوار الدواسة متناسب مع طول مشوار بوابة الكربراتير

عدم ضبط مقدم الشرارة الأتوماتيكي
-
أعد ضبط واصلاح اللازم

تسرب الخلخلة من المحرك
-
أختبر وأصلح سبب التسرب من فرن الحر أو الكربراتير

عدم ضبط خلوصات الصمامات
-
أعد ضبط الخلوصات

قلة الضغط داخل الأسطونات
-
اختبر ضغط المحرك ويرسل المحرك للعمرة إذا كانت حالته تحتاج إلى عمرة

قلة كمية الوقود الواصل إلى الكربراتير
-
أختبر طلمبة البنزين أو ابرة الكربراتير ثم نافورات الكربراتير

عدم ضبط الوصلات الميكانيكية من البدال إلى الكربراتير
-
أعد ضبط الوصلات ليتناسب مشوار الدواسة مع مشوار الباب في الكربراتير

المحرك يبطل عند إيقاف السيارة ولكن يدور في الأحوال الأخرى :
أسباب العطل - العــــــــلاج

مسمار ضبط باب الكربراتير يحتاج إعادة ضبط
-
اضبط السرعة البطيئة بتزويد عدد اللفات

انسداد فونية دخول الهواء
-
يتم تنظيف الفونية جيداً

تسرب في طلمبة عن طريق فرن الحر
-
اختبر احكام ربط كل الأجزاء الموصلة لمدخل الهواء بما فيها ماسورة التقديم الاتوماتيكي

زيادة سخونة المحرك
-
اختبر توقيت الاشعال ودورة التبريد وضبط الكربراتير وشد سير المروحة وكذلك الترموستات لمعرفة سبب زيادة سخونة المحرك

زيادة سخونة شمعات الاحتراق " البوجيهات "
-
اختبر مدى مطابقة نوع البوجيه لمواصفات السيارة

وجود نقطة كربونية ساخنة داخل غرفة الاشتعال
-
إزالة الشوائب الكربونية المترسبة داخل غرفة الاشعال

اختلال ضبط خلوصات الصمامات في المحرك
-
أعد ضبط الخلوصات

تسرب في الخلخلة داخل المحرك
-
أعد احكام ربط الوصلات الخاصة بدائرة الحر

المحرك يعطس ويبطل
أسباب العطل - العــــــــلاج

وقود خطأ من حيث الدرجة
-
أعد ملء التانك بالوقود المناسب الوقود المستعمل أعد ضبط توقيت الاشعال توقيت الشرارة بعيداً جداً عن التوقيت الصحيح
وجود عطل في جهاز التقديم الاتوماتيكي
-
اختبر اليايات والأثقال الخاصة بالطرد المركزي داخل الموزع
زيادة سخونة المحرك
-
اختبر شمعات الاحتراق
زيادة السخونة في شمعات الاحتراق
-
ازل الرواسب الكربونية من داخل غرف الاشتعالاختبر دورة التبريد زيادة الترسيبات داخل غرفة الاشتعال

تساقط مياه من الشكمان عند بدء الادارة في الجو البارد
أسباب العطل - العــــــــلاج
لا عيب في المحرك وانما يعد ذلك دليلاً على إحكام المحرك - لا يتم عمل شئ في المحرك

تساقط مياه من الشكمان في درجات الحرارة العادية
أسباب العطل - العــــــــلاج
تلف جوان كتلة الاسطوانات
-
غير جوان كتلة الأسطوانات

وجود شرخ بغطاء كتلة الاسطوانات أو عدم استواء سطحه الأسفل
-
يتم كشط غطاء كتلة الاسطوانات

المحرك يقطع مع السرعات العالية :
أسباب العطل - العــــــــلاج

وجود اتساخ أو عدم احكام في الوصلات الكهربية في دورة الاشتعال
-
نظف واحكم الرباط

احتراق أو اتساخ نقطي التلامس في الموزع " الأبلاتين "
-
نظف أوغير " الأبلاتين "

تلف شمعات الاحتراق " البوجيهات "
-
غير البوجيهات

وجود شوائب في الكربراتير
-
نظف الكربراتير

عدم ضبط خلوصات الصمامات بالمحرك
-
اختبر وأعد ضبط خلوصات الصمامات

زيادة الشوائب في فلتر الهواء
-
نظف أو غير عضو الترشيح في فلتر الهواء

المحرك به تقطيع وعدم انتظام
أسباب العطل - العــــــــلاج

وجود مياه مع الوقود
-
تأكد من نظافة وعدم اختلاط الوقود الموجود بالتنك بأي مياه

عدم كفاية مستوى الوقود في الكربراتير
-
اضبط مستوى البنزين في غرفة العوامة بواسطة ضبط العوامة في الكربراتير

الوقود على وشك النفاذ من الخزان أو قلة الوقود الواصل للكربراتير
-
أعد ملء خزان السيارة واختبر فلتر الوقود ووصلات الوقود وسلامة عمل طلمبة الوقود

المحرك لا تصل درجة حرارته لدرجة الحرارة العادية
أسباب العطل - العــــــــلاج

عدم ضبط الترمستات أو عدم توافقه مع مدى درجة الحرارة المطلوبة للمحرك
-
غير الترموستات بآخر له المواصفات الصحيحة

تلف وحدة الاحساس بالحرارة الموجودة بالردياتير
-
غير عضو الاحساس بالحرارة بآخر سليم

عداد الحرارة أو مبينة الحرارة في السيارة
-
غير المبينة بأخرى سليمة




مواضع واماكن تشحيم السيارة .. راح اختصر عليكم بالروابط والصور .. لأنها تفيد وتوصل المعلومه اكثر من الشرح


فيديو يبين طريقه تشحيم الركبه




فيديو يبين طريقه تشحيم مسمار الكليبر

فيديو اخر

تشحيم البيرنج الي داخل الفلنجه وموقعها خلف الهوب مباشرة وهي الي تمسك الهوب .. وصيانتها مهمه












هناك تعليقان (2):

Amro Chahen يقول...

اجزاء المحرك وفكرة عامة عن المحرك

hussein ouf يقول...

شكرا ياهندسة