Follow by Email

منظومة التبريد فى محرك السيارة















كتاب نظام التبريد في السيارة

لتحميل الكتاب اضغط على اللينك

اضغط هنا






cooling system


نظام التبريد بالمحرك



انواع نظم التبريد


منظومات التبريد بالهواء : air cooling system
منظومات التبريد بالماء : water cooling system


وظيفة نظام التبريد




  • التخلص من الحرارة الزائدة بالمحرك . 
  • الاحتفاظ بدرجة حرارة المحرك ثابتة عند كل ظروف التشغيل . 
  • سرعة وصول المحرك إلى درجة حرارة التشغيل عند بدء الإدارة على البارد . 
  • المساعدة في تدفئة السيارة في الأجواء الباردة 






     
المحتوي :

                                       دورة التبريد :
الحرارة الناتجة من احتراق الوقود توزع على ثلاث أقسام،  قسم يخرج مع
العادم، وقسم يضيع في مياه التبريد، وقسم يحول إلى قدرة مفيدة، ودرجة
 الحرارة قد تصل إلى حوالي 2500 درجة مئوية في غرف الاحتراق وهي
 حرارة كافية لصر معدن المحرك إذا لم يكن هناك وسيلة لتبريد المحرك، 
وبالتالي  الغرض الأساسي من منظومة التبريد في المحرك هي الحفاظ
 على درجة حرارة مناسبة للمحرك أثناء تشغيله، بحيث يعمل بأحسن
 صورة لـه عند كل السرعات، وعند كل ظروف الإدارة والتشغيل،
 ومن المعرف أن 




 منظومات التبريد بالماء :  : water cooling system
تستخدم منظومات التبريد بالماء سائل للتبريد يتكون من الماء ومحلول للتنظيف وبعض إضافات منع التجمد بالنسبة للسيارات التي تعمل في أجواء باردة جدًا وتقوم المنظومة بتدوير سائل التبريد في مجاري مائية  حول الاسطوانات فيحمل الحرارة إلى المشع الذي يقوم بتشتيتها للهواء الجوي





طريقة عمل منظومة التبريد بالماء :

عند بدء إدارة محرك السيارة تقوم المضخة بتدوير سائل التبريد الذي يمر

 بكتلة الاسطوانات ومنة إلى رأس المحرك وتمر المياه حول شمعات

 الإشعال وصمام العادم من الخارج للتبريد ، وفي بدء الإدارة يكون

 ترموستات الحرارة قافل طريق المياه إلى المشع حتى تصل درجة

 حرارتها 90 درجة مئوية وبالتالي تعود من ممر جانبي إلى كتلة الاسطوانات

 مرة أخري ، وعند تصل درجة حرارتها إلى الدرجة المصمم عليها الترموستات

 يبدأ في الفتح وبالتالي تخرج المياه من الفتحة العلوية إلى المشع الذي

 يقوم بتسريب الحرارة إلى الهواء الجوي وتدخل المياه باردة إلى كتلة

 الاسطوانات من ألكوعه السفلية للرادياتير وبالتالي مسار المياه هو المشع،

 الكوعة السفلية، كتلة الاسطوانات، رأس الاسطوانات، الترموستات  

الكوعه العلوية، الرادياتير . 





مروحة التبريد                              


وهي المسئولة عن عمل تيار الهواء الذي يصطدم بأنابيب المشع حتى يتم تبريد الماء، وتدار المروحة بواسطة سير المروحة أو محرك كهربي ، وتعتبر المروحة المدارة بواسطة سير نقل الحركة 











دورة التبريد   cooling system

مقدمة:
من الدورات الهامة لتشغيل المحرك وللحفاظ على قدرته وتعمل على :
1-المحافظة على درجة حرارة تشغيل المحرك للوصول لأفضل اداء0
2-المحافظة على قدرة الزيت على التزييت بالتخلص من الحرارة الزائدة
0
الشروط الواجب توافرها في دورة التبريد:
1-سرعة وصول درجة حرارتها لدرجة حرارة تشغيل المحرك0
2- الحاجة إلى قدرة تشغيل صغيرة0
3- صيانة ضئيلة لاجزائها0

أنواع التبريد المستخدم:
1-أسلوب مباشر عن طريق التبريد بالهواء0
2- أسلوب غير مباشر عن طريق التبريد بالماء
0
التبريد بالهواء  air cooling :-

ومن خلاله يتدفق الهواء على أجزاء المحرك المراد تبريدها بواسطة زعانف
تحيط بأجزاء المحرك وهى تستخدم للماكينات الثابتة أو الدراجات أو بعض الانوع البسيطة من المحركات0
وأجزائها تكون بسيطة وصيانتها عن طريق استخدام الهواء المضغوط  لطرد ذرات الغبار والاتربة0

 التبريد بالماء water pump  :

تحاط الأجزاء المراد تبريدها بقميص مملوء بالماء وتنتقل الحرارة من جدران المحرك إلى الماء الذي ينقلها للهواء الجوى عن طريق المشع ويعود مرة أخرى إلى المحرك وتستخدم مضخة ماء لتسريع العملية ,

أجزاء دورة التبريد بالماء :

1-مضخة الماء            water pump
2-المشعع                         radiator
      3  -  المنظم الحراريthermostat      
     4 -    المروحةfan                     

صيانة دورة التبريد:-

1-يجب ملاحظة مستوى ماء التبريد ويضاف الماء والمحرك بارد 0اذا كان المحرك ساخنا يراعي تشغيل المحرك , والي فانه ينجر عن  ذلك شروخ في جدار الاسطوانات و البلوك .
2-عند نقص ماء التبريد يختبر إحكام المشعع وتوصيلاته وإذا ظهرت فقاعات هواء او وجود زيت دل ذلك على عدم إحكام حشيات منع التسرب وللتأكد من ذالك نستعمل الجهاز الخاص الاختبار التسرب.
3-وجوب تنظيف المشعع من وقت لأخر لنتجنب انسداد القنوات بالحجر الجيري.




                     المشع ( الرادياتير) :  Radiator 

قطاع في المشع     .
وظيفة المشع في منظومة التبريد هي نقل الحرارة من السائل إلى الهواء الجوي ويثبت في مقدمة السيارة للاستفادة من سريان الهواء خلاله أثناء حركة السيارة







غطاء المشع :
·     ]يقوم غطاء المشع باداء وظائف متعددة منها :-·     
  حبك عنق ملء المشع لمنع تسرب السائل .
·        زيادة الضغط في نظام التبريد من اجل رفع درجة حرارة الغليان
 ومنعة من التبخر .
تخفيف الضغط الزائد وحماية نظام التبريد من التلف .
·       السماح للسائل بالسريان من وإلى القربة .
                    ‌ب-        طريقة عمل غطاء المحرك :

 قطاع في غطاء المشع .
إذا زادة حرارة المحرك وزاد الضغط في دورة التبريد عن الضغط المصمم علية صمام ضغط غطاء المشع فأنة يفتح ليهرب بعض الضغط إلى الهواء الجوي إو إلى قربة المياه في السيارات الحديثة وبالتالي نمنع تلف دورة  التبريد من الضغط العالي ، وعندما تنخفض درجة حرارة المشع فان الهواء والمياه التي خرجت من المنظومة تعود مرة أخري من خلال صمام التخلخل،




غطاء الضغط Pressure Cap في الحقيقة، يزيد increases غطاء المبرد نقطة غليان سائل التبريد عن ما قبل، حوالي 45 درجة فْ (8 مْ). كيف يعمل هذا الغطاء البسيط ذلك؟ بنفس الطريقة التي يزيد فيها وعاء الضغط درجة الغليان للماء. في الحقيقة أن الغطاء عبارة عن صمام إطلاق للضغط pressure release valve ، والذي يضبط في السيارات إلى حوالي 15 psi. تزيد نقطة غليان الماء عندما يكون الماء تحت الضغط.

رسم مقطعي لغطاء المبرد وخزان الفائض
عندما يسخن heats السائل في داخل نظام التبريد، فإنه يتمدد expands مما يولد ضغطاً.

لا يمكن للضغط أن يخرج escape إلا من عند الغطاء، لذلك فأن ضبط أو تعيير النابض spring على الغطاء يحدد الضغط الاعظمي بداخل نظام التبريد. وعندما يصل الضغط إلى 15 psi فإن الضغط يدفع الصمام لأن يفتح، مما يسمح لسائل التبريد بالخروج من نظام التبريد.
يمر سائل التبريد هذا من خلال أنبوب الفائض overflow وينتقل إلى أسفل خزان الفائض overflow tank . وهذا الترتيب يبقي الهواء خارج نظام التبريد. عندما يبرد المبرد (الراديتور) ، فإنه يحدث نوع من الفراغ في داخل نظام التبريد والذي يقوم بسحب وفتح نابض صمام التحميل loaded valve ، والذي يسحب الماء الى الوراء من اسفل الخزان الفائض إلى الداخل ليحل محل replace الماء الذي تم طرده expelled.




الترموستات :
يجب أن تظل درجة حرارة المحرك في حدود درجة حرارة التشغيل التي تتراوح بين 80 إلي 90وذلك للحصول على أفضل أداء للمحرك ولذلك يجب تنظيم تدفق المياه من قميص التبريد للمشع ويتم ذلك باستخدام الترموستات وبالتالي فان الوظيفة الأساسية للترموستات هي المحافظة على درجة حرارة المحرك ثابتة تقريبا وذلك بفتح التبريد بين المحرك والرادياتير فقط عندما يكون المحرك ساخن 










منظم الحرارة Thermostat
أن عمل منظم الحرارة (الترموستات) الرئيسي هو السماح للمحرك بأن يسخن بسرعة وأن يحافظ على درجة حرارة المحرك هذه ثابتة constant .
ويتم ذلك بتنظيم كمية الماء التي تمر بالمبرد. في درجات الحرارة المنخفضة يتم قفل blocked مخرج المبرد بشكل كامل completely ، ويتم اعادة تدوير recirculated سائل التبريد خلال المحرك فقط. عندما ترتفع درجة حرارة سائل التبريد إلى مابين 180 الى 195 فْ ( 82 الى 91 مْ) فإنه يتم فتح منظم الحرارة (الترموستات)، مما يسمح للسائل بالمرور في المبرد. وعندما تصل درجة حرارة سائل التبريد مابين 200 إلى 218 فْ (93 الى 103 مْ) فإن منظم الحرارة يبقى مفتوح طوال الوقت all the way.



فكرة عن

نظام التبريد في محرك السيارة

Cars Cooling System



أغلب الطاقة الناتجة عن احتراق الوقود داخل المحرك تتحول إلى حرارة، لذا فإن نظام التبريد جزء مهم جدا في المحرك.

المهمة الرئيسية لنظام التبريد هي أن يمنع زيادة الحرارة داخل المحرك عن معدل معين صمم على أساسه هذا المحرك لضمان أعلى معدل من تحويل الطاقة الحرارية إلى طاقة حركية، وفي حالة ما إذا كانت السيارة تسير في طريق سريعة مما يزيد من درجة تبريد المحرك فإن نظام التبريد يخفض من أداءه لأن لا تنخفض درجة حرارة المحرك عن المطلوب. لأن تشغيل المحرك في درجة حرارة مرتفعة يسبب غليان الماء وفقده وتوقف سريانه، وتشغيله في درجة منخفضة يسبب عدم كفاءته وفقد قوته حيث انه لا يتم حرق الوقود كليا ويتسرب بعضه على جدار الاسطوانة خلال حلقات المكبس كاسحاً الزيت أمامه إلى حوض الزيت فيعمل على تغيير لزوجته وتلفه.


عملية التبريد تتم على مرحلتين أساسيتين:

المرحلة الأولى: بطرد الهواء الناتج من احتراق الوقود داخل الاسطوانة عن طريق العادم ( Exchanger ) من دون الاستفادة منه في اغلب الأحيان.

المرحلة الثانية: باستعمال أحد النظامين التاليين:
تبريد سائل Liquid Cooled
تبريد بالهواء Air Cooled

وهاتين المرحلتين تكونان متزامنتان في العمل ليتم التبريد على الشكل المطلوب.

بالنسبة للمرحلة الأولى تم التطرق إليها في "طريقة عمل محرك الاحتراق الداخلي" في شوط الإخراج.

أما بالنسبة المرحلة الثانية وفي حالة استعمال منظومة التبريد السائل، فإن هذا السائل يدفع حول أجزاء المحرك الساخنة فيمر في الفراغات حول الاسطوانات ثم في الممرات حول الصمامات وقواعد شمعات الإشعال في رأس كل اسطوانة.
فتنتقل حرارة المعدن إلى السائل – عادة ما يكون ماء نظيف – الذي يمر من خلال فتحات وممرات في المحرك تنقله إلى خارجه عن طريق أنابيب وصولا إلى المبرد ( المشعاع / Radiator ) للتخلص من حرارة السائل.

والمبرد يركب أمام المحرك على شاسيه السيارة بأحكام على وسائد جليدية لمنع اهتزازه وتلفه، ويتكون الرادياتور من خزنة نحاسية علوية وأخرى سفلية تتصل كل منها بالأخرى عن طريق مواسير راسية مبططة الشكل الأمر الذي يعرض السائل الساخن لأكبر كمية من الهواء، لتنتقل إليه حرارة السائل وهكذا يبرد ويرجع إلى المحرك من جديد

وفي حالة استعمال منظومة التبريد بالهواء التي كانت تستعمل في السيارات القديمة ونجدها اليوم في بعض السيارات الحديثة والمتطورة، فلا نعتمد على سائل يوزع خلال المحرك للتبريد، بل أن كتلة المحرك تكون مغطاة بزعانف من الألمنيوم التي تمتص الحرارة من المعدن الساخن وتنقلها بعيدا عن الأسطوانات وصولا إلى الهواء كما هو الحال في المبددات الحرارية للقطع الالكترونية Heat Sink .


مروحة التبريد


السيارات المقادة بالدولاب الخلفي Rear-wheel drive ذات المحركات الطولية longitudinal تحتوي على مراوح تبريد يتم تحريكها بواسطة سير engine-driven cooling fans، هذه المراوح تحتوي على فاصل clutch حراري لزج يتحكم بها.

وهذا الفاصل موضوع في محور hub المروحة، في مواجهة الهواء القادم إلى المبرد. هذا الفاصل اللزج الخاص يشبه إلى حدٍ ما أداة الوصل اللزجة viscous coupling التي يمكن أن تجدها في بعض سيارات الدفع الرباعي.

المروحة Fan
مثل منظم الحرارة فإن المروحة تحتاج إلى التحكم بها controlled لإبقاء المحرك على درجة حرارة ثابتة.
للسيارات المقادة بالدولاب الامامي Front-wheel drive مراوح كهربائية electric fans لأن المحرك عادة يكون بوضع أفقي transversely، وذلك يعني أن عمود إخراج القوة في المحرك موجه إلى جانب السيارة.
يتم التحكم بالمراوح في السيارة إما بواسطة مفتاح حراري أو بواسطة كمبيوتر المحرك ، ويتم تشغيلهما عندما ترتفع درجة حرارة سائل التبريد فوق الدرجة المحددة. ويتم إطفائها عندما تنخفض درجة حرارة السائل إلى ما تحت هذه النقطة.





 سائل التبريد:  
افحص حالة الليات عند كل تغيير للزيت, ويتم استبدالها في حالة تلفها في حالة وجود تسريب أو تشققت, أو تصلد, أو وجود انتفاخ أو انسداد.

 ليات الماء (خرطوش):  
افحص حالة السيور على التي على شكل حرف V أو كثير الالتفافات (ثعباني) من ناحية الشد. ويتم تغييره في حالة وجود تشققات أو تآكل حوافه أو لمعانه أو ظهور أثار عطب به.

 السيور الخارجية:  
يتم تغيير سير التوقيت حسب ما ينص عليه كتيب الصيانة لمالك السيارة. في الغالب تلك كل 90000 إلى 120000 كيلو. عدم تغيير السير حسب ما تنص عليه المواصفات قد يؤدي إلى قطعه و حدوث أضرار جسيمة للمحرك.





بالرغم من أن محركات الكازولين gasoline engines تطورت كثيراً ، لكنها حتى الآن ليست لديها الكفاءة لتحويل الطاقة الكيميائية إلى قوة ميكانيكية. معظم الطاقة في محركات الكازولين (ربما 70%) تُحول إلى حرارة ، ومهمة نظام التبريد cooling system الأساسية هي الاهتمام في تلك الحرارة. إن نظام التبريد في سيارة تسير على الطريق العام ، باستطاعته تشتيت حرارة كافية لتسخين بيتين من الحجم المتوسط!! .إن العمل الأساسي لنظام التبريد هو الحفاظ على حرارة المحرك في الوضع الطبيعي عبر تشتيت الحرارة الزائدة إلى الهواء ، ولكن لنظام التبريد أيضاً وظائف أخرى مهمة. يعمل المحرك engine الموجود في السيارة في أفضل حالاته على درجات حرارة عالية. وعندما يكون المحرك بارداً ، فإن مكونات المحرك تضعف بسرعة، وتكون كفاءته (مردوده) أقل، وانبعاثاته emits أكثر تلوِثاً. إذاً فهُناك وظيفة أخرى لنظام التبريد وهي: أن يسمح للمحرك بأن يسخن بأسرع سرعة ممكنة، ثم الحفاظ على درجة الحرارة هذه ثابتة.

نظام التدفئة Heating System قد تكون سمعت النصيحة التي تقول أنه إذا كانت سيارتك ترتفع حرارتها overheating فقم بفتح جميع النوافذ وشغل المسخن heater والمروحة عند أعلى درجة at full blast.
وهذا بسبب أن نظام التدفئة Heating System في الحقيقة نظام تبريد ثانوي secondary والذي يعكس mirrors نظام التبريد الرئيسي main cooling system في السيارة.

تمديدات المسخن


إن مركز المسخن heater والذي يوجد في لوحة عدادات dashboard السيارة، في الحقيقة عبارة عن مبرد صغير small radiator.
تقوم مروحة المسخن heater بدفع الهواء من خلال مركز المسخن heater core ومن ثم إلى مقصورة الركاب passenger compartment في السيارة:
مركز المسخن عبارة عن مبرد (راديتور) صغير


يقوم مركز المسخن heater core بإرجاع سائل التبريد الحار القادم من رأس الأسطوانة cylinder head إلى المضخة - لذلك فإن المسخن heater يعمل بشكل عادي سواء كان منظم الحرارة مفتوحاً أم مغلقاً.



في داخل محرك السيارة، يحترق الوقود بشكل ثابت. والكثير من الحرارة الناتجة عن هذا الاحتراق، تخرج مباشرة من نظام العادم exhaust system ، ولكن القليل منها تسحب soak إلى المحرك لِتسخِينه.

يعمل المحرك بشكل جيد، عندما تكون درجة حرارة سائل تبريده coolant , حوالي 200 فْ أو (93 مْ) . عند درجة الحرارة هذه :

  • تكون حجرة (غرفة) الاحتراق combustion chamber حارة بما فيه الكفاية لتبخير vaporize الوقود، مما يساعد على احتراق أفضل ونواتج احتراق أقل.
  • الزيت المستعمل في تزييت lubricate المحرك لديه لزوجة منخفضة (يكون أرق thinner) ، لذلك فإن أجزاء المحرك تتحرك بحرية أكثر، وبالتالي فإن المحرك يفقد طاقة power أقل لتحريك مكوناته الداخلية.
  • تآكل أو إهتراء wear أقل للأجزاء المعدنية.

هناك نوعين من أنظمة تبريد موجودة في السيارات: التبريد بالسائل والتبريد بالهواء :

التبريد بالسائل Liquid Cooling : في نظام التبريد بالسائل في السيارات، يمر السائل خلال أنابيب وممرات داخلية passageways في المحرك. وخلال مرور هذا السائل في المحرك الحار، فإنه يمتص الحرارة منه وبالتالي يبرده. وبعد خروج السائل من المحرك، فإنه يمر من خلال المبادل الحراري أو المبرد heat exchanger or radiator ، والذي يقوم بنقل الحرارة من السائل إلى الهواء الذي يمر من خلال المبادل. السائل Fluid

تعمل السيارات في ظروف مختلفة wide variety من درجات الحرارة temperatures ، من درجة أعلى بقليل من درجة التجمد وحتى درجة 100 فْ (38 مْ). لذلك فمهما كان السائل fluid المستخدم لتبريد المحرك، يجب أن يكون ذو درجة تجمد منخفضة جداً ، ودرجة غليان عالية، وأن تكون لديه القدرة على حمل الكثير من الحرارة heat. ان أحد السوائل الأكثر فعالية لحمل الحرارة هو الماء Water ، إلا أنه يتجمد على حرارة مرتفعة نسبياً ليتم استخدامه لتبريد المحركات. لهذا فإن السائل الذي تستعمله معظم السيارات هو عبارة عن مزيج من الماء والإيثيلين جلاي كول ethylene glycol وصيغته (C2H6O2) ، والذي يعرف أيضاً بـ مضاد التجمد antifreeze . وهكذا بإضافة الإيثيلين جلاي كول إلى الماء فإن درجتي التجمد والغليان تتحسن بشكل ملحوظ significantly .. انظر الى الجدول التالي :
يمكن أن تبلغ درجة حرارة سائل التبريد coolant من 250 إلى 275 فْ (121 إلى 135 مْ). وحتى مع إضافة الإثيلين جلاي كول، فإن درجات الحرارة هذه سوف تجعل سائل التبريد يغلي، لذلك يجب عمل شيء ما لرفع درجة غليانه. يتم استعمال الضغط pressure في نظام التبريد لرفع درجة غليان سائل التبريد coolant . لكن عندما ترتفع درجة غليان الماء في وعاء الضغط pressure cooker ، فإن درجة غليان سائل التبريد ترتفع إذا ما تمت عملية الضغط في النظام. معظم السيارات يكون حد ضغطها من 14 إلى 15 رطل لكل بوصة مربعة (psi)، والتي ترفع درجة الغليان الى 45 فْ (8 مْ) ، لذلك يستطيع سائل التبريد تحمل withstand درجات الحرارة العالية. يحتوي مضاد التجمد أيضاً على إضافات لمقاومة التآكل to resist corrosion.

التبريد بالهواء Air Cooling : تستعمل السيارات القديمة وقليل من السيارات الحديثة نظام التبريد بالهواء، بدلاً من تدوير السائل من خلال المحرك. تٌغطّى كتلة المحرك (Engine Block) بزعانف من الألمنيوم والتي تنقل الحرارة بعيداً عن الأسطوانة (Cylinder). وتقوم مروحة قوية بدفع الهواء عبر over هذه الزعانف، وبالتالي تقوم بتبريد المحرك عبر نقل هذه الحرارة إلى الهواء.

التمديدات Plumbing يحتوي نظام التبريد في السيارة على الكثير من التمديدات plumbing. سوف نبدأ من عند المضخة ، ثم سنكمل طريقنا عبر باقي أجزاء النظام ، وفي الأقسام القادمة سوف نتحدث عن كل قسم من هذا النظام بتفصيل أكثر. تضخ المضخة Pump السائل إلى كتلة المحرك engine block ، حيث تجعله يمر من خلال الممرات الموجودة في المحرك حول الأسطوانة cylinder ، وبعد ذلك، يعود عبر رأس أسطوانة المحرك cylinder head . يقرر منظم الحرارة "الترموستات" thermostat متى يخرج السائل من المحرك. تعيد التمديدات حول الترموستات السائل إلى المضخة مباشرةً، إذا ما كان منظم الحرارة مغلقاً. وإذا ما كان مفتوحاً، فإن السائل يمر عبر المبرد radiator أولاً ثم يعود إلى المضخة. هناك أيضاً دارة (تمديدات) منفصلة separate circuit لنظام التدفئة. هذه الدارة (التمديدات) تأخذ السائل من رأس الأسطوانة وتمرره عبر وشيعة المسخن heater core وبعد ذلك ترجعه إلى المضخة.

في السيارات ذات نواقل الحركة الأوتوماتيكي automatic transmissions ، من الطبيعي أن توجد هناك دارة منفصلة لتبريد سائل ناقل الحركة ضمن المبرد radiator. أن الزيت oil في ناقل الحركة يتم ضخه من قبل ناقل الحركة عبر مبادل حراري ثاني الموجود داخل المبرد.



المبرد Radiator المبرد (الراديتور) هو نوع من أنواع المبادلات الحرارية heat exchanger . وهو مصمم لنقل الحرارة من سائل التبريد الحار والذي يمر من خلاله إلى الهواء الذي يمر من خلال المبرد بواسطة المروحة fan.
معظم السيارات الحديثة تستخدم مبرد مصنوع من الألمنيوم aluminum . وهذه المبردات تصنع بلَحم زعانف fins رقيقة من الألمنيوم إلى أنابيب عريضة من الألمنيوم. يتدفق سائل التبريد من مدخل المبرد إلى مخرجه خلال العديد من الأنابيب المصفوفة في ترتيب متوازي parallel . وتقوم الزعانف بسحب conduct الحرارة من الأنابيب ، ومن ثم بنقلها إلى الهواء المار من خِلال المبرد. أحياناً يكون لهذه الأنابيب نوع من الزعانف موضوعة بداخلها تسمى turbulator ، والتي تقوم بزيادة الحركة الاضطرابية turbulence للسائل الذي يتدفق داخل الأنابيب. إذا ما تدفق السائل بسهولة وبطئ في داخل الأنابيب، فإن السائل الذي يلمس الأنابيب فقط، هو الذي سوف يبرد مباشرةً directly . تعتمد كمية الحرارة التي تنتقل من السائل إلى الأنابيب التي يمر بها، على اختلاف درجة الحرارة بين السائل والأنابيب التي يلامسها. لذلك إذا كان السائل الملامس للأنابيب يبرد بسرعة فإن كمية أقل من الحرارة سوف يتم نقلها. وعبر تكوين حركة اضطرابية turbulence داخل الأنابيب، فإن السائل سوف يختلط ببعضه، مما يجعل درجة حرارة السائل التي تلامس الأنابيب في الأعلى، وبذلك يتم التخلص من كمية أكبر من الحرارة، وكذلك يتم استعمال السائل بداخل الأنابيب بشكل فعال effectively.


WATER PUMPمضخة المياه          



وظيفة مضخة المياه هي تدوير ودفع المياه عبر نظام التبريد، وتركب عند مقدمة المحرك، وتدار في السيارات بواسطة سير نقل الحركة من عمود المرفق، فعندما يدور عمود المرفق تدور بكرة نقل الحركة، ويدور السير وتدور المضخة التي تدفع سائل التبريد، الذي يدور داخل قمصان التبريد في جسم المحرك



مضخة الماء Water Pump مضخة الماء هي مضخة طرد مركزية بسيطة، تُشغْل بواسطة سير belt متصل بالعمود المرفقي crankshaft للمحرك. تقوم مضخة الماء بتدوير السائل عندما (يعمل) يدور running المحرك.

مضخة طرد مركزيه مثل الستعمله في سيارتك تستعمل مضخة الماء قوة الطرد المركزية centrifugal force لإرسال السائل للخارج outside عندما تدور، مما يؤدي إلى سحب السائل من (الأجزاء الداخلية) المركز center بشكل مستمر. تقع فتحة دخول المضخة بالقرب من المركز، وذلك لكي يضرب hits السائل العائد من المبرد (الراديتور) شفرات vanes المضخة. وتدفع fling شفرات المضخة السائل إلى خارج المضخة، حيث تقوم بإدخاله إلى المحرك.

يجري flows السائل الخارج من المضخة ، اولاً من خلال كتلة المحرك engine block ورؤوس أسطواناته cylinder head ، ثم يعبر إلى المبرد radiator ، وفي النهاية يعود إلى المضخة
.






كيف تحافظ على دورة التبريد لضمان كفاءة المحرك؟

مع دخول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة..تزداد سخونة محرك السيارة وتبدأ دورة التبريد في العمل لتخفيض هذه السخونة. لكن الامر الاهم هو كيفية المحافظة على دورة التبريد لضمان كفاءة المحرك ؟. لذلك من الضروري ان نتعرف على اهم المشاكل التي تواجه دورة التبريد وطرق علاجها،
وفي ما يلي بعض مشاكل دورة التبريد واسبابها:

1 ــ المحرك يسخن بطريقة غير اعتيادية:
ــ زود مستوى المياه في «الردياتير».
ــ اضبط شد سير المروحة.
ــ غير الوصلات التالفة الخاصة بمجرى المياه.
ــ غير غطاء «الردياتير» العلوي لانه قد يكون تالفا.
ــ اغسل دورة التبريد للتخلص من الشوائب، فقد يكون مجرى المياه مسدودا في دورة التبريد.
ــ استبدل الترموستات فقد تكون لا تعمل بشكل جيد او انها تالفة.
ــ اعد ضبط توقيت الاشعال.
ـ اصلح او غير مضخة المياه فقد تكون تالفة او يوجد بها تسربا.

2 ــ سماع صوت خشن وعال بعد التشغيل:
ــ شحم مضخة المياه.
ــ شحم «رومان» الدينامو.

3 ــ تسرب المياه من المضخة:
ــ استبدل المضخة لان مانع التسرب الخاص بها يكون قد تلف.
رابعا ــ وجود نفخ وفوران من «الردياتير»:
ــ تلف «غازغيت » كتلة الاسطوانات، او وجود شرخ في رأس المحرك.

4 ــ نقص المياه باستمرار في «الردياتير»:
ــ اختبر الوصلات الكاوتش وغير التالف منها، او الحم «الردياتير» اذا لزم الامر.
ــ تسرب المياه من «الردياتير» نتيجة وجود ترسبات من الصدأ.
ــ اختبر قوام الزيت ولونه داخل «الكرتير» فإن بدا مثل قوام «الطحين» دل على تلف «الجوان» ووجب تغييره.

العناية بدورة التبريد
للعناية بدورة التبريد ينصح الخبراء باتباع الخطوات التالية:

1 ــ تنظيف جسم المحرك من آثار تسرب الزيوت خصوصا زعانف التبريد.

2 ــ التأكد من شد مروحة التبريد وجودة حالته.

3 ــ التأكد من جودة موجهات هواء التبريد وربطها باحكام.

4 ــ التأكد من صلاحية زيت المحرك وتغييره في الوقت المناسب حيث انه يتحمل جزءا كبيرا من حمل التبريد

5 ــ عدم اضافة المياه العادية التي يؤدي تبخرها الى تراكم الصدأ.




العطل
السبب المتوقع
أسلوب العلاج
تناقص سائل التبريد :
غطاء المشع .
تسريب داخلي، جوان رأس الاسطوانة،   أو شرخ بكتلة الاسطوانات . 
تسريب خارجي  الليات والوصلات والمشع والحشوات ومضخة المياه ومكونات نظام التدفئة  .
استبدل الغطاء عند اللزوم .
غير جوان رأس الاسطوانة وأصلح كتلة الاسطوانات .
إصلاح الليات والوصلات والمشع والحشوات ومضخة المياه ومكونات نظام التدفئة  .
زيادة درجة حرارة المحرك:
انخفاض مستوي سائل التبريد .
وجود صدأ بسائل التبريد .
سير المروحة أو القابض .
غطاء المشع .
غلق بلف الحرارة .
توقيت الإشعال غير مضبوط .
قراءة خاطئة لعداد الحرارة .
تلف مضخة المياه .
انسداد مجمع العادم وخافت الصوت .
زود مستوي سائل التبريد .
اغسل المحرك والردياتير  بالمياه .
شد أو غير  السير أو غير القابض .
غير غطاء المشع .
غير بلف الحرارة .
أضبط توقيت الإشعال .
غير عداد الحرارة .
غير مضخة المياه .
اسلك مجمع العادم وخافت الصوت .
انخفاض درجة حرارة المحرك :
ترموستات مفتوح .
خطأ في قراءة عداد الحرارة .
اختبر ه واستبدله عند اللزوم .
افحص الأسلاك والعداد وغيرهم عند اللزوم .








صيانة سيارتك بنفسك-  الصيانة الذاتية
Do It Yourself (DIY)

 التعلم من أخطاء الآخرين (الأخطاء الشائعة عند أجراء صيانة سيارتك بنفسك)

يقوم الشخص بصيانة سيارته بنفسه, أما لتوفير بعض المال أو الإحساس بالرضى. وقد أثبتت الدارسة بالخارج لأحد شركات زيوت المحركات, أن 50% من الزيت المباع مشترى عن طريق أناس يقومون بتغيره بأنفسهم.
الناس الذين يقومون بأداء الصيانة بأنفسهم يشترون أيضاً كمية كبيرة من منتجات العناية والصيانة بالسيارة مثل, السوائل, المرشحات, شمعات الإشعال, بطانات الاحتكاك للفرامل, البطاريات... الخ.

في بعض الأحيان عند القيام بأعمال الصيانة ننسى أن نتبع الخطوات السليمة للصيانة وقد ننتهي بعمل أضرار أكثر من الفوائد العائدة منها. هذا لا يعني أن لا تقدم على صيانة سيارتك بنفسك, ولكن قبل أن تقوم بذلك يجب أن نتعلم من أخطائنا.

وفيما يلي بيان بالأخطاء الشائعة التي يقع فيها معظم الناس الذين يقومون بأجراء صيانة سيارتهم بأنفسهم:

عدم قراءة الكتيب الخاص بمالك للسيارة the owners manual؛ معظم الأخطاء يمكن تلافيها بمنتهي البساطة بالإطلاع على كتيب الصيانة الخاص بالسيارة. فهو يحتوي على مواصفات الأجزاء والسوائل التي تحتاجها السيارة, وفي معظم الأحيان يحتوي على التعليمات وخطوات أجراء الصيانة. حتى في حالة اعتقادك بأنك تعرف ما تقوم به, يجب أن لا تقوم بأي عمل بدون الرجوع إلى كتيب الصيانة الخاصة بالسيارة أولاً.

اختيار الأجزاء والمواد غير المناسبة؛ مثال على ذلك زيت المحرك, حيث إنه متواجد في تصنيفات مختلفة من حيث الكثافة والإضافات. وكذلك مرشحات الهواء والزيوت حيث تأتي بأحجام وأشكال مختلفة, الكتيب الخاص بمالك السيارة يحتوي على حجم المرشحات على سبيل المثال ومواصفات أخرى لباقي الأجزاء والمواد.  

صب الزيت أو السوائل بالمكان الخطأ؛ هذا من الأخطاء الجسيمة التي يمكن أن تعرض لها محرك سياراتك. هذا يحدث في الغالب في حالة عندما يكون مالك السيارة في عجلة من أمره, استخدام علبة الزيت الخطأ, أو صبها في المكان الخطأ. أو أن البعض يقوم بتلك العملية بدون إضاءة كافية, فبدلاً من إضافة زيت للمحرك يكتشف في الصباح أنه قام بعملية تزيت المشع (الردياتير).

إهمال تغيير المرشحات؛ مرشحات الهواء ومرشحات الزيت يجب إعطائهم اهتمام خاص. يجب تغيير مرشح الزيت في كل مرة تغيير الزيت أو ما ينص عليه كتيب مالك السيارة. ويجب تغيير مرشح الهواء تبع ما ينص عليه كتيب مالك السيارة أيضاً, وينظف أو يغير عند انسداده أو تدهور حالته. 

استخدام العدة الخطأ؛ هناك مثل قديم يقول: "هناك وظيفة لكل عدة, وهناك عدة لكل وظيفة". هناك سبب لاختراع عدة رفع مرشح الزيت ومفتاح شمعات الإشعال. استخدم لقمة (حبة) أو مفتاح بمقاس مختلف قد يؤدي إلى تلف رأس المسمار.

تركيب الأجزاء بدون عناية كافية؛ هناك العديد من مالكي السيارات يقومون بتغيير شمعات الإشعال بمعرفتهم كجزء من عملية ضبط السيارة.tune-up  وعلى الرغم من بساطتها, فإنه يجب أخذ الحيطة حتى لا تكسر الطبقة العازلة للشمعة أو تنحني مقدمة الشمعة ويختلف خلوص أقطاب الشمعة. في حالة اختلاف خلوص أقطاب الشمعة ستعاني من مشاكل في الإشعال وتشغيل المحرك. وتأكد من أنك قد قمت بشراء شمعات الإشعال المناسبة لسيارتك.

التخلص من مخلفات الصيانة بشكل ضار للبيئة؛ بعد الانتهاء من أعمال الصيانة بسيارتك, قد يتبقى لديك زيت مستخدم, أو بعض السوائل, أو بطارية قديمة, أو أجزاء أخرى, والتي يجب التخلص منها. هذه المخلفات تكون في العادة ضارة بالبيئة في حالة التخلص منها في صندوق النفايات. أو سكب السوائل على الأرض. زيت المحرك يجب أن يتخلص منه تبع إجراءات البلدية المتبعة. أما بالنسبة للتخلص من البطاريات والإطارات المستعملة ففي الغالب يتم عن طريق استبدالها في نفس المحل الذي تم شراء الأجزاء الجديدة منه.

عدم متابعة ما تم في عملية الصيانة؛ بعد الانتهاء من تغيير الزيت أو أي من العمليات المشابه, تعود دائماً أن تتابع ما تم عمله في اليوم التالي حتى تتأكد من الأجزاء المركبة ليست مفكوكة. وأن الأجزاء ثابتة في مكانها بشكل جيد, وأنه ليس هناك تسريب للزيت أو السوائل الخاصة بالسيارة.

عدم إتباع مبادئ السلامة؛  أن عدم معرفة كيفية التعامل مع السيارة من ناحية السلامة الشخصية أو سلامة المركبة قد تؤدي إلى مشاكل جامة ووخيمة. مثل كيفية رفع السيارة باستخدام الرافعة, كما يجب تجنب الأجزاء الدوارة كالسير والمروحة, وتجنب الأجزاء الساخنة كقرص الفرامل, ومياه التبريد, وعلبة وأنبوب العادم. وتجنب السوائل المضغوطة، كمؤازر الفرامل الهيدروليكي, ومؤازر التوجيه. وتجنب الكهرباء ذات الجهد العالي كأسلاك شمعات الإشعال. وعدم تشغيل المحرك داخل الأماكن المغلقة في عدم وجود وسيلة للتخلص من غازات العادم. المحافظة على السيارة بإتباع الخطوات الصحيحة للصيانة.

 عدم أجراء الصيانة بالمعدل الكافي؛ لسوء الحظ أن أكبر الأخطاء التي نقوم بها في عملية الصيانة ليست الأشياء التي فعلناها, ولكنها الأشياء التي لم نفعلها. مثل عدم المحافظة على النفخ الصحيح للإطار, وعدم متابعة مستوى سائل التبريد, وزيت المحرك, ترك شمعات الإشعال حتى تتلف, ترك أقطاب البطارية حتى تتآكل. يمكن تجنب كل ذلك عن طريق عمل جدول دوري للصيانة, وأتباعه.

هذه المقالة تنبه على أن الصيانة التي تقوم بها بنفسك لسيارتك, من الممكن أن تكون اقتصادية ومسلية في حالة القيام بها بمعرفة وعناية تامة, وتجنب أخطاء الآخرين






افحص مستوى السائل في الخزان الإضافي (القربه). لا تقوم في أي حال من الأحوال بفتح غطاء مشع (ردياتير) وهو ساخن. في حالة انخفاض مستوى السائل أضف خليط 50/50 % من الماء وسائل التبريد المانع للتجمد. يتم تغيير سائل التبريد سنوياً لمعظم أنواع السيارات.

سائل التبريد:
افحص حالة الليات عند كل تغيير للزيت, ويتم استبدالها في حالة تلفها في حالة وجود تسريب أو تشققت, أو تصلد, أو وجود انتفاخ أو انسداد.

ليات الماء (خرطوش):
افحص حالة السيور على التي على شكل حرف V أو كثير الالتفافات (ثعباني) من ناحية الشد. ويتم تغييره في حالة وجود تشققات أو تآكل حوافه أو لمعانه أو ظهور أثار عطب به.








السيور الخارجية:


صيانة سيارتك

لا يمكن التقليل من أهمية الكشف الدوري على السيارة والصيانة الروتينية لسيارتك, حيث يعتمد عليها سلامة وأمن السيارة و الركاب ومستخدمي الطريق. أجراء الصيانة بالطريقة الصحيحة يطيل من عمر السيارة, ويقلل من استهلاك الوقود, ويقلل من الأعطال المتكررة والمكلفة, والأهم من ذلك هو الحد من  أخطار الحوادث الجسيمة. أرجع لكتاب الإرشادات الخاص بمالك السيارة للتعرف على جدول الصيانة المحدد من الجهة الصانعة للسيارة. لاحظ حالة سيارتك والتي تدل على حاجة السيارة للإصلاح, مثل: استهلاك عالي للوقود, فقد متكرر لسائل التبريد, أصوات أو رائحة غير مألوفة  بالسيارة,  أي تغيير يطرأ على أداء السيارة.
السلامة هي أهم عامل عند العناية بسيارتك. أقرأ إجراءات السلامة الملحقة, وأتبع إجراءات السلامة قبل القيام بأي عملية للعناية بسيارتك. خذ الوقت الكافي للإعداد الصحيح للعمل بسيارتك. البس ملابس العمل المناسبة الموصي بها للعمل الذي سوف تقوم به. في حالة الإحساس بالنقص في المهارة أو الثقة أو العدة المطلوبة لإنجاز تلك المهمة لا تتردد في الاستعانة بذوي الخبرة الفنية للمساعدة.
لأسباب تتعلق بالسلامة, يجب أن يقوم بالعمل في الأجهزة الإليكترونية والمعدات المتحكم بها عن طريق الحاسوب مثل الحقن الإليكتروني للوقود أو نظام منع غلق العجلات أشخاص ذوي خبرة فنية.
 في حالة أتباع أحدى الطرق المذكورة هنا للعناية بسيارتك, يجب أن تدرك مدى الاختلاف في السيارات والتي لا يمكن بأي حال بيانها هنا بالتفصيل. ولذلك فإن كتيب الإرشادات الخاص بمالك السيارة هو المرجع الأول للسلامة عند التعامل مع سيارتك. 
إرشادات الصيانة:

1- أقرأ كتيب الإرشادات الخاص بمالك السيارة من الغلاف للغلاف للتعرف على المعلومات الهامة التي يحتويها بالنسبة للتشغيل, والصيانة, والسلامة. احتفظ بالكتيب دائماً داخل خزينة التابلوه بالسيارة.
2- قبل القيام  بأي من العمليات المذكورة هنا يجب قراءة الخطوات بعناية والتركيز على ملاحظات السلامة.
3- خذ الوقت الكافي لتجهيز مكان العمل الذي سوف تقوم فيه بالعناية بسيارتك.
4- لتجنب احتمال الاختناق بغاز أول أكسيد الكربون يجب عدم تشغيل السيارة في مكان مغلق أو مكان سيئ التهوية.
5- أرفع السيارة بالطريقة السليمة عند الحاجة للكشف عليها من أسفل أو العمل أسفلها. لا تعمل بأي حال من الأحوال تحت السيارة عندما تكون مرفوعة برافعة الطوارئ للسيارة.
6- لا تدخن أو تحدث شرارة أثناء العمل بالسيارة. أحتفظ بطفاية حريق متعددة الأغراض و حقيبة إسعافات أولية في متناول اليد.
7- أسمح للسيارة بأن تبرد كليا قبل البدء في العمل بالسيارة. لا تقم بفتح غطاء المشع (الردياتير) حتى يبرد نظام التبريد تماماً وذلك لمدة 90 دقيقة على الأقل.
8- عند العمل بالسيارة لا ترتدي ملابس واسعة, أو ساعة أو أي من الخواتم وما شابه. عند العمل بالبطارية أو بالقرب من مواد سريعة الاشتعال أو الأحماض يجب أن تلبس القفازات المطاطية أو قفازات العمل مع لبس النظارات الواقية.
9- عند العمل بالسيارة يجب استخدام العدة المناسبة للمهمة واستخدمها بالطريقة الصحيحة. استخدام العدة الغير  مناسبة وبالأسلوب الخطأ قد يؤدي إلى خطورة أثناء الإصلاح وأثناء استخدام السيارة.
10- كإجراء احتياطي قم بفصل كبل القطب السالب للبطارية قبل القيام بأي أعمال في نظام الوقود أو الكهرباء.
11- ضع وعاء تحت السيارة لتجميع السوائل المصفاة من السيارة, وقم بمسح أي انسكاب للسوائل على الأرض في الحال. احتفظ بالسوائل بعيد عن متناول الأطفال والحيوانات الأليفة. تخلص من السوائل المستخدمة بإتباع الطرق المتبعة للمحافظة على البيئة.
12- في حالة أن هناك بعض الأجزاء تحت الضمان, لا تقم بمحاولة إصلاحها بنفسك, فإن ذلك سوف ينهي الضمان.
13- استخدم قطع الغيار المناسبة للسيارة الخاص بك. عند استخدام قطع غيار تأكد من أن القطع الجديدة لها نفس مواصفات القطع الأصلية.
14- في حالة تعارض ما هو معروض هنا للعناية بسيارتك مع جزء أو نظام بسيارتك, لا تستمر في القيام بباقي الإجراءات وقم باستشارة فني متخصص.
15- في حالة ترك السيارة متوقفة لفترة 30 يوم أو أكثر قم بفصل كبل القطب السالب حتى تحافظ على شحنة البطارية من التسريب.

* ملحوظة هامة:
أصبح العمل الشخصي بالسيارات الحديثة للعناية به غاية من الصعوبة وغير ضروري, فقد تم تقليل عدد عمليات الصيانة الأساسية للسيارة أو زيادة زمن الفترات بين الصيانة و التي تليها, أو إلغائها نهائياً. كما أصبح التعامل مع السيارة وأجزائها الحديثة المعقدة يحتاج لخبرة تخصصية ومعدات متقدمة غالية الثمن  أكثر صعوبة وتعقيد في التعامل معها.
شمعات الإشعال: أصبح العمر التشغيلي لشمعات الإشعال من 80,000  إلى 160,000 كم, كما أصبح من الصعب الوصول إليها للتعامل معها. وكانت في الماضي يتم استبدالها كل 12 شهر أو كل 20,000 كم . كما أن ضبط نظام الوقود وتوقيت الإشعال ......الخ. أصبح ليس هناك حاجة للقيام به.
سير المحرك: سير المحرك الثعباني أصبح الشد به يضبط ذاتياً ويعمل السير لمدة 5 سنوات أو أكثر _ كما يعمل بكفاءة أعلى من السيور المنفصلة لكلاً من المولد ومضخة المياه و التكييف...الخ.
نظام الإشعال: وجود الإشعال بدون الموزع ووضع ملف لكل شمعة إشعال, جعل تلف الأسلاك والحاجة إلى تغيرهم أمر غير وارد.
باقي أجزاء السيارة: الكثير من أجزاء السيارة أصبحت ذات عمر تشغيلي عالي بالإضافة إلى كونها لا تحتاج إلى صيانة أو ضبط أثناء فترة عملها بالسيارة.
والحقيقة أننا نحتاج الآن مع السيارات الحديثة: فقط فتح الباب وركوب السيارة وإدارة مفتاح التشغيل (إن وجد) والاستمتاع بالقيادة.   
















الصيانة الوقائية
(الكشف الدوري والخدمة)
الفترة (الزمن أو المسافة)
الكشف أو الخدمة
كل أسبوع أو 400 كيلومتر
أكشف على مستوى الزيت (المحرك ساكن)
أكشف على مستوى سائل مساحة الزجاج, واختبر عمل المساحة ورشاشات الزجاج
تأكد من عمل الأنوار الأمامية والإشارات, أمسح النوافذ واللمبات.
تأكد من ضغط الإطارات (بالإضافة إلى العجلة الإضافية)
تأكد من عمل عداد البنزين, لمبات التحذير و إضاءة العدادات
أفحص أثار تسرب السوائل تحت السيارة
والسيارة متوقفة, أفحص الخلوص الزائد في بدال الفرامل وعجلة التوجيه
والسيارة متحركة, لاحظ أداء الفرامل والتوجيه ونقل الحركة
تتبع مصدر أي من الأصوات والروائح الغير طبيعية
كل شهر أو 1.600 كيلومتر
أملئ قربة تنظيف الزجاج الأمامي بالسائل عند الحاجة إلى ذلك
أفحص مستوى سائل الفرامل, عمل بدال الفرامل وفرامل التثبيت
أفحص مستوى سائل التبريد, أفحص وصلات المياه, ومثبت الوصلات
أفحص مستوى محلول البطارية (للبطارية التي يتم صيانتها), أفحص حالة الأقطاب
أفحص حالة سير مضخة التوجيه, وسير مروحة التبريد الميكانيكية, وسير المكيف
عالج أي من الخدوش ومواقع الصدأ بجسم السيارة
كل 3 أشهر أو 5.000 كيلومتر
غير زيت المحرك ومنقي (فلتر) الزيت
أفحص مستوى سائل كلاُ من  ناقل الحركة ومضخة التوجيه وعلبة التخفيض الخلفية
أفحص وصلات التخلخل؛ وأفحص نظام التسريب بنظام العادم
كل 6 أشهر أو 10.000 كيلومتر
أفحص حالة منقي (فلتر) الوقود والهواء
نظف وأضبط خلوص  شمعات الإشعال
أفحص المغذي والموزع
زيّت محابس ومفصلات الأبواب
أفحص حالة جلود مساحات الزجاج
أضبط شعاع الأنوار الأمامية
أعمل تدوير للإطارات وتأكد من أتزان العجلات
كل 12 شهر أو 20.000 كيلومتر
قم بعمل ضبط للمحرك واستبدل شمعات الإشعال
أفحص بطانات الاحتكاك للفرامل, أضبط فرامل التثبيت
قم بتنظيف المشع وقم بتغير سائل التبريد
قم بتشحيم كراسي تحميل العجل
أفحص عمل نظام تهوية عمود المرفق (PCV)
أفحص عمل نظام تدوير غازات العادم (EGR)
قم بعملية فحص نظام التكييف بالسيارة وقم بشحن المكيف في حالة الحاجة إلى ذلك
قم بمعالجة مناطق الصدأ بجسم السيارة
كل 24 شهر أو 40.000 كيلومتر
قم بتغير وصلات المشع المطاطية
قم بتغير صمام نظام تهوية عمود المرفق
قم بتغير زيت صندوق التروس
قم بتغير سائل الفرامل وزيت العلبة الخلفية
كل 36 شهر أو 60.000 كيلومتر
أرجع لكتيب الصيانة لمالك السيارة لأعمل الصيانة للمدى الطويل

* المصدر كتاب: (Time Life Books, Quick-Action Guide to CAR CARE)




























هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

ارجو التعليق وابدا الراى

غير معرف يقول...

تسلم علي المعلومه استفدت منها كتيييييييييير ونرجو
دوام التوفيق